الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

الحروب البايولوجية!!

القرن الحادي والعشرون يبدو أن مساراته قد تحددت في ربعه الأول , وهذا من طبائع القرون , فربعها الأول يرسم خارطة ما تبقى منها.
ومن الواضح أن طلائع الحروب البايولوجية الشرسة قد إنطلقت , منذ نهاية العقد الثاني منه , وقد تقدمتها هجمة فايروس الكورونا الذي تسبب بخسائر بشرية ومادية وإقتصادية كبيرة , لا تضاهيها خسائر أية حرب سبقتها , فهو يحصد الآلاف يوميا , ويعطل النشاطات الإجتماعية بأنواعها , ويضع ضغطا كبيرا على المؤسسات الصحية , ويعرقل التعليم , ويعوق الأمم والشعوب نفسيا وسلوكيا.
وربما لن تنتهي صولات هذه الحرب , يل ستتعاظم وستتفاقم الخسائر بأنواعها.
إن تأريخ الأوبئة يثير الريبة والشك حول ما يحصل في الدنيا من تفاعلات ذات تداعيات مريرة على البشرية.
إن الحرب البايولوجية برغم فداحتها , لكنها ربما أقل قسوة من الحروب الأخرى , التي تمتلك قدرات الإبادة المطلقة للوجود الأرضي برمته.
فالعقول قد بلغت ذروة إبداعات الشرور , وتمكنت من توفير ما يلزم للمحق التام للأمم والشعوب , في أية بقعة تتحول إلى هدف.
وهذه علة المخترعات البشرية , فمعظمها يتحقق إستخدامها للتعبير عن الشر , وتقليل دورها في ميادين الخير , وذلك ناجم عن نوازع النفس الأمارة بالسوء المتمكنة من البشر , والمستعبدة لعقولهم المخنعة بالعواطف والإنفعالات.
فهل أن الحرب البايولوجية من خيارات أهون الشرين؟
يمكن قول ذلك , والدنيا تقف على شفا حفرة الوعيد , وكأنها تريد القفز إلى الهاوية , وما أدراك ما هي!!
إنها أكثر من نار حامية!!
وهل أفلح المنجمون , وتعثر العلماء بما يعلمون؟
وإنّا لمنتظرون!!
وإن مَن عليها لسوف يمحقون!!

المزيد من مقالات الكاتب

يكرعون!!

ما هو الإقتصاد؟!!

أنا استجيب لأنا!!

الإستغفال قراط!!

الأحزاب والخراب!!

إزرع ولا تقطع!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...