السبت 21 مايو 2022
27 C
بغداد

(بلسانٍ عربيٍ مبينْ

قالَ تعالى:(بلسانٍ عربيٍ مبينْ)/195 / الشعراء
قال المتنبي:
أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا
ووالدتي وكندةَ والسُبيعا

في سلسلة() : مقالات لكنها (قوافي )!
بقلم – رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء ادباء() المهجر
انا اكتب، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()
من فضل ربي مااقولُ وأكتبُ** وبفضل ربي للعجائبِ أُندَبُ!( بيت الشاهر)
مقالتي حمالة النثر القديم ، ورافعة النثر الجديد(مقولة الشاهر)
الكتابة كرامتي من الله تعالى، فكيف لااجود بنفعها؟!(مقولة الشاهر)
آلهة الفساد-المهاجرون00 في كمائن الغابات

مرة أخرى يكشف الغرب00 ، وبعض دول أوربا الشرق أوربا ضمير الثلج (العابس) ، عن الوجه الكالح البغيض الذي لمعه بكذبة لديمقراطية ، وخلاص الشعوب ، الغرب الذي أهان النصيحة بالنطيحة ، والمتندية بالمتردية ،وحول جواز سفر الأحلام إلى سجن للأحلام فإذا غامر الشقي بالرحيل عاد إلى نوائبه بجنح مهيض! ،والفساد هو ماحول العالم من يومه التضامني إلى يومه (التلاعني) ، وحوله من حديقة جميلة إلى مزبلة رذيلة ، وغابة محمولة على أنياب الوحوش 00 ، واثبت مرة أخرى أن دول صدفة المخازي : (بولندا ، بلروسيا ، لتوانيا) هي أفاعي لغربة التائهين ، وان دول الصدفة مثل سياسيي الصدفة ، يقولون مايقبضون ، ويمنعون الماعون ، ويكفرون بالتين والزيتون !
الفساد 00 اليوم هو أعظم الطغاة الذين عرفهم التاريخ ، وجد ضالته في دول الانتحار ، والدول التي وقعت فريسة في يد الجزارين كالعراق ، وليبيا ، ولبنان ، والسودان ، وسوريا ، واليمن، فهو كالإخطبوط يلتف على كل اتجاه ، ويحاول أن يلقي بالوقيعة على كل ضحية 00 الفساد في أوطان الوجع ، يعادل قنبلتي (هيروشيما ونكازاكي) ، بل هو اشد منهما دمارا وفناء ، لأنه صار ينجب أجيال العوق 00 عوق الأحلام ، والآمال ، والطموحات ، أجيال ولدت لترى ، هذه الحياة التي وهبها الله تعالى كريمة ، مثل جارية تخدم في القصور ، وتنام في القبور! ، أجيالا ولدتْ لكي تسمع وعلى مدار كل يوم ، مصطلحات الفساد والمفسدين ، حتى صار حديث السياسة الملعون يهاتر ويناكف في أذن كل فقير، وكل ندي لاعلاقة له بالسياسة، ولا شغل له بها ، وكل مصون ، وعاقل ، ومخبول ، فكل أجهزة الكلام ، والنعيق ، والزعيق ، 00 الخ لاتسمعك سوى ، جلط فلان بنوبة فساد ، وصدم فلان في حادث لزحام الفساد، وصعدت روح فلان بقبضة فساد ، الفساد اليوم ، هو من يجعلك تنجب طفلا مقطوعة إحدى أذنيه ولم يقترف ذنبا ، او يهرب من الخدمة العسكرية ، وتنجب آخر (ملتسقتين) كلتا يديه ،او مطلوبا لآلهة الفساد (5) دولارات قبل ان ينجبه والداه ، وهو من جعل المزابل تتحول إلى مطاعم للفقراء في بلدان النعيم والثراء !00 والفساد هو ماجعل أمريكا ودول (حامي حمى حرامية) العالم ، تتخبط مثل الثور الهائج في عرض يخبرك أن الثور اذا توقف ، فالكل خائف ، واذا هاج فالكل غير آمن 00 الفساد هو ماجعل العراق مثل يعقوب ع : “قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين”/85/ يوسف ع 00ان أمريكا ودول النفاق اليوم مطالبة أن تعلق خزيها على قبر كل ضحية راح في تداعيات الهجرة : (احمد الحسن) ، (وجيلان إسماعيل) ، وغيرهم لأن أمريكا ودول اللعبة القذرة هم المسؤولون عن ضياع كل ضحية بين بحر الفساد ، وبحر تهريب البشر،وبحر ابتلاع الأوطان !

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
859متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

براءة اختراع لثلاث اساتذة من كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد

لا تتوقف جذوة الإبداع الكامنة في العقول العراقية الخلاقة صعبت الظروف أو كانت مثالية، ففي واحدة من تلك الومضات المشرقة، حصل أستاذ جامعي عراقي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعتكاف مقتدى الصدر وسيلة لمواجهة الخصوم!

مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي وابن رجل الديني الشيعي ماليء الدنيا وشاغل الناس ، جمع تناقضات الدنيا في شخصه ، فهو الوطني الغيور والطائفي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحبوب تدخل ازمة الصراع الروسي الغربي

يبدو أن العالم على أبواب "المجاعة" وسط ارتفاع أسعار القمح وترجيحات بانخفاض المحصول العالمي ، الأمر الذي دفع دولا لإيقاف بيع محاصيلها وأخرى لإعلان...

الحاضر مفتاح الماضي

ليس بالضرورة أن تشاهد كل شيء بأم عينك. فكثير من الأمور المتاحة بين أيدينا الأن يمكن الاستدلال منها على ماض معلوم. يمكن تخمين ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان بين سلطة الأغلبية والاقلية المعارضة

استجابت القوى السياسية جميعها لنتائج الانتخابات، التي اجريت في تشرين الماضي 2021، بعد ان حسمت المحكمة الاتحادية الجدل في نتائج سادها كثير من الشكوك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طبيعة كتاباتنا!!

المتتبع لما يُنشر ويصدر من كتب ودراسات وغيرها , يكتشف أن السائد هو الموضوعات الدينية والأدبية وقليلا من التأريخية , وإنعدام يكاد يكون تاما...