التهديد والوعيد والقصاص يقابلها الصبر والتأني والترقب والحكومة تنتظر المارد وقت ما يكسر القمقم

شكوك مطلقة لقيس الخزعلي في محاولة اغتيال رئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي، مشيرا إلى (إننا نميل لفرضية الطرف الثالث في محاولة الاغتيال بتنفيذ إسرائيلي وتنسيق أميركي, ولربما جماعة طالبان او الخمير الحمر او بوكو حرام او ال كي جي بي او وزارة الخزانة الامريكية  او ورثة مصفى بيجي او لربما داعش او راعش او رعوشة بنت الشيخ الجليل صنيفرة !!!

الخزعلي يشكك في الرواية الرسمية لاستهداف الكاظمي ويلمح إلى ضلوع إسرائيل فيه

https://www.youtube.com/watch?v=4Z4UZD7yD6k

وقال الخزعلي في تصريحات متلفزة: إننا طالبنا بأن يكون هناك تحقيق فني ودقيق، يبحث عن الأدلة في محاولة اغتيال الكاظمي.

وشدد على أن استهداف منزل رئيس الوزراء يعني استهداف المنظومة السياسية والدولة العراقية. فيما أفاد بأن الاتهامات التي تساق في محاولة الاغتيال مرفوضة، وهذا ما دفعنا لطلب تحقيق موثوق … وكيف تراه موثوق , اذا كان مربوط بحبل جنب بايران الاسلامية والتي ولائك مطلق لها *** وتنكر قاأني اي صلة لايران بالمحاولة ويعني تركت تبنيها لكم وتكتيكيا لادعم !!!.

اعتبر قيس الخزعلي الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” في العراق، اليوم الأحد، محاولة اغتيال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي “محاولة لخلط الأوراق“.

وقال في بيان صحفي: “بعد مشاهدتنا لصور الانفجار الذي حصل في منزل رئيس الوزراء، وملاحظة عدم وقوع ضحايا، فإننا نؤكد على ضرورة التحقق منه من قبل لجنة فنية متخصصة وموثوقة، للتأكد من سببه وحيثياته، فإذا لم يكن إنفجارا عرضيا أو ما شابه، وكان استهدافا حقيقيا، فإننا ندين هذا الفعل بكل صراحة“.

وأضاف: “يجب البحث بجد عن منفذي هذه العملية ومعاقبتهم وفق القانون، لأنها أكيدا محاولة لخلط الأوراق لمجيئها بعد يوم واحد على الجريمة الواضحة بقتل المتظاهرين والاعتداء عليهم وحرق خيمهم“.

وتابع الخزعلي: “نذكر أننا قد حذرنا قبل أيام قليلة، من نية أطراف مرتبطة بجهات مخابراتية بقصف المنطقة الخضراء وإلقاء التهمة على فصائل المقاومة“.

ورأى الخزعلي أن النتائج غير المنطقية للانتخابات تدفعنا للاعتقاد أنها برمجت لتغليب طرف بفارق كبير، مشيراً إلى إن مطلبنا بإعادة الانتخابات التشريعية لا يزال قائما بسبب ما رافقها من تلاعب، كما نرفض الاعتراف بنتائجها وقد نتجه إلى مقاطعة العملية السياسية برمتها.

 

وافاد مصدر امني مطلع، الاثنين 8 تشرين الثاني 2021، بتفاصيل جديدة عن نتائج التحقيق بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

ان اللجنة التحقيقية سجلت في التقرير السري الصادر حول محاولة الاغتيال بان نوع المتفجرات وطريقة صناعة الطائرات و التكنولوجيا المستخدة للتحكم عن بعد جميعها تتشابه مع نوعية الطائرات التي تم اسقاطها وموادها المفتتة في عمليات استهدفت القواعد الامريكية في العراق.

.واضاف المصدر، ان اللجنة طلبت بعض المعلومات من الجانب الامريكي لمقارنتها تحت اشراف خبراء عراقيين مختصين تمهيدا لتأكيد اكثر دقة حول النتائج المتحققة

واوضح، ان اللجنة تواصل تحقيقاتها بجميع المفاصل والجهات والمعنية لغرض اكمال التقرير باسرع وقت وكشف ملابسات العملية.

وكان الكاظمي قد توعد بـ ملاحقة مرتكبي عملية الاغتيال، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف مقر سكنه في بغداد.

