الإثنين 26 سبتمبر 2022
34 C
بغداد

حكومة التغيير الحضاري العراقية

حكومة ( مصطفى الكاظمي ) في بغداد لم تكن حكومة انتقالية بمعنى الكلمة السياسي , من حيث التمهيد لإجراء انتخابات ديموقراطية بعد تظاهرات تشرين , بل هي حكومة انتقالية بالمعنى الانجلوسكسوني للمصطلح , حيث تمثّل مرحلة أولية للتغيير الثقافي والديموغرافي في العراق .

فهي كما كان متوقعاً , استخدمت تفجيرات مفبركة لإحداث تغييرات في القيادات الأمنية التي لا تخضع لتأثير السفارة الامريكية , ورفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي لنشر مظاهر الفقر والجوع , وقرّبت كل الوجوه الديكتاتورية والعنفية والعشائرية , فصار حلفاؤها من البارزانيين في شمال العراق وأتباع السيد مقتدى الصدر والحلبوسيين . وهذه الظاهرة ترافق كل وجود لحلفاء الولايات المتحدة الامريكية السياسيين على الكرة الأرضية , فهي لا تستطيع ان تصادق الا الدكتاتوريات لتحفظ مصالحها , كعلاقتها بدول الخليج ومصر , وسكوتها عن انقلاب سعيد في تونس .

وقد توقعنا ان تكون ملامح الحكومة العراقية الحليفة للولايات المتحدة بقيادة مصطفى الكاظمي دكتاتورية , تعتمد على التعذيب في السجون , وتفتقر الى رؤية اقتصادية او اجتماعية او امنية وطنية شاملة , وانها ستهمل الجنوب العراقي , وتتقاطع مع ايران , وتقترب من تركيا التي تخنق 90% من مياه العراق وتريد بيعها عبر قبرص الى إسرائيل , وكذلك من ودول الخليج ومصر اللواتي اخذن معظم مشاريع حكومة الكاظمي , وتمنح الأردن والبعثيين هناك امتيازات خاصة . كما رأينا انها ستبيع كل مفاصل الاقتصاد العراق , حتى السيادية منها , وهذا ما طرحته في الموازنة السوداء التي بعثتها للبرلمان العراقي قبل ان يغيرها البرلمانيون السابقون . فهذا ما حدث في مصر السيسي , اذ تم تصفية الشركات الوطنية , بعد اهمالها ومضايقتها , ثم تم بيعها للإماراتيين والسعوديين مقابل عمولات لفريق الرئيس السيسي , وذلك بعد ان تم قمع وتصفية كل أنواع الأصوات والايدولوجيات المعارضة . وسيكون في العراق خصخصة للكهرباء والماء وزيادة في الضرائب وتعطيل للوظائف وغيرها من مشاريع تجويع الشعوب وتسمين الساسة والاثرياء , كما يحصل في كل دولة تخضع وتتبع حكومتها لرأس المال السياسي الغربي والامريكي ولصندوق النقد الدولي . لذلك رأينا وزير المالية العراقي يطلق التحذيرات السوداء عن مستقبل العراق القريب , تمهيداً لتطبيق تلك المشاريع المظلمة السارقة , ورغم ارتفاع أسعار النفط التي لا اثر لها في اعمار العراق . وكل ذلك سيتم بالتعاون مع اعلام مملوك للصوص المحليين الاغبياء والغربيين الذين بنوا حضارتهم على غزو وابادة الشعوب , حيث سيصدمون المجتمع العراقي بجملة من المشاكل , وجملة من التحليلات والبيانات المزورة , ليجعلوه يرضى بما تمليه عليه حكومة عميلة شريكة لطرف شيعي غبي مادي .

وفي العراق لن يكون امام الولايات المتحدة وحلفائها المحليين سوى صوت معارض قوي واحد هو ( الحشد الشعبي ) , الذي سيتم قمعه بالقانون , بعد وصول برلمان ممول بالتزوير الى قاعة التصويت , وبالقوة الرسمية عن طريق القيادات الأمنية المختارة من قبل السفارة , والقوة غير الرسمية عن طريق الحليف الجديد للولايات المتحدة قوات السيد مقتدى الصدر . وكل ذلك لأن قادة الحشد الشعبي السياسيين رغم بسالة الكثير منهم في الميدان الا انهم من السذاجة بمكان في عالم السياسة .

فيما يتم الإعداد والتخطيط لخصخصة وبيع مفاصل الاقتصاد الكبرى في العراق , مثل مصرف الرافدين الذي يضم 80% من أموال العراق , وميناء الفاو الذي يعد شريان جديد للعراق والعالم والرابط بين اسيا وأوروبا , فضلاً عن نفط العراق الذي تستحوذ عليه الشركات الغربية وحلفاؤها في اسيا .

