الخميس 8 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

المرأة ذلك المخلوق العجيب

المرأة حب لا (الأنا)
من النفس الآدمية خلقت فهي إنسان، أحبت آدم فلم تحب أن تخالفه عندما اغوى إبليس آدم فزلت معه، وهل تجد امرأة إلى يومنا هذا لا ترى الحق عند من تحب؟!، وهي مستعدة للتحمل في سبيل من تحب، المودة والرحمة تلك المغروسة، إن جمعت فهي عندها، وان فصلت فالمودة عندها والرحمة عنده.
كذلك قال الله فرجل وامرأتان، ليس لأنها ناقصة عقل بل لان عقلها قادر على صنع سيناريوهات متعددة لنفس الحدث، هل رأيت لو أن والدتك غاضبة من أخيك وتحكي لك عنه، فإنها ستثير في نفسك تعاطف معها وموقف ضده، ولكن إن تصالحت معه ستقص ذات القصة ولكن بطريقة أخرى تجعلك تبتسم وتتعاطف معه، فما بالك لو أن احدى الشاهدات تحب المتهم أو المدان، إنها ستفعل كما فعلت حواء ستجد رواية تجعل منه بريئا، لكن الأخرى لا تحب نفس الرجل بنفس الصيغة فستعدل رواية امرأة تحبه، لم يقل القرآن إن تنسى إحداهن، بل قال أن تضل وهنالك فرق فهي ستذهب إلى الضلال، أما الرجل فلن يتقن حبكة الرواية بذات القدرة.
المرأة لا تحتاج إلى ساعات وساعات لتفهم الأمور بل ستفهمك سيدي قبل أن يرتد اليك طرفك، وليس من مفتاح لعالمها إلا الكلمة، قد تكون منطوقة أم غير منطوقة لكنها الكلمة التي تتناغم والأعماق، فهي خير من يعرف الرجال على أنفسهم بحقيقتهم إن أحبت، أو كيفما تصنعهم هي إن كان زوج اختاره الأهل والأعراف، فكم من رجل قدير ومدير لا قيمة له في معيار محيطه بسبب زوجه وكم من رجال تتحسب لهم الناس قبل أن تكتشف حقيقتهم بسبب نساءهم فقد رفعت نساءهم قيمتهم في تقييم الرجال.
بيد أنها ثقة وحرص وكفئ لتحافظ على خلافة الأرض للإنسان على السلالة، إنها صلة الرحم وليس أية صلة، فالمحافظة على النسب لم توكل للرجل وإنما أوكلت للمرأة، فالمرأة لا تحركها رغبتها وإنما قناعاتها.
أعجب من الرجال وهم يريدون أن تكون النساء مثلهم، … إنها لن تكون مثلك سيدي، لكنها أمينة على صفاتك حريصة على كينونتها رغم أن حبها إدمان.
هذا المخلوق الذي يوصف بالضعف بما يُضعف الرجال، لكنها معانٍ للقوّة والرّقة والجمال، له أسلحة يصبح مغفَّلاً من حاول أنْ يتجاوزَ حدود نظرها، فهي قادرةٌ واعيةٌ وتعرف حدود حراكها، لا يمكن أن تصف حركتها بالرّعونة فهي جهاز تخطيط مستنير يعرف حدود الفشل وبوادر النجاح، هنالك دائمًا في ذهنها مواصفات لنموذجٍ لا يعني أنها تَسْتَسْلِم له، بل أنَّها تقدّره وتُبقيه في صيانة مشاعرها.
إن المرأة إذا اقتنعت بشيء تفعله ولا يوقفها إلا أمران، الأول: حب لإنسان آخر قريب أو زوج أو رفيق، والثاني الموت، عندما تقتنع بقيمة أو مبدأ تضحي من أجله بالزوج والابن والجميع.
لقد رأينا في المواقف المبدئية صلابة المرأة وتواضعها في الوقت ذاته. حين تتقدم لا يثنيها امر ولا يوقفها شعور بالخوف فقد اتخذت تلك النسوة القرار.
ليس الأمر بلا وعي بل أن قرارها هو إرادة، منطلقة من قناعات قد لا تبدو منطقية دائما، لكنها منطقية بالنسبة لها بقدر تعلقها بمهمتها في الحياة.
المرأة من تصنع الأسرة بانها قدوة ونموذج فهي الأقرب للأبناء والبنات لكنها حريصة ألّا تكون كل مركز القوة وان تبقي الهيبة للرجل إلى يوم يكبر الأبناء فيصبح هو من يهابون وتتمكن من إيقاف نزواتهم بالهالة التي بنتها حوله في نفوسهم.
الرقة والجمال لتمثل السكون في النفس بل في المنهج للخليقة؛ حيث توزع هذا العبق أينما حلت انه ليس عطر يشم، بل هو إثر النفس الزكية مدينة الجمال المحصنة ذات السور المرتفع الذي لا يتسوّر عليه بل هي من تفتح لمن يسعد في ربيعها الدائم الأبواب، ذاك الربيع كالعالم السيبراني لا يظهر دوما ولا يحيى دوما إلا حين يتوافق النظام.
إن المساواة، وحقوق المرأة وما مثلها من دعوات، هي دعوات طوباوية في مجتمع تنتجه المرأة نفسها وتدير أسرته عمليا، لكننا اليوم ومع التمزق الحاصل والتفكك فلابد أن ننظر في قونهن ما لامسناه أعلاه من الوصف ليكون تثبيت لحقوق هذا الإنسان البناء لنواة المجتمع والذي يحمل من الذكاء والمشاعر ومجموعة المنعكسات على السلوك بل الحياة كلها ليكون بحق يستحق الوصف بالمخلوق العجيب.
لم أفِ بحقها فعالم المرأة كالمحيط تهابه النفوس حين تنقل العيون صورته وترتعش الأبدان، من ينبوع يتهادى إلى نهر حين تكون يد أمها وضلع أبيها إلى بحر حين ترتفع أمواجها تضرب سواحل وتمحي ما على الرمل وترسم في الجرف الأشكال، إلى المحيط الحاوي لكل ما عُرف ولم يُعرف ويتحدث بكل ما يقال.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...