الأحد 14 أغسطس 2022
43 C
بغداد

إلى الشيخ اشرف الملا منصور.. لقد اعدتم تاريخ اجدادكم

لقد قالت العرب قبل مئات السنين امثال وحكم مازلنا نحفظها ونقولها في يومنا هذا وصدقوا عندما قالوا ان الكرم مرجلة… نعم في عصرنا الحالي من يقوم بجمع الناس في ديوانه على محبة الخير فهو من الرجال الشجعان الذين يكتب عن سيرتهم التاريخ… وبغض النظر عن ما يقوم به الانسان الكريم من واجبات تجاه ضيوفه ومايقدمه لهم من حسن الضيافة الا انه من الفخر لدى الضيوف وفرحتهم وتفاخرهم بحسن الاستقبال بالهلا ومرحبا…
انه الشيخ اشرف صالح الحسين الملا منصور سليل امارة الملا منصور التي ذاع صيتها في اربعينات القرن الماضي بين اغلب القبائل العراقية.. فالملا منصور لم يكن شخصا عاديا بل كان مدرسة تاريخية دينية عشائرية ومكتبة فكرية تستشير برأيه الحكومة في حينها وخاصة في امور الفصل العشائري وحل النزاعات وشرح ما يخص الاحوال الاجتماعية والشخصية للناس… ولقد حافظ ابناء ملا منصور النجم على تراث واسم والدهم لينتقل هذا الارث الاجتماعي الى الاحفاد وابنائهم واليوم عشيرة العميرة العجلاوية الهيچلية تحمل اسم الملا منصور في كل بيت من بيوتاتها… ولقد برز الكثيرين من احفاد الجد الاول الملا منصور وكان لهم دور في مواقف كثيرة…
اليوم ومن خلال دعوة شخصية تشرفت ان احضرها انا وابنائي في مضيف الشيخ اشرف صالح الملا منصور وكانت فرصة للقاء الكثيرين من ابناء العمومة وقد حضر الدعوة الشيخ عبدالرزاق مجبل الوگاع والشيخ عذال صالح الملا منصور وعدد من الشيوخ الاجلاء وشخصيات ووجوه عشائرية التمس منهم العذر لعدم ذكر الاسماء.. وكان اللقاء في هذا المضيف العامر يعيد الى القلب البهجة والسرور…
وختاماً لمقالتي القصيرة هذه بحق هذا المضيف الكبير وصاحبه الشيخ الكريم اقدم هذه الابيات الشعرية…
المشيخة ياشيخ ماهي بالعگال
هي ثاية تنگال عند الخصومي
المشيخة ماهي مناصب للرجال
المشيخة حظ وبخت عند اللزومي
وموباللبس ذاك الدميري وتفصال
المشيخة ديوان مفتوح دومي
اكو شيوخ اليوم ثگال وثگال
واكو شيوخ خراخيش الهدومي
اهل المناسف تارسيها انواع واشكال
ماهي شغل لفات ويا الاندومي
المشيخة من گبل تاريخ لرجال
وحكمهم بين الناس عدل ورحومي
ولاتسمع اللي ملتهي بالقيل والقال
جبال العوالي ما تخاف الرسومي
والله يا أشرف قمم فوگ الجبال
جدك المنصور طيب العلومي
اهل الكرم للضيافة والافعال
ياشيخ يبن الشيوخ لربعك خدومي
ديوانكم عامر والبن مع الهال
والهلا والمراحب تجلي الهمومي
ابو امنه بكل ذكر ينگال
مثل الگمر لو ظهر بين النجومي
༺༺༻༺༻༻

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...