الفتن الانتخابية القادمة.. و عجوز القوم

نعلم جيدا أن الانتخابات لم تأتي بنزاهة مطلقة، و المفوضية المستقلة في التسمية فقط و حسب ما غرد بعض أعضائها، و هذا كله تأتي بلاسخارت تدافع عن استقلالية المفوضية و كأنها شريكة في الموقف المزيف و التزوير الواضح، بل يراها البعض كأنها قد دُرست بمدرسة السياسة الفاسدة في العراق.

نجد اليوم بلاسخارت قد نكثت وعدها للاطار التنسيقي حول التعاون المشترك و حلحلة الأزمة و الخروج بنتائج باهرة، من أجل ضمان الأمن و السلم المجتمعي الذي ما أن أثبتت نزاهة الانتخابات يصل به إلى حرب و دماء لا يحمد عقباها، و ان الجهتين الفائزة و الخاسرة يحملون السلاح المنفلت.

ردود بلاسخارت إنما هو تغطية لفوز أحدهم و خوفها منه و التستر على القرار المصيري الذي يصب في مصلحة أصوات المرشحين، حيث كبيرة السن تتستر على اضهار الأدلة التي زودتها قوى الإطار التنسيقي من الخروقات الانتخابية، و عدم إحاطة مجلس الأمن بها.

الدفاع الشرس من قبل ميساء الانتخابات على أن الانتخابات نزيهة و سليمة و صحة أجهزة العد و الفرز و كل هذا يأتي أمام مرأة العين من إجراءات و اعلانات متخبطة و طبيعة النظر إلى الطعون المقدمة من قبل الأحزاب السياسية؛ جهلت الجميع و لم تلتزم بالوعد الذي قدمته للاطار التنسيقي.

الإطار التنسيقي لم يعتمد كثيرا على العجوز لأنها واضحة في التلاعب و التهرب و عدم ذكر التفاصيل بأكملها في تقريرها و هذا كله جاء أمام مرأى العين في الأيام الأخيرة للانتخابات، حتى وجد أن هناك قبول دولي بالمعادلة التي اتفق على تشكيلها بالعراق و هذا من خلال بيان مجلس الأمن الذي قدم التبريكات.
القضاء هو الفيصل حول ما قدم من طعون و تم آمالها من خلال التلاعب بالنص القانوني و اعتبار العد و الفرز اليدوي هو تطابق العدد مع الجهاز لا تطابق الاختيارات مع عدد الأصوات للفرد المرشح و هذا سيقلب النتائج نحو المفاجئة.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...