الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
27 C
بغداد

الإرادة القطرية!!

كيف هزم قطز هولاكو؟!!
سؤال لم يتم البحث في الإجابة عليه , إذ كيف لرجل أن يتحدى , ويؤمن بأنه سينتصر على عدوه , وهو أقل منه عدة وعددا , ودولته كانت تعيش إضطرابات وإنشقاقات داخلية , وقواته مشتتة.
من أين أتته تلك الإرادة والثقة لينطلق لمواجهة هولاكو ولا ينتظره ليأتي إليه؟
وكيف تجرأ على قتل مبعوثيه , وتعليق رؤوسهم في ميادين القاهرة ؟
إرادة فرد واحد هزمت جيشا , يُشاع عنه أنه من أعتى الجيوش وأكثرها توحشا وفتكا ودمارا.
لكي نعرف منبع هذه الإرادة الإنسانية المطلقة المشرقة , التي حطمت وجود إمبراطورية كانت تطمح بسيادة العالم , لابد من التعرف على صاحبها.
قطز إسم أطلقه عليه المغول , وإسمه غير ذلك , وهو من عائلة ذات شأن , وتربى على أنه أمير , لكن المغول إجتاحوا بلاده وقتلوا أهله وأسروه صبيا , وباعوه عدة مرات حتى إنتهى به الأمر في مصر , بعد أن إشتراه من إشتراه , فهو إنسان ذو ثقافة حضارية ودينية , ومن عائلة قيادية , وفيه موروثات القيادة ومهاراتها وعزيمتها.
وبسبب ما فيه من الطاقات والقدرات , تمكن أن يتقدم في دولة المماليك في مصر , حتى يتسنم زمام القيادة فيها.
ولا ننسى أن تجربته مع المغول لسنوات أطلعته على طبيعتهم ومصادر ضعفهم وقوتهم , وأكدت له بأنهم ضعفاء مهزومون , لكنهم يعتمدون على الإشاعات المرعبة , وما يجندونه من أبناء القبائل وهم يزحفون نحو أهدافهم.
ولهذا لم تخيفه تهديدات هولاكو , وحربه النفسية ضده , بل جابهها بسلوك غير مسبوق , وإرادة لا تخطر على بال؟
وكان صادقا في تقديراته وفهمه لهذا الجيش الواهم بأنه لا يُقهر , خصوصا بعد أن دمر بغداد وما تبعها من حواضر الدول العباسية.
فإنطلق بإرادة واثقة وعزم شديد , مع من إستطاع أن يحشدهم معه لإنجاز مهمته , وتمكن في معركة “عين جالوت” أن يهزم المغول شر هزيمة ما قامت لهم قائمة بعدها مهما حاولوا.
ولو إنه قتل بعد عودته من إنتصاره , بسبب الخيانة والتنافس على الكرسي , لكنه أنقذ البشرية من خطر عظيم , كان يتهددها , بل أنه حمى أوربا من المارد السفاح.
وهذا يعطينا درسا عمليا على أن الإرادة هي الأساس , فعندما تتحطم الإرادة تقع الهزيمة , فالشعوب تنتصر بإرادتها لا بسلاحها وقوتها وحسب!!

المزيد من مقالات الكاتب

القطيع والفظيع!!

الوطن طائفتنا!!

الرؤوس المقولبة!!

الفرقة ديدننا!!

الهوية العراقية!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...