الثلاثاء 28 يونيو 2022
33 C
بغداد

أمنيات لن تتحقق في العام الجديد

طالما كتبنا في السنوات الماضية عن امنيات في العام الجديد يدفعنا الأمل والتفاؤل بتحقيقها والنظر الى مستقبل افضل ، لكن كانت امنياتنا ابعد من التحقق ونهاية كل عام مخيبة لنا ، ومع وجود الشعور والرغبة بتحقيق الأماني ، فإننا سنثبت هذا العام بعض الامنيات التي لا يمكن تحقيقها في العراق خلال العام الجديد ، ومنها:

١. القضاء على الفساد: أمنية من ضمن اهم الامنيات بان نرى عراقا خاليا من الفساد ، لكنها صعبة التحقيق بسبب ان الفساد اصبح ثقافة بالمجتمع تحتاج الى برامج مطولة وتشريعات قانونية وسنوات للحد منه اولا تمهيدا للقضاء عليه بعد ان ضرب بجذوره كافة مفاصل الدولة والمجتمع.. ورغم ما تقدم فان الأمل ما زال قائما بالحد منه اذا ما توسعت الإجراءات التي اوقعت بعض الفاسدين في العام الماضي.
٢. حصر السلاح بيد الدولة: أمنية اخرى ضائعة في فوضى السلاح المنتشر في المجتمع وكمية الصراعات العشائرية والتحديات الأمنية التي يمثلها ، ولن تنتهي هذا العام مع الاسف رغم انها كانت شعار واولى فقرات برامج كل الحكومات السابقة.
٣. انهاء المحاصصة: آفة من ضمن اخطر الآفات التي نهشت نسيج المجتمع وكيان الدولة السياسي ، ورغم كل المطالبات بانهائها الا انها ما زالت قائمة من خلال تقاسم الرئاسات الثلاث بين كرد رئاسة الجمهورية وسنة رئاسة البرلمان وشيعة رئيس الوزراء ، فمتى نرى شخصا مستقلا نزيها رئيسا للجمهورية مثلا؛ أمنية لن تتحقق هذا العام.
٤. حكومة قوية تعيد للدولة هيبتها: أمنية اخرى ذهبت إدراج الرياح مع تقارب نتائج الانتخابات وعدم استطاعت فائز تشكيل الحكومة بمفرده مما سيعيدنا الى دائرة التوافق الذي أضاع مؤسسات الدولة واضعف هيبتها لانه يقدم مصلحة الفرد والحزب على المصلحة العامة ، ورغم الدعوات الجادة للحفاظ على الدولة قوية وتشكيل حكومة اغلبية سياسية بعيدا عن التوافق الا ان هذا الامر لن يتحقق هذا العام بل يحتاج الى سنوات حتى يصبح عرفا سياسيا بديلا عن التوافق الذي خرب البلاد طيلة سنوات مضت.

احلامنا وامنياتنا بعراق قوي موحد ليست كبيرة كل يعمل فيه من اجل مصلحة المجموع وينعم فيه المواطن بحياة حرة كريمة بأجواء من الأمن والاستقرار… لكن كل هذه الامنيات البسيطة ليست بأيدينا بل بيد الساسة.. فمتى يصحو الساسة من سباتهم العميق؟؟.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفكر والرؤى لدى زيلينسكي .!

العالم كلّه يعرف أنّ الرئيس الأوكراني كان فنّاناً كوميديّاً الى غاية استلامه رئاسة جمهورية اوكرانيا في عام 2019 , حيث نجح في الإنتخابات ضمن...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

علاقة ارتفاع اسعار النفط بتولية ايراني قح حكم العراق وعلاقة هبوطه بتولية ايراني معتدل! –دولة المناذرة الجديدة!

(1) سنثبت في هذا المقال انه كلما ارتفعت اسعار النفط عالميا, يتم تولية ايراني قح في العراق كرئيس وزراء للعراق, من اجل نهب فائض اموال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران وامريكا: ابرام الصفقة النووية أم المواجهة

عندما كان الملف النووي او ملف الصفقة النووية جاهزة للتوقيع عليه؛ اندلعت الحرب في اوكرانيا، او الغزو الروسي لأوكرانيا، هذه الحرب التي غيرت الكثير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...