السبت 2 يوليو 2022
33 C
بغداد

هوشيار زيباري.. يحمل سلاح الملا.. دبلوماسياً

تراكمت الخبرة العملية لهوشيار زيباري، على مدى عقود تعاقبت من العمل السياسي المحفوف بالذكاء الفائق، تحلى خلاله بقوة السياسي المحنك والإداري الرصين؛ لأنه وريث البرزانيين.. قادة الحرية، تشبع ببطولات الأسد مصطفى، عبر شبله مسعود، وعمل وزيراً لأخطر وزارتين سياديتين.. المالية والخارجية، بعد 9 نيسان 2003، متواصلاً مع حزبه الديمقراطي الكوردستاني، من دون إنقطاع عن هموم شعبه العراقي، بألوان طيفه كافة.. عرب وكورد ومسيحيون وصابئة وآشوريون وأيزيديون.. أما المسلمون النابض قلبهم بالتشظي.. متوزعين بين سنة وشيعة، فإن هوشيار زيباري، يعد واحداً ممن عملوا وما زال يعمل على لملمة الجرح الطائفي ريثما يندمل متعافياً ويرأب الصدع!

لمس المراقبون هماً عراقياً شاملاً، يقلق زيباري، وليس كوردياً؛ لذلك فهو يحظى بإحترام الجميع؛ لأنه حامل رسالة وطنية تضم فئات وولاءات متعددة، تنصهر في رؤى هوشيار، لتشكل عراقاً ينهض من خراب الحرب والإرهاب والطائفية والفساد، ليحلق عنقاءً في فضاءات الحضارة.

تشبع هوشيار بالفكر الثوري للملا مصطفى البرزاني، في الكفاح المسلح الذي تستوجبه مرحلته النضالية، ليبلوره زيباري في رؤى دبلوماسية من بنات العصر الراهن وفق المتطلبات العملية للواقع.. هنا والآن.

وهوشيار محمود محمد زيباري، البالغ من العمر ثمانية وستين عاماً.. تولد سنة 1953عقرة، نال بكلوريوس السياسة من الجامعة الأردنية وماجستير علم الاجتماع والتنمية في جامعة إسكس.. المملكة المتحدة.

هذا على صعيد التحصيل الأكاديمي.. جامعياً، أما على مستوى الأداء الميداني، فهو وزير خارجية ومالية وشخصية سياسية شغلت مناصب دولية في العالم.

بعد هذه السيرة الحافلة بالمنجزات، هل يرتقي إله منافس على رئاسة الجمهورية؟ التي يحتاجه العراق لها، وهو غني عنها شخصياً، فإن جاء فقدومه لخدمة الشعب وحماية المنصب من المتطفلين النفعيين.

*مؤرخ من العمارة

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

الى الإطار و بقية القوى: رشحوهن

اذا أردتم احداث تغيير في الأداء السياسي ، إذا أردتم ترميم العلاقة مع جمهوركم ، إذا أردتم كسر الصورة النمطية المأخوذة عنكم ، إذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين الغرب وقع بالفخ 

بالتزامن مع اختتام اجتماعات قمة السبعة ، واجتماع قادة الناتو ، وما رافقها من اعمال " مسخرة " باتت محط اهتمام جميع متابعي شبكات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نفهم أو لا نريد أن نفهم ( البعض ) منا أصبح معمل لصنع ( الطغاة ) ؟؟

نفهم ، ولا نتفهم ، ان لا يستوعب رجال الخيانة والعمالة والرذالة هؤلاء وزعماؤهم ( خاصة من قادة بعض العشائر ) ونسبة كبيرة منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بعيدا عن السياسة والامور العامة نذهب اليوم الى عالم القصة.. اليتيم والقصر الملكي

قصة من واقع الخيال الجزء الاول في بداية سبعينات القرن الماضي كان محمود يعيش في قرية ريفية تابعة لمحافظة نينوى تبعد عشرات الكيلومترات عن اقرب مدينة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأنا السياسية!

حب الذات هي أحد الغرائز التي جعلها الله عز وعلا في النفس البشرية فلا أحد منا ينكر رغبته وحبه في أن يكون الأول والأحسن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العرب عن الضعف يعربون!!

العرب أقوياء بثروات بشرية وعقلية وحضارية ومادية لا تضاهى , ويعبرون في سلوكهم عن الضعف المبيد والخنوع الشديد للذين يستمدون قوتهم منهم. فالدول العربية مرهونة...