الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

أيهم تتصور انت ولاتحتار فلم يظل شيء بالغار ؟؟؟

إنسان النصف هو الإنسان الشديد الإلحاح بطلب حقوقه و لكنه لا يقوم بالحد الأدنى من واجباته أو من ثقافة المتاح المتوفرة بين يديه

يذهب للمدرسة ليمضي الساعات فقط و همه الأكبر الحصول على تلخيص أستاذه أو المادة المطلوبة للإمتحان دون أن يكون هدفه التعلم !

يذهب للعمل و يقضي ساعاته بأي طريقة المهم بالنهاية أن ينقضي الوقت و يعود لحياته و يحصل على معاشه !

لا يدرس كطالب و لا يعمل كموظف و لا يبدع في معمل و لا يبتكر في متجر و لا ينجز في مشروع !

هو باستمرار إنسان النصف .. يطالب بحقوقه و لا يقوم بواجباته.

 

!!! هل يمكن أن يبرأ أي نص أو خطاب أو موقف فكري وسياسي من التحيزات الإيديولوجية سواء أكانت معلنة أم مضمرة؟ ثم خلص البعض إلى أن رفض التدخل الإيديولوجي في النص هو موقف إيديولوجي في ذاته! فلا فكاك من الإيديولوجيا وإن ظن الفرد أنه بريء من توجيهاتها. إذ أن محتوى الوعي يتوسّط بين الواقع وتمثيله الفكري وتصوّره الذهني، فيؤول الإنسان الواقع على وفق نظم المعاني المستقرة في وعيه، وهذا بالفعل، أقرب إلى طبيعة الشرط الإنساني.

كما ستبرز الفلسفة الظاهراتية التي سوف تمتد إلى العقل الثقافي المعاصر متأخرا منذ أواخر الثمانينات، باسمها المباشر أو ببعض تجلياتها، ولكنا سوف تتجنب مفهوم الإيديولوجيا بكل التباساته وظلاله السيئة في الاستعمال العام. فليس ثمة وعي زائف وآخر مطابق للواقع الموضوعي المستقل عن الوعي. فادعاء المطابقة وصِفَة الإقصاء والزعم باحتكار الحقيقة المطلقة. وإنما الحقائق نسبية اجتهادية، نقارب بها بقدر المستطاع، وبما هي كذلك فإنها ليست ثابتة ساكنة، والثابت الوحيد فيها تدافعها في مسرح الحياة الاجتماعية، ومن شأن التدافع أن يسهم في التطوير الديناميكي للفكر والوقع معا” .!

 

!!!! لا يأخذ «البريء» الحياة على محمل الجد؛ لأنه لا يرى – أو بالأحرى لا يريد أن يرى- الصعوبات والتحديات الكامنة فيها، إنه ذلك الطفل العفوي القابع بداخلنا، والذي يُريد – من كل قلبه- أن يرى المقربين منه بجانبه، وأن يعتمد عليهم في حياته؛ لأنه يثق فيهم، ولأنه يخاف خوفًا شديدًا من فكرة أن يتخلى أحدهم عنه.

ولأنه دومًا متفائل ويولي الآخرين اهتمامًا وثقة كبيرين؛ فإنه غالبًا ما يكون محبوبًا في الأوساط المحيطة به. أما عيبه الأبرز، فيكمن في كونه لا يرى نقاط ضعفه، وأحيانًا يُنكر وجودها، تمامًا كما يُنكر وجود المشاكل في حياته؛ فتكون النتيجة أنه يؤذي نفسه والآخرين معه دون أن يدرك.!

 

!!!!لدى «اليتيم» شخصية بسيطة شديدة التواضع تجعله يرضى بأقل القليل. وهو يمثل الجانب الكسير الجريح في النفس البشرية، ذلك الجانب الذي يجعلنا نشعر بأننا غرباء مقطوعون عن جذورنا، ويُكسبنا بعضًا من التعاطف، والحكمة، والواقعية، والذكاء، ولكنه يجعلنا في الوقت ذاته نخشى أن يشعر أحدهم بمدى انكسارنا وضعفنا فيستغلنا، ولذلك فإن هذا النمط من أنماط الشخصية يفضل أن يبقى على علاقة قوية مع والديه وعائلته.

