الأربعاء 30 نوفمبر 2022
19 C
بغداد

العروبة لا تغيب!!

“هي العروبة لفظٌ لو نطقتَ بهِ …فالشرقُ والضادُ والإسلامُ معناهُ”
عروبة: إسم يُراد به خصائص الجنس العربي ومزاياه , وهو مصدر عَرُبَ.
أيها العرب , العروبة تعصمكم من الغرق , فهي طوق نجاتكم وبوصلة مصيركم , وبرهان وجودكم , وعلامتكم الفارقة وهويتكم الصادقة , وبغيرها سيكون حالكم أسوأ مما أنتم عليه.
وما أن رفع العرب أيديهم عن عروبتهم , حتى داهمتهم وحوش الغاب المعاصرة , وشرذمتهم وألبتهم على بعضهم , وحولتهم إلى فرائس منهمكة بإضعاف بعضها وإنهاكها , ليسهل صيدها وإيقاعها في شراك المتربصين.
فانزلق أقواهم في حروب مدمرة , ليكون وليمة للآخرين وبمؤازرة العرب , وبعد أن مُحِقت قوته وسيادته وقدرته , صار إفتراسهم سهلا وممكنا وبأنفسهم , بعد تحويلهم إلى كيانات مستغيثة تستنجد بأعدائها لحمايتها من أخيها , كما تتوهم أو كما تملي عليها مخاوفها وتوجساتها , فأصبحت التي تريد البقاء تلبي مصالح أعدائها , وأكثر غيرة منهم على مصالحهم , وهذا واجب الدول التي سخّرت أموال النفط للفتك بالعرب , وتدمير وجودهم وتحقيق مصالح أعدائهم.
ذلك أن خيط العروبة إنقطع , وإنفرط عقد الوجود العربي , وتقافزت دوله كخرزات المسبحة المنفرطة , لا تعرف لها شكلا ولا هدفا ولا غاية ولا موضعا , بل تتدحرج في متاهات الضياع والخسران , والوقوع في حبائل الآخرين.
وبسبب غياب التماسك العُروبي , تم تطبيق سياسات التمزيق والإنفراد بالأهداف مثلما يحصل في الغاب , عندما تسعى الضواري لتنفرد بالفريسة لتأكلها , لأن وجودها في رهطها يحميها.
وكأننا جماعة في غاب السياسات , إلتهامها يتحقق بالإفراد , وهذا ما تمكنت منه القِوى الطامعة بالعرب , فإستطاعت أن تتفرد بدولهم الواحدة تلو الأخرى.
فالوجود العربي تبعثر وإنفردت الوحوش , حسب قدراتها بهذه الدولة أو بتلك , وبعض الدول تآزرت معهم لإفتراس أخواتها , وهي كالأسير الذي عليه أن ينفذ إرادة سيِّده , أو كالفأرة في قبضة قطٍ يراقصها , حتى تسكب محتويات غددها الصماء ليتمتع بلذة طعمها.
ووسط هذه التراجيديا , وكوميديا الإفتراس المبرمج , لا يوجد أمام العرب غير العروبة , فإن لم يتمكنوا من الإمساك بها فالضياع مصيرهم!!
“ويح العروبة كان الكون مسرحها…فأصبحت تتوارى في زواياه”!!

المزيد من مقالات الكاتب

دجاجة بيكون وبريخت!!

أقلام مغرضة!!

وطن للإيجار!!

قادة الأمة يذلونها!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...