الأربعاء 25 مايو 2022
34 C
بغداد

عندما تتفق الصفات الوراثية

يوميا اوربما في بعض الاوقات في الوقت الحاضر بسبب برودة الجو وبعد صلاة العشاء مباشرة اقوم بحركة المشي في الشارع الفرعي امام المنزل وصادف امس ان رافقني آخر العنقود او ما يسمونه بالگعدة ابني الاصغر حماد وهو من الذين يعانون من زيادة في الوزن نتيجة تناوله وجبات غذائيّة من مادة البطاطا فقط.. واثناء السير معاً اسأله فيجيب ومن المفارقات في الموضوع انه في هذه المرحلة وهو طالب في الصف السادس الابتدائي يتصور نفسه انه يعرف كل شيء وتذكرت طفولتنا عندما كنا نجادل على اشياء لا نعرفها ولكن تصورنا للأمور كنا نتوقع معرفتها.
نعم قال لي حماد عندما قربت من احد الاسواق وطلبت منه شراء شيء يأكله او يحتاجه فقال وبقناعة تامة لا احتاج اي شيء فعرفت ان القناعة موجوده لدى الصغار اليوم اكثر من الكبار. سألته عن دروسه وواجباته فأجابني وبكلام الواثق من نفسه ان المواد الدراسية لمرحلة السادس الابتدائي بسيطة ولايوجد فرق بينها وبين المواد الدراسية في الصف الخامس الابتدائي..
حماد في البيت قليل الكلام ويتحمل المسؤولية عندما يكون عنده واجب مدرسي ولكن مزاحه مرات مع اخوانه الكبار تشاهده في وضع مختلف يتحول فجأة الى انسان ناري لا يقبل احد يتمازح معه وهذه نقطة ضعفه بالنسبة لإخوانه الكبار.. لديه علاقات محدودة جدا في المنطقة كونه يدرس في مدرسة خارج منطقة السكن ولذلك ليس لديه اصدقاء معينين من ابناء الجيران.. لديه صفات وراثية كثيرة من الاب والام رغم فارق الواقع الذي يعيشه الان والواقع الذي عاشه ابوه في قرية شبه نائية في منطقة ريفية كانت تعاني في ستينات وسبعينات القرن الماضي من شغف العيش وضيق الاحوال المعاشية…
لكن حماد اليوم لا يفكر بنوعية الملبس او في شراء لعبة معينة ولكنه يريد ان يتميز في مدرسته ويفتخر بكلمات اساتذته عندما يكتبون له على ورقة الامتحان احسنت ياعبقري او يامخترع… علاقته مع ادارة مدرسته ومعلميه مميزة ومن نوع خاص والجميع يحترمونه ويناقشونه في المواضيع المتعلقة بدروسه وغالبا ما تنشر له ادارة مدرسته مدرسة آيات الرحمن الأهلية في موصل الجديدة لقطات فيدوية مصورة وهو يشرح ما يدور من افكار في عقله او اثناء تأديته تحية العلم المصادف كل نهاية اسبوع في المدارس…
كبر حماد وكبرت معه مسؤولياته وكبرنا نحن في مراحل اعمارنا ومازال حماد آخر العنقود رغم فراطة السمنة مدلل البيت ومحبوب الجميع..
حفظك الله ياولدي ياحماد وحماك من كل مكروه وان شاء الله تبقى سائرا مجتهدا في طريق العلم على نفس منهاج اخوانك الاكبر منك…

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
861متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعليقات على تشييع مظفر النواب

ليس هناك شك في محبتي لشخص الراحل الكبير مظفر النواب، وإعجابي بأغلب شعره العاطفي، أما السياسي فله حكاية مختلفة لا ضير من طرحها للنقاش،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقائد عابرة للحدود.. فلا تابع ولا متبوع

العقائد الدينية والسياسية عابرة للحدود الجغرافية، والقومية، وربما فشلت في البلاد التي نبتت بذورها فيها، أو تنكّر الناس لها في موطنها الأصلي، فتلقّفتها أمم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما هو المدى الاستراتيجي والعسكري والأيديولوجي لحلف الناتو بعد انضمام فنلندا والسويد؟

وما هو المدى الذي يمكن أن يكون فيه حلف شمال الأطلسي جديرا بالثقة لتصبح كل من فنلندا والسويد شريكان استراتيجيان في الحلف؟ بلا شك أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

” إذا أعيت مكافأةُ الجميلِ “* مظفر النواب

كما درجت عليه العادة, يأتي تقدير مبدعينا, بمختلف مجالات إبداعهم, متأخراً دائماً ! بعد أن يقضوا أو وهم يعانون إهمالاً وكمداً ممضاً. هكذا كان الأمر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين العواصف السياسية والترابية.. متى يرحل الكاظمي؟

لا اعرف كيف لحكومة سجلت الرقم القياسي في عدد "الاخفاقات" والفشل والتعهدات "الكاذبة" ان تستمر بالعمل من دون شعور بالمسؤولية او حتى "الخجل" أمام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورجلاه قيود وعلى عينيه أسوار الظلام

وَ رِجْلاهُ قٌيُودٌ وَعَلَى عَيْنيه أسْوارُ الظَّلامِ ! مِن الخطأ أن يظن المرء أن الحصون هي مجرد كتل خرسانية ومعاقل أسمنتية خرساء تُمكن الإنسان من...