الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

لماذا نهايات الافلام تعيسة؟

هل لان الشعوب غاوية نكد وترى حياتها مأساة قائمة والنهايات الحزينة تجد فيها متنفسا لها ام الموضوع له ابعاد اخرى اقتصادية ربح وخسارة ومن منطلق الجمهور عايزة كدة فالبطلة تترك البطل فينتحر وهو يلعن حبيبته والزمن وهذا الموقف الامعقول من البطلة والمفاجئ كليا من البطل يثير الاستفهام ويثير النقاش فيخلق زوبعه فينتشر انتشار الهشيم في النار وكل من سمع يريد ان يرى وكل من رأى يريد ان يقص ويحدث ويلعب دور القاص والراوي والمخرج فيثار المستمع ويزداد فضوله لرؤية احداث الفيلم وهكذا يزداد الطلب على حضور الفيلم وكلما حضر مشاهدين اكثر انتفخ جيب المنتج والفيلم هو مشروع المنتج اقتصاديا ومشروع المخرج فنيا والمنتج له القرار الفصل في النهايات الدراماتيكية فالمخرج يمارس العابه الفنية وليس من مصلحته موت البطل او البطلة بل ان يحصل على اتعابه بلانقصان وان يحقق طموحه كمخرج ولكن المنتج يريد ان يستعيد ماصرفه وهذا لايتحقق الا بالنهايات التعيسة التي تحاكي الواقع واذا كانت جرعة التعاسة فيها اقوى من الواقع شعرنا بالرضا والاطمئنان فمانعيشه ليس اسؤا مما نشاهده في السينما, اقنع ايها الجمهور بمصيرك وواقعك فهل النهايات التعيسة هي مطلب سياسي ايضا من يدري؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...