الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

التأمل والتحمل!!

التأمل يعني إعمال العقل في الحالة التي يتفاعل معها الشخص وفي التأمل تفكر , وعلينا كموجودات آدمية حية أن نتفكر ” والذين يتفكرون”.
العديد من أجدادنا الأفذاذ , إتخذوا العقل سبيلا للمعرفة والتعلم والإدراك وأعملوه , وبطاقاته العقلية سطروا نماذج إبداعية أصيلة , إستقت منها البشرية أنوار الإبحار في عوالم المجهول , فاستحضرت المعلوم وإرتقت وتقدمت.
وفي واقعنا المبعثر المدثر بالغابرات , والغارق في البهتان والأضاليل والإفتراءات والأساطير والخرافات , والنزوع لتحويل البشر إلى آلهات في ميادين إمتهان البشرالتابع الخانع , المقلد لآفات الوجيع وإنتهاك حقوق الإنسان , والحرمان من أبسط الحاجات بإسم خطب الهذيان , وعقائد الأوهام والإندحار والإنهزام.
هذا الواقع ينفر من التأمل ويحسبه عدوانا على منابر المتاجرة بالدين والبشر الحيران , فلا بد من تعطيل العقول وشحذ النفوس بالإنفعالات والطاقات العاطفية السلبية , اللازمة لإذكاء الصراعات الخسرانية بين أبناء كل شيئ واحد.
ووفقا لهذا الأسلوب الإنتكابي , والتفاعل الخيباوي , تتخذ مسارات البشر المأسور بالدجل والأفك المقدس , والإدعاءات الخرافية الزائفة التي تبلد أحاسيسه , وتحوله إلى أدوات وآلات تشجيع لأوامر وفتاوى ذوي العاهات النفسية والسلوكية , الخاضعة لإرادة أمارات السوء النكراء.
ولهذا فأن ما يصيب المجتمع سببه الذين لا يؤمنون بمعروف ويرفعون رايات المنكر , ويقاتلون الفضيلة , ويعلون من شأن الرذيلة بإسم الدين , وكأن الدين لا دين بل وسيلة للعدوان على الآخرين.
وكل منهم يوهم نفسه وغيره بأن لا دين إلا دينه , ولا مذهب إلا مذهبه , والدنيا فيها آلاف الأديان واللغات والثقافات.
وكأن البشرية تتجلى بنا , ونحن أشتات متناحرة يحدوها الإنقراض السعيد!!

المزيد من مقالات الكاتب

يكرعون!!

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

إزرع ولا تقطع!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...