وعلى الرغم من تمتع «اليتيم» بصفات حميدة كالذكاء والتعامل مع الأمور بواقعية، فإنه دائمًا ما يعجبه دور الضحية ويعيشه، فهو يُلقى باللوم على الآخرين باستمرار، وكثيرًا ما يُحملهم فشله أو عدم كفاءته، ويتوقع منهم معاملة خاصة؛ لأنه يظن باستمرار أنه جريح كسير القلب يجب أن يتلقى الاهتمام والرعاية الكافيين من الآخرين. ولذلك؛ فإنه يستمر بجرح نفسه ومن يحاولون مساعدته.

 

!!!! يتمتع المحارب بشخصية صلبة وشجاعة، وهو يمثل ذلك الجانب في النفس البشرية الذي يسعى إلى تحقيق أهدافه رغم كل المعوقات التي تظهر في طريقه، وهو يفكر في الأمور ببساطة؛ لأنه واثق من إمكانيته في التغلب على كل ما يعيقه، إلا أنه – على الرغم من ذلك- يختار المعارك التي يخوضها بعناية شديدة؛ لأنه لا يريد أن يضيع مجهوده هباء. أما العيب الأبرز لنمط المحارب فهو يتمثل في تعامله مع الآخرين بشيء من الغطرسة، وعدهم أعداء محتملين له قد يعيقونه عن سعيه للفوز وتحقيق النجاح.

 

!!!! المستكشف ذلك الجانب في النفس البشرية الذي لا يهاب المجهول ويريد اقتحامه، وهو يعد نمطًا أيقونيًا؛ لأنه يساعدنا على اكتشاف تفردنا ومعرفة من نكون وماذا نريد حقًّا من هذا العالم. وعلى الرغم من أن هذا النمط يُعد أحد الأنماط الأيقونية، فإنه غالبًا ما يقع في فخ المثالية التي تجعله ينسى ما يملك حقًّا، ويسعى وراء أهداف مستحيلة ظنًا منه أنها تحمل له وضعًا أفضل مما هو عليه.

 

!!!! يمثل «المدمر/ الثائر» ذلك الجانب من النفس البشرية الساخط على الأعراف الاجتماعية البالية وعلى الظلم والفساد. وعلى الرغم من أن هذا النمط قد يبدو قاسيًا، فإنه يمهد الطريق نحو التغيير والإصلاح، وهو لا يعبأ بالأخطار التي يواجهها أو قد يجلبها على المحيطين به. ومع أنه يدرك تمام الإدراك أنه يعيش على أعتاب الموت، فإنه لا يتخلى أبدًا عن سعيه وراء الإصلاح.

 

!!!! يعبر نمط المبدع عن كل أصحاب المواهب في الحياة سواء علا أو قل شأنهم، وهو يمثل ذلك الجانب من النفس البشرية الذي يحب الإبداع، ويسعى دومًا للتعبير عن نفسه وعن المجتمع من حوله عن طريق الفنون والآداب. ولكن الخيال الجامح ليس دائمًا في صف المبدع، إذ إن سعة خياله تبعده أحيانًا عن الواقع وتجعله يعيش في عالمه الخاص.

 

!!!! القائد.. يتحمل المسؤولية ويتزعم الآخرين , يمثل هذا النمط هذا الجانب من النفس البشرية الذي يلهمنا تحمل مسئولية اختياراتنا وتبعات قراراتنا. وعلى من يسيطر عليهم هذا النمط من الشخصية أن يكونوا حذرين للغاية؛ لئلا يقودهم حب التحكم والقيادة إلى أن يصبحوا طغاة مستبدين، يسعون لفرض قوتهم بأي ثمن وبكل الطرق المشروعة وغير المشروعة.

 

!!!! الحكيم.. الباحث عن الحقيقة, يسعى هذا النمط من أنماط الشخصية إلى معرفة الحقيقة مهما كلفه ذلك، وهو يمثل ذلك الجانب الحكيم من النفس البشرية، الذي يرى العالم بموضوعية شديدة، وتتمثل أكبر مخاوف هذا النمط في أن تكون الحقيقة والمعرفة التي بذل جهدًا كبيرًا في سبيلها معرفة واهية غير مبنية على أسس صحيحة.