وأكد الكاظمي، خلال جلسة الحكومة العراقية، الأحد الماضي، أن هناك من يحاول أن يعبث بأمن العراق ويريدها دولة عصابات، مضيفا: نحن نريد بناء دولة.

تصريح الكاظمي انه يعرف اللي استهدفوه ، وتصريح اللواء يحيى رسول انه تم تحديد مكان انطلاق الطائرات يذكرني ببرقيات الاستخبارات بوقت صدام اللي تگول بيه انه تم رصد دخول العميل كريم ماهود الى مدينة العمارة يرتدي الزي العربي ويستقل برازيلي حمراء رقمها ٢٥٤ واسط!

 

جهل متجذر منذ مئات السنين … بس الفرق سابقآ جان امسيطر عليه بالنار والحديد وماشين عدل مثل المطايه … بس هسه راح النار والحديد وكمنه انشوفهم بشر على شكل مطايه … ناهيك عن المستفادين من هيج مطايه وهذا ما يرغبون به من بعد 2003

أنّ التّحقيقات الرسميّة لم تبدأ بعد، واللجنة التي شكّلها السيّد الكاظمي للقِيام بهذه المَهمّة  ومهمتها  تقتصر على النّظر في الجوانب السياسيّة والتمعّن في قراءتها وما بين سُطورها، وليس الأدلّة والتّفاصيل الأمنيّة، وهي ما زالت شحيحة على أيّ حال.

السيّد الكاظمي اتّهم الجماعات المُسلّحة التي تقف خلف عمليّة اغتِياله الفاشلة بسُوء تقدير سياسة ضبْط النفس التي تتبنّاها حُكومته، باعتِبارها دليل ضعف، ولكنّه أيضًا ربّما يقع في الخطأ نفسه عندما يتجاهل حجم القوّة التي يتمتّع بها “خُصومه” في الحشد الشعبي، والشّيء نفسه يُقال أيضًا عن أمريكا الدّاعم الرّئيسي له، فأيّ مُحاولة لنزع سلاح الحشد الشعبي تعني إعلان الحرب على إيران، وهذه مُقامرة احتِمالات فشلها أكبر بكثير من احتِمالات نجاحها، حسب آراء مُعظم المُراقبين.

العِراق مُقدِمٌ على حالةٍ أكبر من الفوضى، وربّما الحرب الأهليّة، ومُحاولة اغتِيال السيّد الكاظمي، سواءً كانت صحيحةً أم مُفبركة، هي جريمة مُدانة على أيّ حال، قد تكون “المُفجّر”، أو عود الثّقاب

 

القوات الموالية لإيران تلقت صفعة مدوية في الإنتخابات الأخيرة. هذه الصفعة هي أيضا إجماع عراقي من جميع الأطياف على رفض التدخل الإيراني في العراق. على إيران إحترام إرادة العراقيين و عليها أيضا ان تفهم، ان تركيبة الإنتخابات بالنكهة الإيرانية لا تتم إلا في حدود الدولة الإيرانية.

هناك فيديو مدون للحشد الشعبي بإعتراف زعيمه انه هو من هدد رئيس الوزراء و بالتالي فهو و حشده و حشيده مسؤولون عما يقولون. بالمختصر، ليس لأحد مصلحة من زعزعة أمن العراق في هذا الظرف، سوى إيران و اتباعها

لدى إيران ولاية الفقيه نفس طويل باستغلال السياحة للتغلغل بأوطان العرب والعالم وقد تساهلت 4 دول عربية مع سياحة إيرانية فسيطرت إيران تدريجياً على عواصمها وعلى مواقع اتخاذ القرار فيها وحولت نخبها لأدوات وأرهبت الباقي واستنزفت اقتصادها وحولت مواردها لخدمة إيران سياسياً واقتصادياً وعسكرياً وحولتها لمراكز تجنيد ميليشيلت إرهاب موالية لها ومراكز تصنيع وتوزيع مخدرات وأسلحة وغسيل أموال لها وزرعت بها مرتزقة من كل مكان فبات صعباً إستعادة الوضع بدون حروب طويلة مع حصار دولي خانق لإيران ولهياكل وتنظيمات خلقتها

