الخميس 30 يونيو 2022
38 C
بغداد

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون
ترجمة: سوران محمد
(١)
منع قلب من انكسار
…………………..
لو استطع منع قلب من انكسار،
لن أعيش خسرانا ؛
ولو أخفف من أوجاع الحياة لأحد،
أو أزيل الألم عن شخص ،
أو أساعد ‘أبو الحن’ المغمى عليه
و أضعه في عشه من جديد،
اذاً لن أعيش دون جدوى.
***
(٢)
قصيرة
………..
في هذه الحياة القصيرة التي لا تدوم سوى ساعة
كم – كم هو قليل – ما في وسعنا
***
(٣)
الأمل
…………
الأمل هو شيء لە ريش –
يجثم في الروح –
ويغني الالحان بدون كلمات –
ولا يتوقف أبدًا – على الإطلاق –
و أحلى – أن يسمع في – الريح –
والوجع يأتي أثناء العاصفة –
هذا ما يحير الطائر الصغير
الذي أبقى الكثير من الدفء –
لقد سمعته علی أبرد الأرض –
وفوق أغرب البحر –
حتى في أشد الحال ،
لن يسألني فتات خبز.
***
(٤)
فرصة لن تتكرر
………………….
أنها لن ترجع مرة أخرى
هذه ما تجعل الحياة حلوة جدا.
تصديق ما لا نؤمن به
لن يسعدنا.
.
لو كان الامر كذلك ، فسيكون في أحسن الحال
وضع استئصال –
هذا ما يفتح الشهية
اذاً العكس تماما.
…………
* تحليل: لأن هذا النص فيه الايجاز والاختزال و القفز من موضوع لآخر في الابيات، لذا أود توضيحه بأختصار: هنا في المقطع الاول تلمح الشاعرة الی قصر الحياة و هي ذات قيمة لأنها لن تتكرر مرة أخرى، لذا من المفضل أن نتفاءل بعد القيام بدورنا بأحسن وجه و بذل الجهود لبلوغ المرام فيها، وان التصديق على شيء لا نٶمن به لن يفيدنا.. وفي المقطع الثاني تشجع الشاعرة من لا يٶمن بالحياة الاخرى بأستئصال الشكوك من جوفه كالذي يستأصل مرضا من جسمه من أجل علاج الباقي، وهكذا الايمان بالآخرة يفتح الشهية و يمتليء النفس صبرا و سلوانا و شوقا و بهجة للحياة السرمدي، لأن الروح لن تموت، بل تنتقل من وضع الى الاخر و هكذا نتخلص من خداع النفس كذلك. (مترجم)
***
الفهارس:
……………….
* ولدت إميلي ديكنسون عام ١٨٣٠، وهي واحدة من أشهر الشعراء الأمريكيين في كل العصور. ومع ذلك ، لم تبلغ شهرتها العامة ذروتها إلا بعد وفاتها في عام ١٨٨٦. حيث نشرت بعد وفاتها مجموعتان من أعمالها في عامي ١٨٩٠و ١٩٥٠
** لم تضع الشاعرة في حياتها أي عنوان لقصائدها، لذا قام البعض بوضع السطر الاول کعنوان لها، لكنني عصرت زبيب المعنى و جعلت عناوين النصوص كلمات قلائل. (سوران)
*** المصادر/
1-The Complete Poems of Emily Dickinson by Emily Dickinson, Thomas H. Johnson.
2- Emily Dickinson – Wikipedia
النهاية
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& النصوص بالانجليزية:
1
If I can stop one heart from breaking,
I shall not live in vain;
If I can ease one life the aching,
Or cool one pain,
Or help one fainting robin
Unto his nest again,
I shall not live in vain.
***
2
In this short Life that only lasts an hour
How much – how little – is within our power
***
3
That it will never come again
Is what makes life so sweet.
Believing what we don’t believe
Does not exhilarate.

That if it be, it be at best
An ablative estate —
This instigates an appetite
Precisely opposite.
***
4
Hope” is the thing with feathers –
That perches in the soul –
And sings the tune without the words –
And never stops – at all –
And sweetest – in the Gale – is heard –
And sore must be the storm –
That could abash the little Bird
That kept so many warm –
I’ve heard it in the chillest land –
And on the strangest Sea –
Yet – never – in Extremity,
It asked a crumb – of me.

 

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تجريم التطبيع العراقي وطنية أم سياسة؟

من نوافل القول إن الشعب العراقي كان، بخلاف أغلب أشقائه العرب، يكره الظلم والعدوان، ولا يصبر كثيرا على الحاكم الظالم أيا كانت قوته وجبروته....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مقتدى يعيد اكتشاف الحلف الكردي – الاسرائيلي!؟-1

غرد مقتدى موخرا ضد رئيس الجمهورية -لانه لم يوقع على قانون تجريم التطبيع مع اسرائيل.. مع ان القانون قد مر.. في محاولة منه لقطع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكراسي المزوَّقة!!

زوَّقَ : زيَّنَ , حسَّنَ التأريخ يقدم شواهد متكررة عن الكراسي المقنعة بالطائفيات والمذهبيات والعقائديات , على أنها لن تدوم طويلا لسلوكياتها الدافعة إلى ولادة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مَن طَلبَ السلطة… فلا تُولّوه!

يسعى المتفيقهون ووِعاظ الساسة والمنتفعون أو مِن المطّبلين إلى التعظيم من شأن الزيارة المكوكية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما بينَ موسكو و كييف والغرب

< نظرةٌ مشتركةٌ من زواياً متباينة للحرب من خارج الميدان وِفق الوقائع واحداث التأريخ القريب , فكأنّ هنالكَ نوع من الهَوس لدى رؤساء الوزراء في...

محمد حنون…. المسؤول الناجح في الزمن الصعب..!

طبيعي أن تنجح في زمن الرخاء وطبيعي ان تعمل بنفس مستقر لتنجز برنامجك في زمن الهدوء، لكن ليس من الطبيعي أن تتحدى كل الظروف...