 

!!!! المهرج.. أكثر الأنماط مجونًا وكسلً , على الرغم من أن هذا النمط يعد أكثر الأنماط مجونًا وكسلًا، فإنه يلعب دورًا محوريًّا في نفوسنا؛ فهذا النمط يشجعنا على التفاعل مع الآخرين والنظر إلى الحياة نظرة إيجابية، وأيضًا على عدم تضخيم مشاكلنا وإعطائها حجمًا أكبر من حجمها.

وعلى الرغم من ميله للسخرية والمجون، يعد هذا النمط هو أكثر الأنماط التي تفهم الهدف من الحياة، وبالتالي يستمتع بها؛ لأنه يعيشها كما هي بتناقضاتها وجنونها، ولذلك فإن الملل يعد أكبر مخاوفه؛ لأنه يقدس المرح. ا

 

 

!!!! معظم علماء النفس المعاصرين على وجود خمسة أنواع رئيسية من الشخصيات. يشار إليه باسم ‘نموذج العوامل الخمسة’ ، يمتلك كل فرد درجة معينة من كل منها.

1. الضمير.

الأشخاص الذين يحتلون أعلى مرتبة في الضمير هم أشخاص أكفاء ، ومنظمون جيدًا ، ويمكن الاعتماد عليهم ، ومكتفون ذاتيًا. يفضلون التخطيط للأشياء مسبقًا ويهدفون إلى تحقيق إنجازات عالية. قد ينظر الأشخاص الذين يحتلون مرتبة أقل في الضمير إلى أولئك الذين يتمتعون بهذه السمة الشخصية على أنهم عنيدون وموسوسون.

حقيقة ممتعة: دراسات إظهار الزواج من شخص يتمتع بضمير حي يزيد من فرصك في النجاح في مكان العمل. يمكن للزوج الذي يتسم بالضمير أن يعزز إنتاجيتك ويساعدك على تحقيق أقصى استفادة.

جيسي لي سوففر وصوفيا بوش يعودان معًا

2. الانبساط.

الأشخاص الذين يحتلون مرتبة عالية في الانبساط يكتسبون الطاقة من النشاط الاجتماعي. إنهم ثرثارون ومنفتحون وهم مرتاحون في دائرة الضوء. قد ينظر إليهم آخرون على أنهم مستبدون ويبحثون عن الاهتمام.

حقيقة ممتعة: احترس من مصافحة قوية. دراسات يُظهر أن الرجال الذين يتمتعون بأقوى مقابض يد هم الأكثر احتمالاً أن يحتلوا مرتبة عالية في الانبساط وأقل احتمال أن يكونوا عصابيين لكن هذا لا ينطبق على النساء.

3. القبول.

أولئك الذين يحتلون مرتبة عالية في القبول هم جديرون بالثقة ولطيفون وعاطفون تجاه الآخرين. إنهم معروفون بسلوكهم المؤيد للمجتمع وغالبًا ما يلتزمون بالعمل التطوعي والأنشطة الإيثارية. قد ينظر إليهم الآخرون على أنهم ساذجون وسلبيون بشكل مفرط.

حقيقة ممتعة: ابحث عن مستثمر مالي يتمتع بدرجة عالية من التوافق. دراسات إظهار المستثمرين المقبولين هم الأقل عرضة لخسارة الأموال من التداول المحفوف بالمخاطر. تجنب المستثمر بدرجة عالية من الانفتاح – فهذه الشخصية مرتبطة بالثقة المفرطة التي يمكن أن تدفع المستثمر إلى المخاطرة المفرطة.

4. الانفتاح على التجربة.

يُعرف الأشخاص الذين يقيمون بدرجة عالية من الانفتاح بمجموعة واسعة من اهتماماتهم وخيالاتهم الحية. إنهم فضوليون ومبدعون ويفضلون عادة التنوع على الروتين الجامد. إنهم معروفون بسعيهم لتحقيق الذات من خلال تجارب مكثفة ومبهجة مثل الخلوات التأملية أو العيش في الخارج. قد ينظر إليها الآخرون على أنها غير متوقعة وغير مركزة.