وفي ظل وجود حليف شيعي مادي ساذج مثل التيار الصدري سيتم اهمال الجنوب الشيعي مادام لا صوت له , لأنه غريم فكري للولايات المتحدة والخليج الأعرابي , وعدو تاريخي للصهاينة . وكان هذا واضحاً في مشاريع وزارة الكاظمي للصناعة للعام 2021م , حيث ان المعامل والمصانع التي أنشأتها أو أعادت تأهيلها وزارة الصناعة العراقية في العام ٢٠٢١م بالتفصيل الآتي : حصة المنطقة الغربية ( الأنبار ، نينوى ، كركوك ، صلاح الدين ، ديالى ) ٦٨٪ , ‏حصة منطقة العاصمة ( بغداد ) ٢٠٪ , ‏حصة المنطقة الجنوبية ( الديوانية ، ميسان ) ٨٪ , حصة المنطقة الوسطى ( بابل ) ٤٪ , حصة منطقة الفرات الأوسط ( كربلاء ، النجف ) ٠٪ , حصة محافظات ( واسط ، ذي قار ، المثنى ، البصرة ) ٠٪ , بمعدل : ٩ مصانع للأسمنت والزجاجيات والسيراميك في ( الأنبار ) , ٢ للأسمنت والأسفلت في ( نينوى ) , ١ للأسفلت في ( كركوك ) , ١ للأسفلت في ( ديالى ) , ٤ للأدوية في ( صلاح الدين ) , ٥ للبطاريات وللمعدات الطبية في ( بغداد ) , ١ للصودا والكلور في ( بابل ) , ١ لتدوير الإطارات المستهلكة في ( الديوانية ) , ١ للأسفلت في ( ميسان ) .

وفيما يغص الجنوب العراقي بالمظاهرات من اجل توفير فرص العمل ولقمة العيش , تعتذر حكومة الكاظمي بعدم توفر التخصيصات المالية , في الوقت الذي ترسل مئات المليارات الى دكتاتور كردستان القبلي , وتفيض لديها 52% من أموال الموازنة بما يساوي تقريباً بالجمع بين الميزانيتين التشغيلية والاستثمارية 75 ترليون دينار عراقي .

وتعمل جاهدة على تفريغ تظاهرات تشرين من نتائجها والانقلاب عليها بمنح المناطق الجنوبية الى التيار الصدري , بعد ان منحت معظم الدوائر والمؤسسات لرجالاته , الذين حظوا لأول مرة بتهنئة الامارات العربية المتحدة افعى الشرق الأوسط السامة , التي اطلق الكاظمي يدها في جهاز المخابرات العراقي لتطرد المئات من ضباطه .

لنتأكد اخيراً من صدق توقعاتنا عبر خبر تمهيدي لصنع رأي عام , نشرته ( سكاي نيوز العربية ) المملوكة لشركة أبوظبي للاستثمار الإعلامي وشركة سكاي البريطانية , مفاده ان العراق يعاني من الانفجار السكاني , وان الحكومة عازمة على معالجة هذه المشكلة من جذورها . وهو شبيه ما يحدث في مصر السيسي وما يطرح من أفكار غربية بصبغة وطنية مغشوشة . في الوقت الذي تسعى دول تغص بالسكان وتختنق مثل الصين وايران وتركيا الى اقناع شعبها بزيادة الانجاب , لا لشيء الا لأنها دول ناجحة تدرك سر قوة الدعم البشري , على عكس الحكومات المخلوطة من عملاء ومستشارين فاشلين تجد ان حل مشاكلها بحذف من يعاني تلك المشاكل من الناس .

ان سياسة تحديد النسل قديمة , طرحتها المنظمات الأوروبية عبر حكومات المنطقة ومنظماتها العميلة لها عندما كان عدد السكان هنا اقل بكثير جداً , بما يصل الى ارباع ما هو موجد الان , مع مساحات ارض شاسعة , لا لشيء الا لتحد من الزيادة السكانية في البلدان الإسلامية التي تستشعر أوروبا والولايات المتحدة وإسرائيل الخطر من فكرها . وسيتم تنفيذ ذلك من خلال برلمان مصنوع بالتزوير واعلام مملوك للغرب وللسارقين ومجاميع على الأرض تمت صناعتها منذ سنين لتكون بوقاً امريكياً بعزف محلي . وان هذه السياسة تكشف عن شيء واحد فقط , ان الحكومات الفاشلة تتجه لإبادة شعوبها بدل ان تجد حلاً لمشاكله .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا تغرق الاوطان ببحر الفساد

اوطاننا هي ملاذاتنا متى ما حوصرت بامواج الفساد تظهر حيتان الفساد  وتتسابق في مابينها لابتلاع ارزاق الناس الذين يكدحون ليل نهار من اجل لقمة...

الانسان والبيئة حرب أم تفاعل

البيئة هو مفهوم واسع جدا، كل ما  يؤثر علينا خلال  حياتنا - يعرف  بشكل جماعي باسم  البيئة. كبشر ، غالبا ما نهتم بالظروف المحيطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخاسرون يشكلون حكومة بلا ولادة

استقر "الإطار التنسيقي" على ترشيح القيادي السابق في حزب الدعوة محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة المقبلة، بينما يواجه الأخير جملة تحديات قد تحول دون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التيار الصدري، الاطار التنسيقي، التشرينيون، رئيس الوزراء الحالي …….. الى اين ؟؟

في هذا المقال لست بصدد التقييم من هو على الحق ومن هو على الباطل، ولكني استطيع ان اجزم ان كل جهة من هذه الجهات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاختلاف في مكانة الامام علي

وصلتني رسالة عبر البريد الالكتروني من جمهورية مصر العربية, قد بعثها شاب مصري, تدور حول اسباب تفضيل الشيعة للأمام علي (ع) على سائر الخلفاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخارجية العراقية : فضائحٌ تتلو فضائح , وَروائح !

 لا نُعّمّمُ ايّ إعمامٍ عامٍّ على كافة منتسبي السلك الدبلوماسي العراقي وضمّهم في احضان قائمة الفضائح التي تتسارع في كشف المستور او المغطّى بأيٍّ...