الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

هكذا يدخل الخراب في بيوت الذين يقاطعونالإنتخابات رغماً عنهم

80% من الشعب العراقي لا يشتركون في الإنتخابات، بحجج مختلفة منها “كلهم حرامية” و “أمريكا جابتهم و هية تريدهم” و “تنتخب ما تنتخب همة باقين” و “كلهة بيديهم” و “السلاح المنفلت راح يكتل كل إللي يشترك بالإنتخابات” و..و.. إلى آخره من هذه الهرطقات. و لكن رغم كل هذه الهرطقات فإن أهالي بعض المناطق الجنوبيةإنتفضوا على هذه الهرطقات و إشتركوا في إنتخابات 2021 و إنتخبوا وجوه جديدة مستقلةالذين أصبحوا أعضاء في البرلمان رغماً عن الحرامية و أمريكا و السلاح المنفلت، فالهرطقاتلا وجود لها و لا تعشعش في رؤوس إلاّ من يعتقد بأنها حقيقة.

الذين يقاطعوون الإنتخابات يعتقدون عن قناعة تامة بأن مقاطعة الإنتخابات يمنع الخراب من دخول بيوتهم، و لكن ما يحصل هو العكس من ذلك، حيث يدخل الخراب في بيوتهم من أبواب متعددة رغماً عنهم، و من هذه الأبواب:

* تخفيض قيمة الدينار العراقي أمام الدولار:نتيجة مقاطعة الإنتخابات و عدم إنتخاب وجوه جديدة و بقاء السلطة بيد الأحزاب المخضرمة كثرت سرقة أموال الموازنة العامة بالعقود و المشاريع الوهمية بحيث بلغت 250 مليار دولار أمريكي منذ عام 2003 كما صرح بذلك وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء، و أضاف في حديثه بأن هذا المبلغ يبني عدة دول و أن  إنفاق هذه الأموال لم يكن هدفه إقتصادياً و إنما إستفادة مالية لبعض الجهات مما أدى إلى تراجع قدرات الدولة. و نتيجة لهذه السرقة حدث عجز في ميزانية الدولة و لتلافي إنهيار قيمة الدينار العراقي تم تخفيض قيمة الدينار و كان من نتيجة ذلك إنخفاض الدخل الحقيقي لجميع أفراد الشعب و من بينهم حتماً الذين قاطعوا الإنتخابات، و الأسوأ من ذلك إرتفعت أسعار البضائع المستوردة مضيفة عبئاً آخر على كاهل جميع أفراد الشعب ومن بينهم طبعاً الذين قاطعوا الإنتخابات.

* إنتشار المخدرات: أعلنت مديرية مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية بتاريخ 19/12/2021 بأنه تم إلقاء القبض على أكثر من 11 ألفاً من المتعاطين و التجار و المروجين للمواد المخدرة خلال عام 2021، 60٪ منهم هم تجار مخدرات، و أن الفئة العمرية من المجتمع الأكثر تعاطياً للمخدرات هي بين 15 و 25 عاماً. أي أن عدد تجار المخدرات الذين تم إلقاء القبض عليهم في عام 2021 بلغ 6600 تاجر و اللّـــه أعلم بالعدد الحقيقي للتجار الذين يصولون و يجولون في أنحاء العراق، و بالتالي فإن عدد الذين يتعاطون المخدرات ليس بالعدد القليل، و حتماً فإن من بين الذين يتعاطون المخدرات هم من ذوي الذين يقاطعون الإنتخابات فهم ليسوا بملائكة ليستطيعوا مراقبة و متابعة ذويهم ليمنعوهم من تناولها.

* غياب السيطرة النوعية: في ظل الفساد المستشري غابت، أو تضاءلت، السيطرة النوعية للدولة على البضائع و السلع المستوردة و المنتجة محلياً، و من نتيجة ذلك يمكن أن نتناول أدوية منتهية الصلاحية و تم تزوير تاريخ إنتهاءصلاحيتها، و يمكن أن نستخدم منتجات رديئة التصنيع تعطل بسرعة لا تستحق المبالغ التي صرفت لشرائها، و غيرها الكثير من الأمثلة، و كل هذه البضائع و السلع التي غابت عنها السيطرة النوعية فإنها تدخل في كل بيت عراقي و هي لا تميز بين من يشترك في الإنتخابات أو يقاطع الإنتخابات.

و ما خفي كان أعظم …

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...