الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
29 C
بغداد

هل ساهمت آراء بعض المعممين في منع قيام علاقات أسَرِيّة صحية وسعيدة؟

يتحدث بعض رجال الدين عن علاقة الزوج والزوجة ويدعون المستمعين الى تهميش المرأة وعدم منحها ادواراً مهمة في حياة الاسرة.
يقولون انها ناقصة عقل ودين وانها عاطفية ولاتمتلك الحكمة. انها لايمكن الاعتماد عليها ويدعون الى عدم الوثوق بها . حتى ان بعضهم قال ” ان العهر في طبيعة المرأة ” !( سمعت ذلك الكلام شخصياً من أحد رجال الدين وهو يدعو الى عدم ترك المرأة لوحدها مع الانترنت لانه بمثابة خلوة مع الغرباء وهي تميل الى العهر لانه في طبعها).
شَجعوا على عدم منحها الاهتمام الكبير لان ذلك يفسدها، وبعضهم يدعو الى ضربها وتعنيفها لغرض تأديبها!!
قالوا لاتأتمنوها على اسراركم لانها لاتحفظ السر.
تعرفت على شخص ذات مرة في العراق ، كان يتباهى بأنه لايأكل مع زوجته ولايتحدث معها ولايجلس معها جلسة ودية لغرض السمر والدردشة!!
صدمني موقفه لانه شاب ويرتدي ملابس عصرية تجعله يبدو متحضراً، ويسكن في حي راقٍ في بغداد.
سألته عن السبب فقال : انه يستمع الى محاضرات بعض رجال الدين التي تنصح الرجال بهذا السلوك !! انه اصبح مؤمناً بها.
وهناك الكثير من هذه النماذج التي مررنا بها في الحياة.
هل يمكن مع وجود هذا النوع من السلوك ان تنشأ علاقات أسريّة سليمة ؟ وكيف سوف ينشأ الاطفال واي نوع من القيم سوف يتعلمون؟
هل ستسود السعادة والرضا هذه الأسرة؟
المرأة منكسرة وذليلة ومهمشة وتشعر بالدونية، كيف سوف ينعكس ذلك على اسرتها وعلى حياة الاطفال الذين يعيشون في بيئة من هذا النوع وخاصة الأناث؟
اذا كانت المرأة ضعيفة ، قد تدفعها تلك الظروف الى ارتكاب اخطاء ومخالفات بدون علم الزوج المعادي!!
هل سيعرف الزوج معنى الحياة الاسرية الهنيئة ؟
النتيجة علاقات هشة قد تنتهي بالطلاق لأقل هفوة ، وبيت يسوده التوتر والمناكفات التي تنعكس على الاطفال ويدفعهم الى كره العائلة واقتناص اي فرصة للهرب من هذه الحياة التعيسة..
هل هذه وظيفة رجل الدين ؟
هل تزدهر قيم الدين ويزداد الايمان بها وتسود الاستقامة في ظل هذه الاوضاع؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

فلسفة العداله القضائية بأتفاقية(بنغالور) الدوليه لتصويب السلوك القضائي..؟

أعداد أ. د جلال خضير الزبيدي حقوقي واستاذ جامعي ملاحظه: هذه الورقه القانونيه بخصوص تصويب السلوك القضائي نهديها لقضاة العراق المحترمين..  ان محددات العداله القضائيه  تحتل مكانآ قانونيآ بارزآ...