السبت 8 أكتوبر 2022
26 C
بغداد

حرب اليمن والمعايير المزدوجة الصارخة

في يوم الإثنين 17/1/2022 ، حدث هجوم الحوثيين على إمارة ابو ظبي ، كانت حصيلته قتل إثنان من المساكين العاملين ، أحدهما باكستاني والآخر هندي الجنسية ، وأسفر عن حرائق وأضرار مادية ، لكنا متفقون على أن الخسائر البشرية لا تُقارَن بالخسائر المادية ، فالإنسان أثمن ما في الوجود ، أو هكذا يقولون .

وقامت الدنيا ولم تقعد ، إدانات بالجملة من جميع الدول والواجهات الأممية ، أولها فرنسا ، ومنها ببغاء “السياسة” الخارجية العراقية ، ربما كنتُ شخصيا سأنضم لهذه الجوقة ، فأنا ضد أي شكل من أشكال الحروب ، وهذه بدورها من أكبر الحجج لإمتهان حقوق الإنسان ، والأخطر إن واجب تلك الحروب في الأساس هو القتل ، وتبقى النفس البشرية محترمة عند الله ولا تُقدّر بثمن ، ولكن لماذا (خرست) جوقة المنادين بادانة ما حدث بعدها ، بالنظر لما إرتكبه “تحالف العار” العربي لاحقا و”ثأرا” لهذا الهجوم ؟ !.

في يوم الثلاثاء 18/1 ، هجم هذا “التحالف” على صنعاء ، موقعة 14 قتيل (سبعة أضعاف العدد) الذي أوقعه هجوم الحوثيين ، من بينهم نساء وأطفال ولم نسمع خبر إدانة واحد ، سوى (مانشيت) صغير ، أو مجرد خبر عادي على وكالات الأنباء ، ولم يكتفِ “تحالف العار” المتعطش لدماء الأبرياء بذلك ، فكرر عدوانه على (صعدة) في 21/1 ، كانت حصيلته 70 قتيلا وعشرات الجرحى من بينهم 3 أطفال حسب هيئة إنقاذ الطفولة ، فيما أعطت منظمة الصليب الأحمر الدولي ، أن هنالك أكثر من 100 قتيل ! ، (50 ضعف ضحايا هجوم الحوثيين) ! ، عدا تدمير العشرات من المساكن على رؤوس ساكنيها !.

لست مع الحوثيين ولا مع من يدعمهم ، وإذا كان الحوثيون يقاتلون بالوكالة عن أيران ، أليس هنالك عشرات الآلاف من اليمنيين يقاتلون بالوكالة عن الأمارات بالذات ؟ !.

أين ألسنتكم يا من تدّعون حقوق الأنسان ؟ ما هذا (الخَرَس) الذي أصابكم ، أين إداناتكم لحرب إبادة ضد بشر يُفترض أنهم أغلى ما في الوجود ، هل قتلى أبو ظبي غير قتلى اليمن ؟ هل لأنهم فقراء فيجب أن يكونوا منسيين ؟! ، الأجدر أن تحاربوا موجة المجاعة الكبرى التي ألمّت باليمنيين بسبب هذه الحرب الملعونة ، بدلا من إمطارهم بآلات الطيران القاتلة والصواريخ “الذكية” وآخر صيحات تكنولوجيا الدمار ، تلك التي تستضيفها معارض الإمارات بكل فخر ؟! ، وصفقات (الترضية) الباهضة لعدوة الشعوب ؟! ، فلا يزال سلاح (بريطانيا) و”الويلات” المتحدة ، يتدفق على “تحالف العار” رغم نفي تلكما الدولتين لكونهما “تدينان” هذه الحرب ، فأي نفاق هذا ؟! .

أعلم جيدا أن المجتمع الدولي ، مجتمع منافق وديدنه الكيل بمكيالين ، فلن ننسَ الحصار المجرم ، وشنه لحربٍ ظالمةٍ على العراق بمبررات غير موجودة ، والغريب أنهم بدؤا بتدمير البنية التحتية التي لم تقم لها قائمة لغاية الأن ! ، وسارعوا إلى مدح ومباركة الإنتخابات الأخيرة ، رغم المقاطعة الملحمية للعراقيين إياها ، على إنها 43% ! ، وهي بالحقيقة أقل من نصف هذا الرقم ! ، حقا إننا نعيش وسط بحر من ذئاب وكلاب سائبة ، فالكلاب تنبح على الفقير ، وتُلَعّبُ أذنابها للغني ، والظاهر أن تصرفات (الكلاب ) تلك تنسحب على دول !.

هل أرضٌ هذه الكُرةِ الأرضيةِ ..

أم وجْرُ ذئاب ! …. مظفر النواب

ماجد الخفاجي
مهندس كهرباء و اسكن في بغداد

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الثانية

مما لاشك فيه ان الخلاف الحاصل بين طرفي النزاع التيار والاطار هو ليس اختلاف في وجهات نظر او بالرؤى البنيوية في كيفية ادارة الحكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة هادئة في إحاطة ساخنة

أحدثتْ إحاطة ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، هِزّة وضجّة إعلامية ، وفضيحة سياسية، للعملية السياسية في العراق، وإنتزعت شرعيتها الدستورية والدولية ،جاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سجون العراق والأمم المتّحدة والعنف والديمقراطية!

استحدِثت السجون من قبل الدول الظالمة والعادلة منذ مئات السنوات لتكون المكان الحاجِز والحاجِر والمُصْلِح لكلّ مَنْ لا يَستقيم سلوكه الإنسانيّ مع سلامة المجتمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تلدغ روسيا من ذات الجحر مرة ثانية ؟

لطالما سمعنا وحفظنا هذه المقولة ، ونقصد بها " اكذب أكذب حتى يصدقك الناس " ، وبالطبع فإن أكثر من عمل بهذه المقولة ونفذها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الهندسة المستدامة تحتضنها الجامعة التقنية الوسطى في مؤتمرها الدولي

الهندسة المستدامة sustainable engineering ) ) هيعملية تصميم نظم التشغيل واستخدام الطاقة والمواردعلى نحو مستدام ، أي بالمعدل الذي لا يضر البيئةالطبيعية وبقدرة الأجيال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق —- ذهب مع الريح

تكررت خلال الفترة الماضية، الهجمات الإيرانية والتركية ضد مناطق في إقليم كوردستان، بداعي محاربة "التنظيمات الارهابية" التي تتواجد في تلك المناطق، وسط مخاوف من...