الجمعة 2 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

بغداد تنافس لندن والإمارات !

عنوان فاجأني كثيرا على أخبار السومرية العاجلة على جوالي ، ولكن أية كذبة سمجة هذه التي تجعل من مفتعلها ينجو تحت عنوان “كذبة نيسان ” والتي كثيرا ما تكون مخيبة للآمال ، ثم أن هذا الشهر لا يزال بعيدا ، قررت فتح عنوان هذا الخبر بلهفة وأنا متوجّس من يأس مزمن ذلك الذي يعيشه كل سكان وادي الرافدين ، إستغرق فتح الخبر ثوانٍ كثيرةٍ ، ذكّرني بطء الإنترنيت بأحد مساوئ “العراق الجديد” وكأنه يريد تكذيب الخبر ، حسنا ، ربما تحسنت الخدمات الصحية خلال فترة نومي ، فصارت تنافس خدمات تلكما الدول ! ، حتى لو كانت كفترة نوم أصحاب الكهف ! ، أو ربما صحت ضمائر الدول المتغلغلة عميقا في الشأن العراقي ، فتركونا نقرر مصائرنا بنفسنا ، أو ربما عادت الطبقة السياسية لجادة الصواب والمحجة البيضاء ، فتعبت من النهب والإقتتال والفساد والتبعية إلى درجة الملل ، فقررت على الأقل أن ترتدي شيئا يسترها من العري التام أمام العالم ! ، لكن ، ربما نافسنا هاتين الدولتين في عُدّة وعدد الجيش وسلاحه وتجهيزاته ، أو ربما قضينا على الإرهاب قضاءً مبرما ، أو إختفت حالات قتل أو مجرد مضايقة النشطاء تماما ! ، هل خلت سجوننا ، الرسمية منها وغير الرسمية من المعتقلين السياسيين والمعارضين ، أم أن كل من ساهم في مجرد (خدش) لمتظاهر قد سيق للعدالة ؟ !، هل دبّت الحياة في مئات اللجان الميتة التي تطالب بحقوق الوطن والناس والشهداء بعد طول مماطلة ؟!، أو رُبّما بُعِثَت الروح في البنية التحتية والشوارع ، وإستيقظت معاملنا كالمارد الجبار وهي تنفض عنها الصدأ ، هل إنتعشت لدينا صناعة وزراعة حقيقيتان ، فصار مورد النفط ثانويا ؟! ، لكن ربما نكون قد قضينا على البطالة وفساد التعليم دون أن أعلم ! ، أو إن نبوءة (حسين الشهرستاني) قد “صَدَقَت”، فصرنا نصَدّر من الطاقة ما يفوق حصة إنتاج لندن والإمارات ! ، حسنا ، ننافسهم بماذا ؟ في ثقافة النزاهة والتطور التكنولوجي وحقوق الإنسان و”الحكومة” الإلكترونية ؟! ، بماذا ؟ بالعناية بالبيئة ومقاومة التصحر وبوفرة الموارد المائية ، هل إكتشفنا علاجا للسرطان بسبب التلوّث البيئي ؟ بماذا ؟ هل بالقضاء على المديونية فكسرنا أغلال البنك الدولي وصندوق النقد ؟ هل نجحنا بإستثمار الغاز المصاحب لإستخراج النفط فأكتفينا منه محليا وكففنا عن إستيراده ؟ ، بماذا ؟ ، هل بالرقم القياسي لكبار الفاسدين والسراق الذين قد زج بهم القضاء بعد طول نوم خلف القضبان ؟ ، لماذا ؟ هل إسترد الدينار العراقي عافيته فصار ينافس الدرهم الإماراتي والجنيه الإسترليني ؟! ، لماذا وألف لماذا ، حتى إكتشفت ، أن الخبر صحيح ، ويا للأسف ! ،

الخبر يقول أن أسعار العقارات وإيجارها صارت تنافس هاتين الدولتين من حيث الأسعار الملتهبة ! ، فمتوسط سعر العقار يعادل مليار دينار ، والإستئجار بمليون دينار ، وهذه نتيجة متوقعة لا تخفى حتى على الجاهل ، ما دامت السلطة ولا أقول “الحكومة” لأننا فقدنا مقومات الحكومة منذ زمن بعيد ، قد تركت الحبل على الغارب في كل ما يخص المواطن لأنها ببساطة عصابات تبحث عن مصالحها فقط ، ومنها أنها أهملت مشاريع الإسكان ، وأغرقت المواطن في رسوم وضرائب يراها باهظة حتى أصحاب أكبر المدخولات في العالم ، فما بالك بمتوسط أجر المواطن العراقي ؟!.

منذ أكثرمن عقدين من الزمان ، كانت قيمة جواز السفر العراقي تأبى مغادرة قعر الدول الفاشلة مثل أفغانستان والصومال ، وقد “نجح” أخيرا أن يكون الأسفل على الإطلاق ، حتى بعد أن حكمت طالبان أفغانستان ، فإنّا لله وإنا إليه راجعون .

Majid Al-Khafaji / Electrical & Electronic Engineer

Iraq-Baghdad

ماجد الخفاجي
مهندس كهرباء و اسكن في بغداد

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...