الجمعة 27 مايو 2022
20 C
بغداد

البرلمان العراقي … بين المطبات الاصطناعية وحفر الفساد

مهمة البرلمان العراقي الجديد قد تكون صعبة ، ولكن ليست مستحيلة ، هذا إذا تم العمل بموجب التصريحات والوعود التي صدرت قبل الانتخابات وبعدها من قبل قادة الكتل السياسية والمرشحين أنفسهم والذين هم حاليا أعضاء برلمان ، هناك من يتخوف من استهدافه في المستقبل ، اي بعد تشكيل الحكومة ، وهذا ما نلاحظه من محاولات تأخير اجراءات اكمال النصاب الدستوري والقانوني للبرلمان الجديد ، بأختلاق الأزمات المؤقتة ، والتي لاتغير في جوهر العمل السياسي ، فقط محاولة تأخير عمل البرلمان والمدد الدستورية ، ولكن المحكمة الاتحادية لهم بالمرصاد.

إذا نتحدث عن المشاكل في المنظومة السياسية فهي اصلا موجودة ، ومن يثير المشاكل تجده أما كان بعيد عن المشهد السياسي ويحاول الدخول اليه من هذا الباب ، وآخر يحاول اعادة نشاطه السياسي من خلال “دغدغة” قانونية واستمالة عاطفية قد تصب بالفائدة لأحد اطراف الخلاف ، والفائدة هنا هي فقط كسب الوقت لطرف على حساب الآخر لا غير.

البعض يقول ما الذي تغير في هذه الدورة البرلمانية ان “نفس الوجوه عادت” ، نقول الأهم من “الوجوه” هو التغيير الذي حدث في موازين القوى داخل البرلمان ، من خلال تحالفات جديدة شملت كافة اطياف المجتمع العراقي ، وهذا ما ارعب بعض الجهات ، والغريب تجدها الان تفرض شروطا وهي “خاسرة” حسب نتائج الانتخابات.

كلنا يعلم ان الخسارة او عدم الفوز بالمركز الأول في الانتخابات الاخيرة ليست نهاية المشوار السياسي ، بالامكان الاتجاه الى المعارضة البرلمانية واخذ دور الرقيب وتصحيح مسار عمل الحكومة القادمة ومؤسساتها ، كونكم أصحاب خبرة في العمل السياسي والبرلماني والحكومي ايضا لاكثر من ثمانية عشر عام مضت.

المعارضة ليس ان تقف حائط صد او عرقلة عمل شركائكم ، لكي تقول لاحظوا هذه الحكومة فاشلة او فشلت في عملها (علما ان الشعب لن يلمس نجاح برلماني وحكومي سابقا) ، ما نحتاج إليه هو الرقابة الحقيقية من خلال تصحيح جانب معين او خطأ او ثغرة قانونية في الخطة المستقبلية التي يتم وضعها من قبل السلطة التنفيذية القادمة ، النجاح “ان شاء الله” واجب عليكم جميعا ، والفشل “لاسامح الله” تتحملون نتائجه جميعا.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
861متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...