الأربعاء 7 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

ثقافة الصيانة

من المفاهيم الأساسية ضمن منهج التنمية البشرية المستدامة ، هو مفهوم ” ثقافة الصيانة”،maintenance culture
وثقافة الصيانة تهدف الى العديد من الغايات التنموية ،من أبرزها اطالة عمر الموجودات، الشخصية والعامة، وعدم استنزاف الموارد الطبيعية في انتاج مفردات جديدة لأستبدال مفردات قديمة قبل ان يحين أوان الاستبدال.
ويشمل ذلك اعداد كبيرة من المنتجات والمرافق التي يمكن اطالة عمرها الاستعمالي من خلال صيانتها بانتظام.
صيانة الموجودات بشكل اصولي، يساعد المجتمعات والافراد على التوفير بدل الانفاق على استبدال غير ضروري وممكن تلافيه.
( في ايطاليا توجد معامل لانتاج المواد الزجاجية والكريستال يعود عمرها الى الثلاثينيات ولازالت تعمل بكفاءة).
وبدون توفير لايوجد استثمار ( الّا اذا كان استثماراً خارجياً)
ونحن نعرف اهمية الاستثمارات الجديدة للنمو والتنمية.
كذاك، فان ثقافة الصيانة واطالة عمر الموجودات تحمي البيئة من التلوث الناجم عن رمي المفردات القديمة والتخلص منها اضافة الى حماية الموارد الطبيعية من الاستنزاف واطالة أعمارها الاستخراجية لكي تصل الى الاجيال القادمة.
ان عمليات انتاج مفردات جديدة تحتاج الى طاقة ، بمختلف انواعها، مما يساهم في التلوث واستهلاك طاقة اكثر.
يمتد مفهوم الصيانة الى الاقتصاد في استهلاك المياه والكهرباء ، التي يكلف تحضيرها وتوليدها الكثير من الموارد ويسبب الكثير من التلوث.
الاقتصاد والعقلانية في استعمال الاغذية التي اصبح رمي أجزاء منها في القمامة ، تقليداً عاماً يمارسه حتى بعض الفقراء.
في العالم المتقدم يميل المجتمع الى الشعور بالمسؤولية الجماعية عن مستقبل التنمية ومستقبل الحياة في البلد المعني.
الكل يتصرف بهذا الفهم ويقتصد ويهتم بالصيانة لدوافع شخصية ودوافع عامة.
وتعتبر صيانة البيئة من ابرز اوجه ثقافة الصيانة ، بحيث تم ادخال نوع من الحسابات القومية التي تسمى ” المعدّلة بيئياً” . ويجري بموجبها اعادة احتساب الناتج المحلي الاجمالي للبلد بعد اضافة وطرح عناصر بيئية جرى استنزافها أو تطويرها وصيانتها وكذلك اعادة تقدير الادخار الوطني بعد أخذ تلك العوامل في الاعتبار.
في الدول المتخلفة ( ولا أقول النامية، لانها ليست كذلك) تسود ثقافة التباهي والمظاهر البرّاقة ومحاولة التميّز من خلال الإفراط في الاستهلاك والاستبدال قبل الأوان.
كون الفرد يمتلك المال لايعني ان له الحق في تبديد الموارد لانها في النتيجة ملك الأمة ونتائج سلوكه تنعكس على المجتمع. وهنالك سلطات في بعض الدول، تحاسب الشخص الذي يطلب طعاماً اكثر من حاجته ويترك جزءاً مهماً منه.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...