العراق \ : وزير خارجيتنا فاجأنا .!

في خَضَم زخم ازمة نتائج الإنتخابات واحتمالات مضاعفاتها , ومن خلال اتّساع مساحة الخلاف القائم بين الحكومة الحالية وبين الأحزاب التي خسرت الإنتخابات والتي لا تعترف بخسارتها , ومروراً بالعمليات الإرهابية المتفرّقة التي يمارسوها الدواعش , ففي لقاء وزير الخارجية السيد فؤاد حسين بنظيره اليمني ” احمد بن عوض بن مبارك ” ضمن سياق اعمال قمّة < الأمن الإقليمي \ حوار المنامة > , وضمن تطرّق وزير الخارجية الى مواضيعٍ عدّة تتعلّق بالشأن اليمني – العراقي , فوجئنا بتصريحه او بقوله في الإعلام عن < استعداد العراق للتدخّل سياسياً لإنهاء الحرب ي اليمن > .!

الدهشة في هذا التصريح المفاجئ لا تكمن بأننا لا تنقصنا المفاجآت اوالتكيّف والادمان عليها , لكنّ هذا التصريح تحديداً يمثّل استفزازاً فكرياً وسيكولوجياً للجمهور , فاذا كان العراق على استعدادٍ للتدخل لوقف الحرب في اليمن , فلماذا لم يوقفها من قبل ! ولماذا تأخّر الى الآن في ذلك , وما الذي يمنعه في الشروع بذلك .؟ , ولمْ نسمع ولم نرَ انّ سيادة الوزير قد قام بزيارةٍ رسميةٍ الى اليمن , او التقى الحوثيين بهذا الخصوص .

الكلّ يعلم أنّ 4 جولاتٍ من المفاوضات بين السعوديين والإيرانيين لم تسفر عن وقف الحرب في اليمن , بل ارتفعت نسبة التصعيد العسكري الحوثي الى حدّ قصف المدنيين , فهل بمقدور العراق وقفها !

السيد فؤاد حسين الذي لم يسبق له العمل سابقاً في السلك الدبلوماسي , كان وما فتئَ عليه وزن الكلمات والتصريحات بدقة قبل الإدلاء بأيّ حرفٍ منها , بالرغم مما يبدو في نجاحه في ادارة وزارة الخارجية , وبالرغم ايضاً أنّ هذه الوزارة جهة تنفيذية لسياسة الدولة العليا .

أما عن حرب اليمن فيبدو وكأنها يرادُ لها ان لا تنتهي في المدى المنظور , فهنالك مصالح دولية في استنزاف الموارد والقدرات السعودية , وهي حالة تمثّل الإنتعاش لشركات ومصانع الأسلحة الأمريكية , ولإعتباراتٍ سياسيةٍ اخرى بعيدة المدى .!  

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكرملين و” القبائل” الحاكمة في آسيا السوفيتية

بعد ان صمتت البنادق، وزج الألوف في المعتقلات، ومع اكمال سحب قوات منظمة معاهدة الامن الجماعي ، اعترف الرئيس الكازاخي قاسم توكاييف،بمسؤولية الحكومة التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق الجدود بين مقتدى ومسعود

ماذا يريد الناس من حكوماتهم، ولماذا اخترعت البشرية لعبة الانتخاب الحر غير المزور، وغير المدبر، وغير المغشوش؟. من هذين السؤالين يمكن أن نتصور شكل الدولة...

المعارضة ليست ضعفا …

في كل بلدان العالم التي تطبق الديمقراطيه وتحرص عليها، يدور دولاب الانتخابات كل اربع سنوات ، ليقسم الاحزاب المتنافسة بين رابح وخاسر، هذه النتائج...

أحلام العراقيين تراوح داخل حلقة الصراع الأكثر شهرة

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي والاعلامي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيل – وبيوتٌ سنّية شيعية كردية!

منذ اعلان نتائج الإنتخابات في يوم 30 – كانون الأول من السنة الماضية , والتي تفاجأت بها احزاب وقوىً سياسية معروفة , فمذ ذاك...

المبادئ الخالدة

"العقل والمصلحة بعيدا عن المبادئ, قد تنشأ عنهما الكثير من الكوارث" -- نجيب محفوظ روائي، وكاتب مصري. قد يمتلك بعض المفكرين والساسة, عقلاً ومصلحة ما...