الثلاثاء 16 أغسطس 2022
37 C
بغداد

الاعلام في خدمة توقير المرأة والرجل

دراسة حالة : سيسيولوجية التخاطب العربي اليومي
الفن كالدرما مثلا ليس هدفه فقط التسلية والترفيه والاستمتاع بوقت جميل ولكنه كالغذاء فيه الكثير من الفيتامينات التي تحفز الانسان لايجاد حلول للعلل الاجتماعية(ٍSocial Ills) التي ينبه عليها ويسوقه الى منطق الامور (Common) Sense) ويجدد رغباته على التغير الذي هو من طبع الانسان اجمالا .
الامرهنا يتعلق بالمناداة في الفعاليات الاجتماعية اليومية وخاصة عند ذكر اسماء الاسرة او الاقارب من الاناث واللجوء الى استخدام الكنيةاوالاسماء العامة او كلاهما وتوظيف الدراما التلفزيونية الى هذه الظاهرة.
من المحرمات في الاعراف الاجنماعية في المجتمعات العربية التقليدية تجنب استخدام اسماء العلم للاشحاص من الاناث واعتبار ذلك من النقائص تقريبا دائما. ومن محاسن الاعمال الدرامية التلفزيونية العربية الهادفة التركيز على هذه الظاهرة وعلى معاناة الذكور في هذا الميدان.
في احد هذه الاعمال ان رجلا اضطر الى ترك بلده وهاجر الى اوروبا لانه ذكر اسم امه المريضة عندما طلب ذلك منه موظف الاستقبال في احد المستفيات وسمعه عدد من الرجال الذين كانوا قي قاعة الانتظار وكان بينهم اشخاص يعرفونه ولكن كان لايعلم بوجودهم في قاعة الاستقبال. وهنا بدأت معاناته حيث بدا هؤلاء المعارف مزحا ينادونه باسم امه ( ابن فلانة ) وحتى عند عودة الرجل من الخارج بعد سنين تذكره بعضهم باسم امه قائلا له ( انت ابن فلانة) . اسلوب المناداة هذا في تقاليد المجتمعات العربية نقيصة من النقائص ومستفز للمشاعر.
هذا العمل الدرامي كان درسا في الكوميدا والسخرية من بعض العادات المتجذرةDeep- Rooted Customs)) في مجتمعاتنا .وهذا العمل الدرامي ايضا دعوة للتنبيه وللتغيير معا ولنقل للتنبيه في الوقت الحاضر لان التغيير يتطلب وقتا طويلا.
ويمكن تجنب كل هذه المعاناة باستخدام اسماء عامة محايدة في اللغة العربية ك( حاجة واستاذة وامي اختي….) اما الكنية فهي عبارة عن مصطلح مكون على الاغلب من احدى الكلمات الآتية أم او اب او ابن متبوع باسم علم ك( ابو عمار وام المعارك وابن الجوزي) وتستعمل بكثرة في التداول في المجتمعات العربية لتفادي انقطاع التواصل(Miscommunication ) ولتجنب الاهانة بوع او غير وعي.
بعض الاعمال الدرامية الكثيرة التي صيغت على هذا المنوال تضع يدها على الجرح كأن نتبه مثلا على التمسك بالابتعاد عن ذكر اسم الانثى في تجمع ذكوري واستبدال ذلك بكنية او بمفردات محايدة عامة حغاظا على كرامة وشرف المراة كما هو الظن وتماشيا مع الاعراف والتقاليد. ولنبقى في هذا المدار ونقول في المجتمعات العربية والاسلامية حيث ينادون المراة مثلا ينادونها في كل التجمعات باسم مولودها الاكبر اذا كان انثى ينادونها مؤقتا باسم الانثى مسبوقا بكلمة ام ك ( أم فاطمة ) ويستيدل باسم الذكر عندما تلد ذكرا ( أم محمد).
اما بالنسبة للرجل فينادونه في كل التجمعات باسم مولوده الاكبر( ذكرا ام انثى) في انتظار ولادة الذكرويتم الاستبدال كما هو الحال مع الزوجة ولكن في هذه الحال وجوب الاستبدال في حال ولادة الذكر بالنسبة للرجل لا مناص.
خلاصة القول وسائل الاعلام المسموعة والمرئية يمكن ان توظف للتنبيه و وتوقير الرجل والمراة على المدى القصير وتوظف للتغيير وبناء المجتمعات على المدى الطويل.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...