الخميس 19 مايو 2022
30.1 C
بغداد

سدود العراق لإستجداء المياه من تركيا و إيران و سدود الإمارات لتوفير المياه من الأمطار

يتميز مناخ و طقس الإمارات بكونه مناخاً جافاً في الصيف و الربيع، أما في فصل الشتاء فتهطل الأمطار بغزارة نسبياً في مختلف مناطق الدولة مما ولد فكرة بناء السدود للمحافظة على مياه الأمطار لإستخدامها في الفصول الجافة لري المحاصيل الزراعية و زيادة مخزون المياه الجوفية و في المحافظة على نوعيتها من خلال منع تسرب مياه البحر المالحة إليها و في درء المخاطر المحتملة من الفيضانات التي تنتج من هطول الأمطار الكثيفة.
و تنقسم السدود إلى نوعين رئيسين بناءً على المواد المكونة لهما و هما: السدود الخرسانية التي تبنى من الخرسانة الإسمنتية المسلّحة و هي الأكثر تكلفةً. و السدود الرملية التي تتكون بشكل رئيسي من الحصى أو الردم بالإضافة إلى الرمال و يتم تبطينها بطبقة إسمنتية، و هي تتميز بإنخفاض التكلفة و لكنها أكثر عرضةً لحوادث التصدع و الإنهيار. و يبلغ عدد السدود في الإمارات العربية المتحدة ما يزيد عن 100 سد بإختلاف أنواعها.
يبلغ العدد الإجمالي لسكان دولة الإمارات من مواطنين و وافدين مقيمين حوالي 9 مليون نسمة و العدد الإجمالي للسكان من المواطنين حوالي 950 ألف نسمة. و تمتد الدولة على مساحة 71,023 كيلو متر مربع.
أما في جمهورية العراق التي يبلغ عدد نفوسها حوالي 40 مليون نسمة و التي تمتد على مساحة 434,924 كيلو متر مربع فإن عدد السدود فيها يبلغ 19 سد على نهري دجلة و الفرات و روافدهما.
كما يظهر من الإحصائيات أعلاه فإن دولة الإمارات التي تنعدم فيها الأنهار تهتم بإنشاء السدود لتوفير المياه اللازمة للزراعة و غيرها من الأمطار التي تسقط عليها بينما في العراق الذي يوجد فيه نهران فإن الإهتمام ضعيف بإنشاء السدود لتوفير المياه القادمة من خارج الحدود بواسطة دجلة و الفرات و الأمطار التي تسقط عليه و الإكتفاء بالتشكي من تركيا و إيران بشحة المياه و الوعيد باللجوء إلى الأمم المتحدة لإستجداء المياه.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سياسة الإطار. والتيار من الممكن إلى الانتحار

السياسة قبل أن تكون وسيلة لتعقيد الأمور ، كانت ولا زالت حرفة لتعبيد طرق الوصول ، وهي علم يبحث في قيام وممارسة وانتهاء السلطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

“الساخر العظيم” فضحت تجنيد الـ (سي آي أي) لصحفيين في العراق

ربما يعد الناقد الأدبي والروائي المتعمق في طرح رؤاه وأفكاره النقدية حميد الحريزي أكثر من سبر أغوار رواية " الساخر العظيم " للروائي والكاتب...

الاختلاط وداعش الذي يتجول بيننا !

أخيراً اكتشف وزير التربية المحترم ان سبب انهيار نظامنا التعليمي وتدني مستوياته الفكرية والعلمية والمنهجية ، يكمن في الاختلاط بين الجنسين في المعاهد الاهلية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر

إلى الوطن الذي أحببته وخدمته اكثر من ربع قرن، فتنكر ليٌ ولمواطنتي ولخدمتي الطويلة التي قمت بها بكل تفاني وأخلاص ونزاهة، وطن يبادل الوطنيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كذب المحللون السياسيون وإن صدقوا

سنوات من المحاولات لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة في دونباس وعدم إحراز أي تقدم في عملية مينسك ، ما جعله السبب الرئيس للعملية الروسية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العواصف الترابية من وجهة نظر اجتماعية

تكاثرت علينا هذه الأيام التقلبات المناخية في العراق وعموم الشرق الاوسط، منها تكرار العواصف الترابية التي تجتاح البلاد كل أسبوع تقريباً، والكل يرمي تأويلهُ...