الإثنين 23 مايو 2022
29 C
بغداد

تظاهرات ساحة الفردوس تحمل ….. رسائل معلنة واخرى مبطنة ؟

الحشود الجماهيرية التي توافدت ومنذ ايام على ساحة الفردوس ببغداد لمنع انزال جدراية للقائد المهندس في ذكرى اغتياله هذه الذكرى التي نغصت عيش وقلقت بال طغاه السلطة وعلى الرغم من مرور هذه الفترة الزمنية على استشاهده الا انه يرعبهم ويخيفهم مما حدى بهم على اصدار الاوامر لرفع هذه الجدارية من وسط بغداد .

هذه الاوامر التي صدرت من اعلى سلطة ممثلة برئيس الوزراء الكاظمي الذي ينفذ اوامر اسياده الامريكان ،، الكاظمي الذي تناسى بان لولا دماء وتضحية قادة النصر الذين لبوا الندى للدفاع عن العراق ضد الدواعش لما استطاع ان يجلس على كرسي رئاسة الوزراء ويامر برفع هذه الجدارية التي تخلد تضحيات هؤلاء الابطال .

ان الشهيد المهندس ورفاقة من المجاهدين هم الذين اوقفوا مخطط امريكا الشيطاني في العراق فالدواعش الذين زحفوا واسقطوا مدينة الموصل حتى وصلوا على ابواب بغداد لاستباحتها وتلبية نباح الكلاب ( قادمون يابغداد ) ولكن شاءت قدرة الله ان يردوا خائبين ويتناخى الرجال تلوا الرجال ويسقطوا المخطط الامريكي وتذهب احلامهم ويبقى العراق بلد الانبياء والاوصياء شامخا .

ان لهذه الحشود الجماهرية التي توافدت في ساحة الفردوس استنكارا لمحاولة انزال صورة الشهيد القائد ابو مهدي المهندس رسائل معلنه واخرى مبطنه لهذه الحكومة او الحكومات القادمة وان لهذه الحشود ستكون وقفة احتجاجية اخرى في موقع جريمة الاغتيال قرب مطار بغداد والتنديد بمن شارك في هذه الجريمة البشعة فان هؤلاء الرموز يمثلون ثوابت جهادية لايمكن المساس بها او التقليل من شانها فهم رموز العراق وهم حاضره ومستقبله ووفاءا منا ا ن نمجدهم ونحذى نحو خطاهم .

وإن الاطار التنسيقي الذي يمتلك اكثر من 80 مقعدا هو قادر على تشكيل الحكومة لانه الكتلة الأكبر ولديه تحالفات مع الاكراد والاخو السنة ولكن وضع العراق الحالي يتطلب من الجميع ان تكون الحكومة القادمة هي حكومة توافقية ببرنامج حكومي يتفق عليه الجميع وترك الخلافات جانبا فالاطار التنسيقي يعي حجم المؤمرة التي تحاك ضد القوى السياسية العراقية الحاكمة .

المرحلة القادمة تتطلب توحيد الصفوف وتنسيق المواقف وتوحيد الكلمة والروى والضغط داخل قبة البرلمان لتفعيل قرار اخراج القوات الأمريكية من الاراضي العراقية وان لايصدقوا بما يسمى بتغيير مهام القوات القتالية الى قوات استشارة وتدريب لانها اكذوبة وليس بحاجة الى استشارات عسكرية فان اغلب مشاكل العراق هو بسبب تواجد القوات الامريكية والاجنبية فيه .
12187842_562610427225328_2111037284102189115_n.jpg

 

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالفقراء يقتلون مرتين
المقالة القادمةهل محمد رمضان هو السبب؟

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
860متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة /3

في تجارب الدول الديمقراطية شرع الدستورلتثبيت عقد اجتماعي، لادارة شوؤن الدولة، وبدون تحويل نصوصه الى تطبيقات واقعية، يبقى هذا الدستورحبرا على ورق، ورغم تشكيل لجان...

الى رسل الرحمة ..ارحموا !

سابتعد اليوم عن السياسة قليلاً ، لاوجه نداءً الى رسل الرحمة من الاطباء الكرام عسى ان يتجاوبوا معه انسجاماً مع طبيعة مهنتهم والقسم الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا ممنوع علينا الحديث عن معاناتنا امام المجتمع الدولي؟

اعتادت الطبقة السياسية الحاكمة في العراق منذ عام 2003 على ممارسة ثقافة التخوين والتشرب في نسيجها السياسي المتهرئ بثقافة المؤامرة وهي آلية سيكولوجية لممارسة...

الشعبانية بين الجريمة والتسقيط

هيجان شعبي رافق خروج القوات العراقية, بعد دخول قوات التحالف عام 1991, إلى الكويت, تمخض عنها انتفاضة شعبية, بدأت بذرتها من البصرة, لتمتد سريعاً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة الفريق ( أذا أبتليتم فأستتروا)!

مع كل الخراب والدمار والفساد الذي ينهش بالعراق والعراقيين منذ الأحتلال الأمريكي الغاشم للعراق عام 2003 ، ذلك الأحتلال الذي حول العراق الى أرض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمتنا ومخاطر الوضع العالمي!!

ما سيجري في دول الأمة سيكون مروعا , فربما ستنشط الحركات المتطرفة بقوة شديدة , لأن الأقوياء سينشغلون ببعضهم , وسيجد المتطرفون فرصتهم المواتية...