عملاء. ايران المتسترون تحت مسمى المقاومة قتلو اكثر من الف شاب عراقي خلال العامين ميليشيات طائفية تقوم بالتطهير العرقي والاستيلاء على اراضي وممتلكات المواطنين في المناطق التي سلمها زعيمهم المالكي الى داعش ثم قامو بتمثيلية الحشد والمقاومة لانشاء كيان عسكري اقوى من جيش الدولة على غرار الحرس الثوري الايراني ، عندما عاقبهم الشعب بعدم انتخابهم جن جنونهم وتصريحاتهم علنية ومسجلة صوت وصورة بالتهديد كل من يحاول ازالتهم عن السلطة،

اي دولة يضع فيها الملالي ارجلهم ستصبح خراب ودولة فاشلة يزدهر فيها الفساد والرشوة وسرقة المال العام والنهب والمخدرات والسلاح المنفلت والميليشيات المنفلتة

فقد نزلت بركات الملالي على العراق واليمن وسوريا ولبنان (( ان الله لا يصلح عمل المفسدين )) صدق الله العظيم

الاحزاب الايرانية التي خسرت الانتخابات البرلمانية الاخيرة كانت قدد هددت باللجوء الى السلاح والجهة التي اطلقت التهديدات معروفة ! وهذه قرينة يمكن الاعتماد عليها ولكنها لا تعتبر حتى هذه الساعة دليل اثبات على توط ميليشيات الاحزاب الايرانية التي خسرت في الانتخابات وبانتظار التحقيقات فهي من ستكشف الحقائق وثاني قرينة ان الطائرات المسيرة التي استهدفت مقر سكنى الرئيس الكاظمي ان المسيرات انطلقت من الجهة الشرقية من نهر الفرات وهي قرينة اخرى تستطيع حصر قائمة المشتبهين للوصول الى المربع الذي طارت منه المسيرات . التي استهفت مقر رئيس الوزراء وحولت اجزاء منه الى ركام .

 

قاعدة للتدريب على المسيرات – كان الحرس الثوري الإيراني قد أنشأ مؤخرا قاعدة تدريب جديدة في العراق لعناصر وكلائه في المنطقة، مع تدريبات تركز على طرق شن هجمات بالطائرات المسيرة.

وقد شنت الميليشيات العراقية التي يدعمها الحرس الثوري الإيراني العديد من الهجمات منذ نيسان/أبريل باستخدام الطائرات المسيرة المحملة بكميات قليلة من المتفجرات، بما في ذلك هجوم شن يوم 24 تموز/يوليو حين استهدفت طائرة مسيرة قاعدة الحرير الجوية في شمال أربيل.

و إن المتدربين يتعلمون في القاعدة الجديدة كيفية تشغيل الطائرات المسيرة وتوجيهها وتطويرها وقراءة الصور الجوية وتحديد جغرافية المواقع المستهدفة والتعامل مع المسائل التقنية الأخرى.

  أن “فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني تشرف بمساعدة حزب الله اللبناني على المعسكر وتوفر الدورات للمتدربين على تكتيكات الطائرات المسيرة“.

و   أن إنشاء معسكر التدريب “يأتي في إطار مساعي إيران الحثيثة لتشكيل جيل من الخبراء ممن يتمتعون بالخبرة في الطائرات المسيرة المفخخة“.

هذا وقد شجبت إيران محاولة اغتيال الكاظمي، ولكن هذا التنديد ليس مفاجئا. فيعد مثل هذا التظاهر نمطا مألوفا بالنسبة لطهران.

وتربط أدلة الطب الشرعي إيران بمجموعة من الهجمات في المنطقة تم تنفيذها بواسطة طائرات مسيرة، مع أن إيران اعتمدت أسلوب العمل هذا جزئيا لإخفاء مسؤوليتها , و أن إيران تقوم بـ “تجهيز وكلائها بمكونات هذه الطائرات وتقدم الخبرة والاستشارات في كيفية تجميعها والتدريب على تشغيلها”.  ا.

و أن هذه الطائرات تعمل بتقنيات استوردتها إيران من روسيا والصين وكوريا الشمالية، وبإمكانها حمل متفجرات والطيران لمديات تصل إلى مئات الأميال.

و أن إيران تفضل الآن استخدام سلاح الطائرات المسيرة في تهديد الأمن الإقليمي، وذلك “لقلة تكاليف تصنيعه وقدرته على التسلل والوصول للأهداف المختارة“.

