اكذوبة بناء المدارس !

تستمر معاناة التلاميذ والمعلمين من جراء النقص الحاد بأعداد المدارس و”تفليش الألاف” وتركها بدون بناء فيما يواجه ملايين التلاميذ صعوبة بالغة بالتعلم والاستيعاب من جراء اكتظاظ التلاميذ والطلبة و ازدواجية الدوام وهو يصل الى حد الرباعي في تلك المديريات التي اتعبها الفساد ، يتشارك القطاع التعليمي مع مختلف القطاعات تداعيات الانهيار في البلاد تعدد القرار بين الوزير والمحافظ ومدير التربية وزاد الأمر تعقيدا قرار نقل الصلاحيات الى المحافظين وهم لا يعرفون كيف تدار اوامر المعلمين وبناء وترميم المدارس وتنظيم حركة الملاك . على مدار عقود طويلة لم تفكر وزارة التربية ومعها وزارة التخطيط بكفية زيادة نسبة السكان وما يحتاجونه من تنمية واعمار وخدمات خاصة بناء وتأهيل المدارس وتلك القضايا شائكه ينخرها الفساد والافساد والضحية هو المواطن. على الرغم من دخول القطاع الخاص على خط التربية والتعليم واستيعاب ملايين الطلبة من الميسورين وقد ساهمت تلك الخطوات بتطوير ونمو بعض أجزاء التعليم على الرغم من الجشع والاستغلال في استيفاء الأجور الدراسية من الطلبة .حين تشاهد ابنية مدرسية مبنية منذ سبعة عقود واكثر ومنها باقية بدون ترميم وتأهيل وآيلة للسقوط ولكن وزارة التربية تصر على الدوام فيها لعدة مدارس ابتدائية واعدادية مثل ما شاهدنا في بعض مدارس تربية الكرخ الثالثة في الكاظمية .
هناك مدارس تشكو الإدارات من انعدام الخدمات ومنها سقوط السياج الخارجي لتلك المدارس وفيها الالف التلاميذ والطلاب وتحل الكارثة لا سماح الله ومن ثم يتم تبادل الاتهامات بين التربية والمحافظة وتلك المآسي هي تحت اليد ويعلم بها القاصي والداني واولهم وزير التربية ومحافظ بغداد.
الاهتمام ضروري بواقع التربية والتعليم وخاصة بناء وتأهيل المدارس التي لم يصل اليها الاعمار منذ عقود طويلة هذه المهام الجسام يجب ان ينظر أليها اصحاب القرار ويتم المعالجة السريعة حتى تنقلب الاكذوبة الى حقيقة، ويتم التطور وبناء الاجيال اسوة بما تعمل به دول العالم المتحضر.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...