حقيقة ممتعة: الانفتاح هو السمة الشخصية الوحيدة التي تتوقع باستمرار التوجه السياسي. دراسات يُظهر أن الأشخاص الذين يتمتعون بدرجة عالية من الانفتاح هم أكثر عرضة لتأييد الليبرالية وهم أيضًا أكثر عرضة للتعبير عن معتقداتهم السياسية.

5. العصابية.

يعاني الأشخاص العصابيون من درجة عالية من عدم الاستقرار العاطفي. من المرجح أن يكونوا أكثر تفاعلًا وانفعالًا ويبلغون عن درجات أعلى من المشاعر غير السارة مثل القلق والتهيج. قد ينظر إليهم الآخرون على أنهم غير مستقرين وغير آمنين.

حقيقة ممتعة: يسعى الأشخاص العصابيون إلى القبول من خلال نشر الكثير من الصور على Facebook. دراسات يجدون أنهم أقل عرضة لنشر التعليقات أو التحديثات التي يمكن اعتبارها مثيرة للجدل ، وأكثر احتمالًا لنشر الكثير من الصور (لديهم أيضًا أكبر عدد من الصور لكل ألبوم)

فهم أساسيات الشخصية.

تظل الشخصية مستقرة نسبيًا بمرور الوقت. من المرجح أن تتنبأ السمات الشخصية التي أظهرتها في سن السابعة بالكثير من سلوكك كشخص بالغ.

 

!!!! لستُ مهتمًّا يا صديقي بعقيدتك أو دينك أو مذهبك. أو إذا ما كنتَ متديّنًا أم لا. الذى يعنيني حقًّا هو سلوكك أمام نفسك، ثم أمام نظرائك، ثمّ أمام أسرتك، ثمّ أمام مجتمعك، ثم أمام العالم. لأن جماع كل ما سبق سيشكّل كيانك وصورتك أمام الله. تذكّر أن الكونَ هو صدى أفعالنا وصدى أفكارنا. وأن قانونَ الفعل وردّ الفعل لا يخصُّ عالم الفيزياء وحسب، بل هو أيضًا قانونٌ يحكم علاقاتنا الإنسانية. إذا ما امتثلتُ للخير سأحصدُ الخيرَ، وإذا ما امتثلتُ للشرّ، فلن أحصد إلا الشرَّ. علّمنا أجدادُنا الحقيقة الصافية التي تقول:-

سوف تجني دائمًا ما تتمناه للآخرين. فالسعادةُ ليست رهن القدَر والقسمة والنصيب، بل هى اختيارٌ وقرار”. ثم ختم كلامه قائلا :-

” انتبه جيدًّا لأفكارك، لأنها سوف تتحول إلى كلمات. وانتبه إلى كلماتك، لأنها سوف تتحول إلى أفعال. وانتبه إلى أفعالك، لأنها سوف تتحول إلى عادات. وانتبه إلى عاداتك، لأنها سوف تُكوّن شخصيتك، وانتبه جيدًّا إلى شخصيتك، لأنها سوف تصنع قَدَرك، وقَدرُك سوف يصنع حياتك كلّها

فإن قضى الإنسانُ عمرَه كلَّه فى مسجد أو كنيسة أو هيكل أو معبد، يُصلّى ويصوم ويتعبّد، ولم يصنع منه كلُّ ذلك إنسانًا صالحًا رحيمًا متحضرًا عفَّ اللسان، فما جدوى ركوعه وسجوده وجوعه وعطشه، واللهُ تعالى غنيٌّ عن صلاتنا وذكرنا وقرابيننا … ؟!!

إنما خلقنا اللهُ لكى نصنع نموذجًا متحضرًا للكائن المسؤول الذى يختار الخير وهو قادرٌ على الشر، ويختار الرحمة وهو قادرٌ على القسوة، ويختارُ العدل بدلاً من الظلم. لهذا كلّفنا الله وجعلنا ورثة الأرض القادرين على الاختيار والقرار ..

ذاك هو الدرسُ الذى نحتاجُ أن نتعلّمه:-

العقيدةُ شأنٌ خاصٌّ بين الإنسان وربّه، أما الشأنُ العام، فهو التعامل الطيّب بين الناس. الإنسانُ النظيف القلب، العادلُ، المتحضّر، وغير المتحيّز هو السفيرُ الأجملُ لعقيدته!!!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...