الثلاثاء 16 أغسطس 2022
40 C
بغداد

عن عناوين الكتب الروسية المترجمة

صدرت عن دار المدى في بغداد طبعة جديدة لرواية شولوخوف بترجمة غائب طعمه فرمان عنوانها – أرضنا البكر . رأيت غلاف ذلك الكتاب في الصحيفة ليس الا, وخطرت رأسا ببالي الترجمة القديمة لتلك الرواية , وكانت بعنوان – الارض البكر حرثناها , وتذكرت كيف كنّا ( في درس الترجمة بقسم اللغة الروسية بجامعة بغداد ) نقارن هذا العنوان بترجمة ( الاراضي المستصلحة ) , وهو العنوان الذي جاء في مجلة سوفيتية كانت تصدر بالعربية آنذاك , ونقول لطلبتنا , ان الترجمة هي عمل ابداعي وليس ( نقل من لغة الى اخرى ) كما يكتبون – مع الاسف – في كثير من الاحيان على بعض أغلفة الكتب المترجمة . وتذكرت ايضا دردشتي – مرة – مع غائب طعمه فرمان في موسكو , عندما قلت له , اني شاهدت اليوم ترجمتة لكتاب ( البصقماط الاسود ) , ولم استطع ان ( اهظم !) كلمة ( البصقماط ) في هذا العنوان , اذ ان موسيقيّتها ثقيلة جدا على الاذن العربية, ولهذا فقد ( شذّبتها !) اللهجة العراقية , وحولّتها الى ( بقصم ) ليس الا , فضحك غائب وقال , ان هذه المفردة موجودة في القاموس العربي , فقلت له , ما أكثر المفردات الموجودة في القواميس , والتي لا تتناسق ولا تنسجم مع الاذن العربية ومتطلباتها , ثم سألته , ألم يكن من الافضل التصرّف بهذا العنوان و ايجاد عنوان آخر ملائم يتقبله القارئ العربي , الذي يتوجه اليه المترجم ؟ فقال بأسى – ان ترجماتنا هنا تخضع لرقيب روسي صارم وشديد جدا و لا يتساهل ابدا مع اي تحوير او اعادة صياغة , وخصوصا بالنسبة للعناوين .
( ارضنا البكر ) و ( الارض البكر حرثناها ) – عنوانان يخضعان للاجتهاد الترجمي الابداعي , وكلاهما جميلان فعلا, الا ان الترجمة الثانية , اي ( الارض البكر حرثناها ) تعبّر بشكل أدق عن نص العنوان الروسي لرواية شولوخوف , رغم ان فعل ( زرعناها ) اكثر دقّة من فعل ( حرثناها ). هناك رواية اخرى لشولوخوف , وهي الاهم في نتاجه الابداعي , وعنوانها ( الدون الهادئ ) , والتي ترجمها مجموعة من فطاحل المترجمين العراقيين في حينها , واصدرت دار المدى ايضا طبعة جديدة لها بمراجعة غائب طعمه فرمان . يوجدعنوان آخر بالعربية لهذه الرواية , وهو (هادئا ينساب الدون ) . العنوان الاول , اي ( الدون الهادئ ) هو ترجمة حرفية , ولكنها تحتفظ ببنية النص الروسي وتحافظ على جماليته بالعربية في نفس الوقت , اما العنوان الثاني , اي ( هادئا ينساب الدون ) فهي ترجمة ابداعية , وتعبّر ايضا عن طبيعة النص الروسي , ولكن ترسمه باجواء شاعرية تتناسق مع روحية القارئ العربي ومتطلباته , ولا تتعارض – في نفس الوقت – مع ذلك النص الروسي (رغم انها ذهبت أبعد من البنية الروسية !) , اذ ان فعل ( ينساب ) يعبّر طبعا عن حركة الماء الهادئة في نهر (الدون ) .
عنوان النتاج الادبي مهم جدا , فهو ( الناطق الرسمي !!!) امام القراء باسم ذلك النتاج , و هناك آراء مختلفة بشأن ترجمة العناوين , اذ يرى البعض , انه لا ضرورة للتصرّف بترجمة العنوان , اذا كانت الترجمة الحرفية تفي بالغرض فعلا , اي تعبّر عن النص الاجنبي وعن جمالية النص العربي في آن , ولكن بعض العناوين تتطلب – وبشدّة والحاح – التغيير والتحوير والاجتهادات الابداعية (وعنوان الاراضي المستصلحة لشولوخوف من ضمن هذه العناوين طبعا) . هناك أمثال كثيرة اخرى لهذه الظاهرة في ترجمات الادب الروسي الى اللغة العربية, ولا يتسع المجال للتوقف عندها , ولكننا نختتم هذه الملاحظات السريعة عن ترجمة العناوين بمثل (صارخ !) يرتبط بغوركي , اذ توجد لديه رواية قصيرة مشهورة عنوانها( حسب الترجمة الحرفية ) هو- ( اناس سابقا ) , وهو عنوان طريف وجميل بالروسية , وغير اعتيادي بالمرّة , ولكن لا يمكن بتاتا ترجمته حرفيا , وقد تم ترجمته الى العربية فعلا بطريقة مبتكرة وجميلة وهي – (مخلوقات كانت رجالا ) .
الترجمة علم وفن معا , وترجمة العناوين تتطلب من المترجمين جهودا علمية وفنيّة مضاعفة وتأمّلات فكرية هادئة , لأن العنوان هو – الواجهة الاولى والحقيقية للعمل الترجمي …

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...