الأربعاء 28 سبتمبر 2022
21 C
بغداد

تجارة الاعضاء التناسلية الاصطناعية تغزو اسواق بغداد

عذراً  ان اضع عنواناً لمقالي هذا يكون خادش للحياء لكن المصيبة اكبر من اي عنوان يمكن ان يغطي حجم المشكلة، فمن الصعب ان تتخيل انك تسير في مركز العاصمة بغداد على بعد بضعة امتار من مكتب وزير الداخلية في مقر الوزارة وتجد سوقاً رائجا لتجارة الاعضاء التناسلية  الاصطناعية مع جملة كبيرة من العقاقير والمستحضرات والاجهزة الجنسية  الغريبة وبشكل علني ومن دون اي محاسبة على مرأى ومسمع اصناف القوات الامنية التي تتمركز بالقرب منهم.
الامر الذي بعث في نفوس تجار هذه المهنة الطمأنينة لعدم محاسبتهم والتفكير في توسيعها وتعميمها على كل انحاء الوطن.
هذا بحد ذاته اعده امراً طبيعياً في تدحرج كرة الثلج وتحولها الى كارثة كبيرة لايمكن تفادي انعكاساتها على المجتمع، فانك مجرد مرورك من بين (بسطيات) التجارة  الجنسية تشعر وكانك في عالم فوضوي لايمد لوطنك بصلة.
العراق الذي يعد من اهم بلدان العالم والمنطقة في المحافظة على القيم والعادات المجتمعية التي تحفظ للانسان كرامته و ساهمت في بناء مجتمع سوي رافض للعادات الدخيلة.
اكاد اجزم ان الأمر لا يخلو من تجارة الهدف منها الكسب المادي فقط الموضوع يتعداه الى حلقة من مسلسل تدمير اواصر الترابط المجتمعي تأتي مكملة لحالات التخنث التي طفت الى السطح واصبحت ظاهرة للعيان واعتاد المواطن على رؤيتهم يعبرون عن  تحولهم  الى الجنس الثالث، والامور تسير بوتيرة متصاعدة مع شلل شبه تام للمؤسسات المعنية في معالجتها وايجاد الحلول لها، قبل فوات الاوان وضياع المجتمع بين شاب يجر الى الشذوذ وتجارة مدعومة لتدمير وطن اسمه العراق.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...