السبت 21 مايو 2022
27 C
بغداد

احجار على رقعة الشطرنج

بعيدا عن ذلك الكتاب الذي يحمل نفس الاسم وقريبا من مخططاته هكذا يبدو المشهد العراقي اليوم مثل لعبة الشطرنج تركيز يحتاج لوقت ثم حرك بعد ان تحسب كل الخطوات والاتجاهات حتى لا تأتيك ضربة مميته هكذا تعمل الاحزاب اليوم تهجم تارة وتصمت دون ان تحرك شيء لايام ربما لاسابيع دون الوصول الى شهر حتى تبقى بالساحة وهو تماما كلعبة الشطرنج لكن فهمنا ان الوزراء والحاشية تدار من قبل الملك وهم مسؤولون على حمايته لكن في واقع تلك اللعبة من يحرك الملك وجيشه ووزرائه وحاشيته ؟ اللاعب نفسه هو من يمسك كل زمام الامور على رقعة الشطرنج لكن في واقع العراق من اللاعب ومن خصمه ومن الاحجار اما رقعة الشطرنج فهو العراق والاحجار هم الاحزاب لكن اللاعب وخصمه لا اريد ان اقول ايران وامريكا خوفا من الاغتيال .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
859متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

براءة اختراع لثلاث اساتذة من كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد

لا تتوقف جذوة الإبداع الكامنة في العقول العراقية الخلاقة صعبت الظروف أو كانت مثالية، ففي واحدة من تلك الومضات المشرقة، حصل أستاذ جامعي عراقي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعتكاف مقتدى الصدر وسيلة لمواجهة الخصوم!

مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي وابن رجل الديني الشيعي ماليء الدنيا وشاغل الناس ، جمع تناقضات الدنيا في شخصه ، فهو الوطني الغيور والطائفي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحبوب تدخل ازمة الصراع الروسي الغربي

يبدو أن العالم على أبواب "المجاعة" وسط ارتفاع أسعار القمح وترجيحات بانخفاض المحصول العالمي ، الأمر الذي دفع دولا لإيقاف بيع محاصيلها وأخرى لإعلان...

الحاضر مفتاح الماضي

ليس بالضرورة أن تشاهد كل شيء بأم عينك. فكثير من الأمور المتاحة بين أيدينا الأن يمكن الاستدلال منها على ماض معلوم. يمكن تخمين ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان بين سلطة الأغلبية والاقلية المعارضة

استجابت القوى السياسية جميعها لنتائج الانتخابات، التي اجريت في تشرين الماضي 2021، بعد ان حسمت المحكمة الاتحادية الجدل في نتائج سادها كثير من الشكوك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طبيعة كتاباتنا!!

المتتبع لما يُنشر ويصدر من كتب ودراسات وغيرها , يكتشف أن السائد هو الموضوعات الدينية والأدبية وقليلا من التأريخية , وإنعدام يكاد يكون تاما...