العالم ينظر إلى تهديدات إيران للملاحة التجارية في مياه الخليج وبحر العرب واستهدافها للبنية التحتية النفطية السعودية على أنها “أعمال انتقامية وتحرش , و أنها تحمل “رسائل ضغط أمنية وسياسية” من القادة الإيرانيين إلى المجتمع الدولي لإعادة النظر بالعقوبات المفروضة على بلادهم والتأثير على المفاوضات المتعلقة ببرنامجهم النووي “.

 

.

 

ولفت إلى أن الإيرانيين ينشطون في تهريب الصواريخ والأسلحة لأذرعهم في العراق واليمن وسوريا ولبنان لتتمكن من مهاجمة الأهداف والمصالح الدولية ومواصلة أنشطتها الخبيثة أنهم يمدون كذلك تلك الأذرع بالطائرات المسيرة، حيث أن هذه النوعية من الأسلحة يصعب رصدها وتدميره 

و أن إيران “تطور خبرات الأذرع على صناعة وتشغيل هذه الطائرات لأنهم لا يمتلكون القدرة الكافية على إنتاجها بمفردهم”. .

و أن الحرب بالوكالة تمثل سياسة استراتيجية لدى إيران، مشيرا إلى أن هذا النوع من الحروب يمتاز بسهولة إنكار المسؤولية، ما يعني أنه يسهل لإيران إنكار أي دور مباشر لها فيها إضافة إلى صعوبة إثبات هذا الدور.

وقالت مصادر : أن “قاآني أبلغ الكاظمي بامتعاضه من حدوث الجريمة، وطالبه بملاحقة المتسببين حتى لو كانوا ينتمون الى فصيل قريب من إيران، لأن المساس بأمن العراق هو مساس بأمن بلاده , والظاهر كانت التهديدات والوعيد بالاقتصاص وعدم الاحترام والقذف بالكلام البذيء من باب المزاح بين الاحبة والاصدقاء, والاستحقاق الانتخابي لاياتي بالتصويت وانما القوة تلغي تفاصيل كثيرة  , والسؤال هنا هل الحشد بالحقيقة والواقع تابعة للجيش وضمنه ويأتمر بامر القائد العام للقوات المسلحة ام تبعيته لايران ويأتمر باوامر الحرس الثوري الايراني وحصرا والا كيف احد القادة يريد ان يقص اذان رئيس الوزراء واخر يتوعده بالقصاص والاخر بقص يد ابو ارغيف واخر يهدد رئيس الجمهورية ويتهمه بالخيانة و ,

ماذا تفسر؟؟؟ ابوعلي العسكري هدد وتوعد المرحوم الهاشمي وتم تصفيته والان يهدد الكاظمي ويوعده بقص اذانه والخزعلي يهدد ويتوعد الاقتصاص وفي الوقت والزمن المعينين وطائرات مسيرة لمحاولة اغتيال الكاظمي.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
800متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القائد الحقيقي لعراق اليوم.. أين نجده ؟

الى: السيد مقتدى الصدر: الى : رئيس واعضاء مجلس النواب الى: الكتل السياسية في مجلس النواب: الشعب ينتظر اختيار قائد لمنصب رئيس الوزراء.. ولكم مواصفته:   ـ إن ظروف...

تحسين أداء القيادة لا يمكن ربطه بإدخال فئة عُمرية معينة

مِـن المؤسف أن يتحدث بعض السياسيين وغيرهم، عندما يتعلق الأمر بتجديد القيادة، أن يربطوها بمرحلة زمنية من عُمر الإنسان، بخاصة إدخال عناصر شابة فيها،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مكانة الكعبة المشرفة عند الأديان الأخرى

(( أن لمكة المكرمة قدسية خاصة عند المسلمين كافة في توجههم للصلاة وقلوبهم مشدودة إلى الكعبة المشرفة وحجرها الأسعد كونها قبلة العالم الإسلامي والغير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا عنوان!!

بلا عنوان!! هل هي دولة , وطن , جمهورية , مملكة , أم خان إجغان؟ تعددت الأسماء والحال واحد!! أين الوطن؟ لا ندري البعض يرى أنه في خبر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطنية ليست ادعاء

في سبعة عشر عام انتهج الساسة في المشهد العراقي مواقف متعددة بين التصعيد لكسب مطالب من الشركاء ومنهم من جعل المصلحة العامة فوق كل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مملكة الأكفان البيضاء!!

1 ــ توج مقتدى الصدرين, ملكاً شديد التبذير, لا من ارث اجداده, بل من قوت الجياع, ولا ينقص الشركاء, سوى تقديم طلباتهم, للموافقة على...