الإثنين 24 يناير 2022
11 C
بغداد

موت العراقيون بالهجرة ووزير الخارجية يتفرج !

تراكم الازمات ونهب الثروات  في بلاد الرافدين جعل العراقيون يرحلون عن
بلادهم وهي لا تودعهم بالسلامة . حيث تنخفض درجات الحرارة على الحدود
البيلاروسية مع بولندا  وتتوارد الأنباء حول وجود وفيات وأوضاع إنسانية
صعبة للغاية  يعيشها المهاجرون هناك، في حين تحولت القضية إلى مناكفات
ومناوشات سياسية في بغداد  . حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود
لدخول بولندا من بيلاروسيا؛ حيث يوجد حاليا نحو 4 آلاف طالب لجوء على
حدود البلدين، حسب وكالة الأنباء البولندية اغلبهم من العراقيين أصبحوا
مثل  كرة القدم  يتقاذفها حراس الحدود. جرائم  إنسانية يندى لها الجبين
بحق المهاجرين العراقيين الذين هربوا من بؤر الفساد ومأساة الحياة الصعبة
والبطالة والجوع ليقعوا في شباك التشريد والحرمان ومن ثم الموت  من جراء
المناخ او الرصاص . يقع على الحكومة ان تتحمل مسؤولياتها والتحرك العاجل
لإنهاء مأساتهم وإعادة كرامتهم في وطنهم الغالي  . في بغداد من يبحث عن
المناصب والمغانم وهم ينعمون بالقصور الخضراء وبالسيارات المرصوصة تاركين
الشعب يواجه ازمات الموت بشتى السبل منها التفخيخ ،التصحر ، الجوع،
البطالة ، بيع الاعضاء البشرية القتل بدم بارد، الجهل وانتشار الامية ،
العيش بمنازل العشوائيات ، ارتفاع أسعار الغذاء والدواء بصعود العملة
الاجنبية ، غياب العدالة وضعف القانون ، تهديد العشائر بالكوامه ، زحام
المركبات واندثار الطرق والجسور.  وعوامل اخرى لا تعد ولا تحصى . هجرة
العراقيين تضعهم امام مدافع الوحوش و الجيوش المتناحرة مع الخلافات
السياسية الدولية وهم يرحلون محرومون من خيرات بلادهم بسبب سرقات الساسة
والنظام الإداري الفاشل الذي نخر مؤسسات الدولة بدون وازع ولا رادع كانسر
زرع في جسد الدولة العراقية والمترفين يباركون تلك الخطوات والأمر لا
يعنيهم.  نطالب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وهم لديهم علاقات دولية
التدخل السريع وحل مشاكل العراقيين العالقين على حدود تلك الدول وهذه
القضية الانسانية الوطنية  اصبحت مطلب كل الأخيار في البلاد افضل من
التناحر السياسي واللهث وراء المكاسب والمناصب وننتظر الحلول العاجلة من
اجل اطفال ونساء الشعب العراقي الاصيل.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...