الثلاثاء 17 مايو 2022
28 C
بغداد

تهم الارهاب تتساقط على النظام الايراني

لم تکن محاکمة الادبلوماسي الارهابية وشبکته وإدانتهم والحکم عليهم بالسجن لمايزيد عن ال20 عاما، بمثابة إدانة وحکم يمکن حصره في هذا الارهابي وشبکته فقط وإنما هو إدانة وحکم بحق النظام الايراني نفسه لکونه هو المشرف والموجه للعمليات والنشاطات الارهابية، وحتى إن إدانة معظم الاعمالوالنشاطات الارهابية التي قام بها المقبور قاسم سليماني من قبل دول العالم والشخصيات والمنظمات والهيئات الدولية، کانت أيضا بمثابة إدانة للنظام الايراني ذاته، وإن مصطلح”بٶرة والمرکز الرئيسي للتطرف والارهاب”، صار يطلق على هذا النظام بصورة صارت معروفة للعالم کله.
عشية الذکرى الثانية لاستهداف طائرة أوكرانية الرحلة 752 بصواريخ قوات الحرس ، قضت المحكمة العليا لمقاطعة أونتاريو بكندا بأن إسقاط هذه الطائرة عمل إرهابي ومتعمد. وقضت محكمة كندية برئاسة إدوارد بلوبابا يوم الاثنين 3 يناير بأن المدعين أثبتوا أن إسقاط الطائرة الأوكرانية عمل إرهابي. واستندت المحكمة إلى شكوى من ستة ناجين من ضحايا الرحلة 752، حيث أمر النظام الإيراني بدفع 107 ملايين دولار كتعويض. وذكر إدوارد بلوبابا، الذي ترأس المحكمة، أنه بناءً على الأدلة التي قدمها المدعون والخبراء، فإن إسقاط الطائرة بصواريخ قوات الحرس كان متعمدا. وبذلك تضاف جريمة إرهابية أخرى إرتکبها هذا النظام الى سجله الاسود بهذا الصدد.
أکثر مايلفت النظر ويسترعي الانتباه أن المتهمون في هذه القضية هم علي خامنئي، وقوات الحرس، وهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، وبعض كبار المسؤولين العسكريين، مثل رئيس الأركان محمد باقري، وقائد قوات الحرس الإيراني حسين سلامي، وقائد القوات الجوية في الحرس أمير علي حاجي زاده، و قائد الجيش عبد الرحيم موسوي. ووفقا للحکم فإن تقرير وزير الأمن الاجتماعي الكندي آنذاك أيضا يظهر أن ادعاء النظام الإيراني بأن الخطأ البشري لعب دورا في إسقاط هذه الرحلة غير صحيح. وتستعد الحكومة الفيدرالية الكندية للإعلان عما توصلت إليه بشأن إسقاط طائرة أوكرانية قريبا. علما بأن الرحلة 752 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية أسقطت بصاروخين من قوات الحرس بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران الدولي في صباح 8 يناير2020 مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصا، بمن فيهم 164 إيرانيا، و 138 ضحية أو مزدوجي الجنسية الكندية، وكان لديهم إقامة دائمة في هذا البلد.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
853متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...