مقاطعة الإنتخابات .. ذكاء أم غباء؟!

كلما حل موعد الإنتخابات تعالت الأصوات لمقاطعة الإنتخابات بحجج مختلفة و ذلك للتخلص من الأحزاب التقليدية التي تربعت على عرش السلطة منذ أول إنتخابات برلمانية عام 2005، و التي بظلها سرق الفاسدون 250 مليار دولار من أموال الشعب العراقي، كما صرح بذلك وزير المالية الحالي الذي منحته الثقة هذه الأحزاب التقليدية، في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء. و هذا التصريح يعتبر من المهازل الكبرى في الدولة العراقية أن الأحزاب الحاكمة تستوزر شخصية يفضحها على الملأ و أمام الشعب الذي يستشيط غيظاً منها.
إن الحجج التي تسوق لمقاطعة الإنتخابات كثيرة و كل واحدة منها أتفه من الأخرى. و أتفه هذه الحجج هي إنه إذا بلغت نسبة مقاطعة الإنتخابات أكثر من 60% فإن هذه الإنتخابات تعتبر باطلة حسب القانون الدولي. و هذه مصيبة كبرى أن هنالك من يعتقد بوجود مثل القانون الدولي، و يا ترى ألم يسأل هؤلاء أنفسهم من المسئول عن تطبيق هذا القانون الدولي و لماذا لم يطبق على الإنتخابات العراقية على الرغم من أن المشاركة في إنتخابات 2018 كانت 18% و الإنتخابات الحالية بلغت 15%؟! ثم لماذا لم يتعظ هؤلاء المقاطعون من تكرار هذا الوهم؟! ألم يسمعوا قول الرسول الأعظم صلّى الله عليه و آله و صحبه و سلّم: “لا يُلْدَغُ المُؤْمِنُ مِن جُحْرٍ واحِدٍ مَرَّتَيْنِ” و “الْمُؤْمِنُ كَيِّسٌ فَطِنٌ حَذِرٌ”؟!
على الدوام يستجيب لأصوات مقاطعة الإنتخابات المعارضون لهذه الأحزاب الحاكمة و يبقون قابعون في بيوتهم ينتظرون المجهول، و لكن في نفس الوقت فإن هنالك لسبب أو لآخر من يتجاهلون هذه الأصوات و يغادرون بيوتهم مشياً لينتخبوا هذه الأحزاب الحاكمة، و تكون النتيجة أن تبقى هذه الأحزاب الحاكمة في السلطة رغم أنوف الذين قاطعوا الإنتخابات، و يستمر مسلسل الفساد.
فأين الذكاء في مقاطعة الإنتخابات؟!
الذكاء هو المشاركة في الإنتخابات و إختيار البديل المتوسم به خيراً لمعاقبة الأحزاب الحاكمة بإزاحتها عن السلطة، فهذا سيحفز من يجلس على الكرسي أن يقدم شيئاً جديداً لينال رضا اللّـــه سبحانه و تعالى و رضا الشعب و يحفظ كرامته و يسجل إسمه من نور في تاريخ العراق.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في نزاع التنازع على السلطة

 إحدى الأسباب والمسبّبات < على الأقلّ > التي تتسبّب في تشويش وتشويه المشهد السياسي القائم والمعروض علناً عبر فضاء الإعلام , والذي ما انفكَّ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تنجح بغداد بأذابة جبل الجليد بين طهران والرياض؟

في الثاني والعشرين من شهر كانون الاول-ديسمبر الماضي، زار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين العاصمة الايرانية طهران على رأس وفد رفيع المستوى ضم مستشار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيدر العبادي.. المرشح المحتمل لمنصب رئاسة الوزراء

ـ ذكي.. مثقف.. عقلية اسلامية متفتحة.. سياسي توافقي.. ليس طائفيا البتة.. يعمل بصمت.. يؤمن بعراق موحد.. لا تميز عنده بين عراقي وآخر ـ تكنوقراطياً.. وسياسياً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة اغلبيه مع من والى اين ؟؟

انتخب السيد الحلبوسى فى ولاية ثانيه لرئاسة المجلس النيابى, وكذلك انتخب كلا مساعديه فى جلسة قائمة على الشك والريبه بين الكتل السياسيه خاصة فى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

364 ألف مدني ضحايا حرب أمريكا على الإرهاب

ترجمة: د. هاشم نعمة تعترف الولايات المتحدة بأن غارتها بطائرة بدون طيار في كابول قد انحرفت عن هدفها. قرأت كارولين رويلانتس* في تقارير جديدة عن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

( 02) أي أفق للمسرح الرقمي في العالم العَـربي ؟

عتبة المــنصــة : من بين المسلمات التي لا يمكن أن نختلف حولها ؛ بأن المجتمع العربي بكل تجلياته تابع تبعية مطلقة للعالم الغربي، بعض منا...