الثلاثاء 16 أغسطس 2022
44.3 C
بغداد

شقشقة مواطن!!

لا أعرف لماذا هكذا الناس يتهافتون على مال لا يأخذون منه شيئاً معهم إلى المقبرة !؟..
تابوتهم مستعار من المسجد و كفنهم صدقة جارية من مبرّة المغتسل ربّما .. السيارة التي تحمل النعش لشخص يرجو الثواب ربّما..
ملابسهم الكفن ؛ فكل ملابسهم تركوها في الكنتور ..  لم يبقَ سوى عريهم الذي ولدوا عليه..
الصراخ مختلف فقط..
فالصرخة الأولى كانت منهم ؛ لكن الصرخة الأخيرة من أهلهم .. سرعان ما تتوقف و تعقبها ضحكات على ميت تهافت على مال صار لهم .. هم سيتركونه أيضا..
لا يبقى سوى وجه ﷲ !..
انظروا إلى أموالكم أين تذهب في حياتكم لكي تعرفوا ما هي إلّا وسيلة متداولة ليست لأحد من البشر..
انظروا إلى مرتباتكم الشهرية و أجور أعمالكم اليومية و ما يقع بأيديكم من مكسب أين يؤول..
تذهب إلى البقال فتعطيه
تذهب إلى الطبيب فتعطيه
تذهب إلى البزاز فتعطيه
تذهب إلى عملك تدفع أجرة التاكسي
تذهب إلى المطعم تدفع
تسافر تصرف .. طائرة .. فندق
الطبيب يأخذ منك يعطيها إلى مالك البناية التي استأجر منه عيادته.. يعطي إلى كل الذين أنت تعطيهم..
البقال يعطي إلى الطبيب..
سائق التاكسي يعطي لمحطة الوقود..
صاحب محطة الوقود يعطي للعمال.. العمال يعطون إلى كل الذين أنت تعطي..
وهكذا..
لم يبقَ مال لك مهما اكتسبت.. مهما كدحت..
المال لا يبقى بيديك .. المال يشبه الهواء..
أنت تتنفس الهواء لكنك تزفره .. تأخذه النباتات..
ثم تعطيك الأوكسجين هي.. وهكذا..
حتى المال الذي وصل إلى يديك في الدنيا لم يبق بيديك.. يذهب إلى من يبيعك دار .. يذهب إلى من يبيعك سيارة .. ثلاجة.. مكيف .. طباخ.. مبردة..
التاجر الذي يأخذ فلوسك يعطيها إلى الطبيب.. يعطيها إلى بناته .. بناته يعطينها إلى أزواجهن.. أزواجهن يشربون بها خمر و ينفقونها على العاهرات في الملاهي الليلية ثم يعودون في ساعة متأخرة من الفجر ليسبوك عند صلاة الفجر ، لأن إبنتك لم تهيئ لهم الفراش و لم تساعدهم على نزع ملابسهم الملطخة بأحمر الشفاه والمبللة بالمشروبات الكحولية النتنة!!!

المزيد من مقالات الكاتب

تنويه

السيميائية!!!

يوم عاشوراء

شقشقة مواطن

شقشقة الجوار !

المادة السابقةدولة على مقاس الصدر
المقالة القادمةماتيرا الجنوبية … 3

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...