الجمعة 9 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

ما هو شعور الذين قاطعوا الإنتخابات لصالح الذين سرقوا 250 مليار دولار و خفضوا قيمة الدينار؟!

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء “أن هنالك 250 مليار دولار سرقت من العراق منذ العام 2003 و حتى الان، و هذا المبلغ يبني عدة دول” و “أن إنفاق هذه الأموال لم يكن هدفه إقتصادياً و إنما إستفادة مالية لبعض الجهات مما أدى إلى تراجع قدرات الدولة”. و كذلك صرح وزير المالية في مقابلة تلفزيونية بتاريخ 5 شباط 2021 “لدينا ما يكفي من الأدلة بأن مزاد العملة للبنك المركزي كان سابقاً جزءاً مهماً في نشر الفساد و هناك بعض الكتل السياسية الكبيرة متورطة به و تتخذ من أسماء و شخصيات مشاركة في المزاد واجهة لها”. و عن إمكانية تسميته لهذه الكتل، قال الوزير “لا أملك الحصانة القضائية و حتى إجراءات الحماية القانونية غير كافية لكشف الأسماء”. إن هذه الكتل السياسية الكبيرة التي يقصدها و يخشاها وزير المالية باقية في مجلس النواب بفضل مقاطعة عموم الشعب للإنتخابات تاركين صناديق الإنتخابات فريسة سهلة لأتباع هذه الكتل السارقة. فيا ترى ما هو شعور هؤلاء الذين قاطعوا الإنتخابات لصالح هؤلاء الذين سرقوا 250 مليار دولار من أموال؟!
نتيجة سرقة 250 مليار دولار من أموال الشعب حدث نقص في هذه الأموال العامة مما عرض الدينار العراقي لخطر الإنهيار، و كان أمام الكتل الحاكمة خيارين إما تقليل الإنفاق على المشاريع و العقود أو تخفيض قيمة الدينار العراقي.
الخيار الأول يعني عدم وجود أموال سائبة يمكن سرقتها من قبل الكتل التي يقصدها و يخشاها وزير المالية. أما الخيار الثاني يعني وجود أموال سائبة يمكن سرقتها من قبل الكتل التي يقصدها و يخشاها وزير المالية. الخيار الأول يعني بقاء دخل الشعب العراقي ثابت و مستقر. أما الخيار الثاني يعني إنخفاض دخل الشعب العراقي و إزدياد عدد الفقراء و شيوع الفوضى.
أزاء هذان الخياران إختارت الكتل الحاكمة الخيار الثاني تخفيض قيمة الدينار العراقي و لسان حالها يقول ليذهب الشعب العراقي إلى الجحيم. فيا ترى ما هو شعور هؤلاء الذين قاطعوا الإنتخابات لصالح هؤلاء الذين خفضوا قيمة الدينار العراقي؟!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...