الجمعة 21 يناير 2022
9 C
بغداد

العاصون في الكراسي!!

أي المعاندون , المحشورون في الكراسي وقد تأبّدوا فيها , وإندحسوا , وإلتصقت بهم أو إلتصقوا بها , ولا يُعرف هل هم (الجيرة) أم هيَّ؟

الجيرة: من القار , وهناك أمثال شعبية تتصل بها للتعبير عن التمسك بالشيئ.

وفي بعض المجتمعات المتكرسنة (المحشورة بالكراسي) , والتي إدّعت أنها تقيم أنظمة ديمقراطية , ما أن تنتهي الإنتخابات فيها , حتى تدخل في متاهات العصيان في الكراسي , وتبدأ بينها مصارعات ثيرانية , ومناطحات أكباش , وعراك ديكة , تتطور إلى سفك دماء وتناثر أشلاء , وإغتيالات وإنفجارات وأزمات أمنية مروعة.

الهدف هو التمترس بالكرسي , والتمتع بما يُغنَم بواسطته , فنظام الحكم بلا دستور أو قانون , والحاكم على هواه , ولكل كرسي مَن والاه , والحبل على الغارب , والجرار ينفث نارا.

أين الديمقراطية وقيمة الإنسان وحرمة الوطن وسيادته , إذا صار التمسك بالكرسي ضرب من الإيمان؟!!

العاصون في الكراسي يموتون فيها , ولا ينهضوا عنها , ولا يسمحوا لغيرهم أن يجلس عليها , فالكرسي حياتهم , ولكي يغادرونه لا بد من موتهم فيه , وتلك معضلة التفاعلات السياسية في مجتمعات خالية من الثقافة الدستورية , والحس الوطني والشعور بالمواطنة.

وتأريخ بعض المجتمعات يشير إلى أن الموت في الكرسي غاية ووسيلة , ولهذا تجد معظم حكامها قد غادروه جثثا هامدة.

ولا يمكن للديمقراطية أن تتحقق فيها , دون ثقافة متصلة بها , وقدوات وطنية ذات نفوس سامية وأرواح عالية , وعقول وطنيةحضارية ترى بعيون المستقبل.

وما دامت القدوات الوطنية مفقودة , والعمائم العقائدية منتشرة , فأن القول بقيام حياة ديمقراطية , أبعد من اللبَن عن وجه مرزوق!!

فهل من إعادة ترتيب الأفكار و”تجفيت” الأدمغة , لكي تتنقى العقول؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

بلا عنوان!!

القوة العلمية!!

الدول والطعام!!

لكل سلوكٍ فتوى!!

وطني العراق!!

الإنسان المغشوش!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحن والملف النووي الإيراني

 مساءَ امس صرّح وزير الخارجية الأمريكي " بلينكن " أنّ حسم مسألة ملف الإتفاق النووي مع ايران بات وشيكاً , وصباح امس اعلنَ الرئيس...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة الكاظمي والتامر على موانىء البصرة ….. واحياء لموانىء العقبة ؟

للاسف الشديد فان حكومة الكاظمي المنتهية ولايتها قد ادخلت العراق بنفق مظلم وربطته باتفاقية مجحفة قد كبلت الاقتصاد العراقي ونهب لثرواته من خلال مد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأقلية والأكثرية وأمة ضحية!!

قال لي: أن الإنكليز سبب دمارنا لأنهم ساندوا الأقليات لتحكم الأكثريات في مجتمعاتنا , وجاءوا بمن لا يعرف البلاد ليكون سلطانا عليها!! تأملت ما قاله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التنين الصيني والقرار العراقي بالمقلوب!!

بداية الحديث سيكون عن واقع الإعلام العراقي المُتخبط والغارق في الفوضى وصراخ المسؤولين وعويلهم المتباكي بدموع التماسيح على مصالح المواطن وحقوقه وهو مايتطلب وجود...

رواية تشيخوف ” المغفلة ” — درس في التغييرالأصلاحي!؟

في رواية تشيجوف " المغفلة " واحدة من أروع الروايات القصيرة في تأريخ الأدب العالمي ، وأنطون تشيخوف من كبار الأدباء الروس على مدى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكتلة الأكبر في العراق؟

دخل أعضاء "الإطار التنسيقي" الذي خسر الانتخابات الأخيرة الى قاعة البرلمان في جلسته الأولى التي عقدت قبل أيام وهم عازمون على انتزاع الأغلبية ليهيمنوا...