27 ألف أرضة تنخر في جسد العراق

كشف خبر عن وجود 27 ألف شهادة جامعية، ماجستير و دكتوراه، مبيعة لعراقيين من قبل الجامعات اللبنانية، و يشير الخبر إلى أن الشهادات المبيعة حصل عليها طلاب عراقيون عاديون أو أبناء نافذين في العراق، بل و نالها أيضاً مسؤولون و نواب عراقيون.
و السبب الذي يحفز العراقيون على الحصول على شهادتي الماجستير و الدكتوراه هو بسبب القوانين المعمول بها، حيث أن القوانين تمنح مخصصات مالية معتبرة لحاملي شهادات الماجستير و الدكتوراه و إمتيازات في تبوأ المناصب أكثر من حاملي شهادة البكالوريوس. أما السبب الذي يسهل منح هاتان الشهادتان بالتزوير فهو طبيعة الدراسة للحصول عليهما، حيث تعتمد على إجراء بحث للحصول عليهما، و هذه البحوث فإن هنالك من يقوم بإعدادها و تجهيزها لمن يسدد تكاليفها، فلقد بلغ سعر شهادة الماجستير 5 ألاف دولار و الدكتوراه 10 ألاف دولار.
إن حاملي هذه الشهادات المزورة البالغة 27 ألف شهادة، و هو عدد لا يستهان به، سيكونون كالأرضة تنخر في جسد المجتمع العراقي، فهم من جهة لا يفقهون في علم موضوع الشهادة التي إشتروها و ثانياً فإن إهتمامهم في مجال عملهم سيكون الحصول على المال عن طريق إستغلال المنصب الذي سيتبوئونه بهذه الشهادة المزورة، فكما حصلوا عليها بالتزوير فسوف لن يكون لديهم مانع من ممارسة التزوير للحصول على المال.
إن هؤلاء حاملي الشهادات المزورة يتواجدون في جميع قطاعات الدولة كالقضاء و التعليم العالي. و لنا أن نتصور حجم الخراب الذي يحل بالعراق عندما يكون القاضي يحمل شهادة مزورة و الأستاذ الجامعي يحمل شهادة مزورة. فكيف يكون شكل القضاء و الذي هو من واجبه أن يحفظ حقوق الناس المسلوبة، فكيف يا ترى يحفظها و قضاتها مزورين. و كيف يكون شكل التعليم العالي و الذي من واجبه إعداد كوادر متخصصة في جميع مجالات الحياة، فكيف يا ترى يعدها و أساتذتها مزورين. إن هؤلاء المزورين هم بالحقيقة كالأرضة تنخر بالعراق و سيأتي اليوم الذي سيسقط فيه على رؤوسنا لا سامح اللّـــه إن لم نتدبر الأمر و نكافح هذه الأرضة.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

احتكار “شرعية تمثيل الطائفة” سياسيا

عقب اعلان نتائج الانتخابات ، التي تفرز الرابح من الخاسر ، تعودنا ان يبادر الطرف الفائز داخل البيت السياسي الشيعي، (الذي يحتكر الاغلبية العددية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قادة عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟)..

ـ الزعيم عبد الكريم قاسم! 1 ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت مؤجر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا في جعبة مقتدى الصدر … للعراقيين !

الندم ثم الندم ثم الندم كان شعور كل سياسي حقيقي لديه ثوابت ويحمل ويتبنى قيم ومباديء العمل السياسي الحقة تولى المسؤولية في عراق ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتحف الوطني للفن الحديث بين الإهمال والسراق

المتحف الوطني للفن الحديث لمن لا يعرفه، يعد قسماً من أقسام دائرة الفنون العامة، التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، ويقع في الطابق الأول من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طريق العبيد و ليس طريق الحرير

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء "أن هنالك 250 مليار دولار سرقت...

ماساة التعليم واستهداف الكفاءات والهجرة القسرية.. من المسؤول عنها؟

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي...