ستشرق الشمس في الظهور مرة أخرى من الشرق التركي!

اليوم ، تم عقد مؤتمر القمة الثامنة للمجلس التركي بنجاح ، الاسم الجديد لهذا المجلس منظمة الدول التركية ، الذي عقد في جزيرة الحرية والديمقراطية.
نآمل نحن كشعوب أن تكون هذه القمة والقرارات التي اتخذت مفيدة للعالم التركي وللعالم اجمع.
مع قبول إعلان قمة اسطنبول ، أكد الأطراف اجمع من جديد عزمهم على زيادة تطوير والتعاون بين أعضاء المنظمة على كافة الأصعدة السياسية ، الاقتصادية والتجارية والثقافية، والاتصالات والإعلام ، وكذلك العلاقات الإنسانية والاجتماعية.

 

لقد وثق أعضاء المجتمعون مرة أخرى تصميمهم على مواصلة حربهم ضد جميع أشكال الإرهاب والتطرف والعنصرية وكراهية للإسلام والمسلمون.

 

وأكدوا عزمهم على اتخاذ خطوات مشتركة ضد تغير المناخ والأزمات مثل الأوبئة وغيرها.

 

مع انتصارات الأشقاء الأذربيجانيين في معارك 44 يوم في قره باغ ، من المأمول أن تكون قد فتحت أبواب حقبة جديدة يسود فيها السلام والاستقرار والتعاون بين دول المنطقة في جنوب القوقاز.

 

خلال افتتاحية هذه القمة ، قرر مجلس رؤساء الدول بتقليد فخامة رئيس جمهورية أذربيجان القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس إلهام علييف بالوسام السامي للعالم التركي بمقترح من فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان على النصر التاريخي الذي أسهم إسهاما عظيما في الوحدة التركية عبر ملحمة معارك تحرير أراضي جمهورية أذربيجان من الاحتلال الأرميني الغاشم في قره باغ وضمان سلامة أراضيها ، وكعربون وتقدير لسيادته من العالم التركي على امتداد انتشارهم حول العالم ومهد انتصار الجيش الاذربيجاني على الجبهات الطريق الى التوصل الى السلام والاستقرار المستدامين في المنطقة.

 

وقع على هذا القرار رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومرد توكايف ورئيس جمهورية قيرغيزستان صادر جباروف والرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس جمهورية أوزبكستان شوكت مير ضيايف.

 

خلال القمة تم قبول وثيقة “رؤية العالم التركي 2040” التي ترسم المنظور المستقبلي لمنظمة الدول التركية.

 

طبعا منظمة الدول التركية تهدف إلى عالم تركي يساهم في السلام والاستقرار في بلدانهم أولا وبلدان المنطقة ثانيا ، وتلعب دورًا رائدًا في حل القضايا العالمية ، ويكون آمنًا ومزدهرًا على كافة الأصعدة .

مع التسمية والهيكلية الجديدة، منظمة الدول التركية ، سوف تقوى وتنمو وتتطور وتزدهر بشكل أسرع من الآن فصاعدًا.

نحن كشعوب تركية في المنطقة نأمل أن يأتي الوقت الذي ستشرق الشمس في الظهور مرة أخرى من الشرق التركي.

 

مرة أخرى ستصبح جغرافية تُرْكِستان، التي كانت مهد الحضارة لآلاف السنين ، مركز جذب وتنوير للبشرية جمعاء.

 

ونتمنى ان تتواصل دول المنظمة تطوير علاقاتهم فيما بينهم في كافة المجالات وفقًا لخارطة الطريق لحضارتنا وثقافتنا وقيمنا الروحية المأخوذة من جد الأتراك اوغوزخان ..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...