لمن نوجه أصابع الإتهام ؟

السياسة هي فن الذكاء والدهاء والتجارة شطارة والتسويق فن البيع والترويج فن الإعلان والثورة فن بناء الوطن.. كلها فنون وبرامج وخطط لتحقيق أهداف .
انتظروا الإنتخابات… انتظرنا الإنتخابات… بدأت الإنتخابات وانتهت دون ضجة أو إهتمام مثل أي دورة  انتخابية سبقتها، لأن المواطن فقد الثقة بالحكومات المتعاقبة بالتدريج حتى أتسعت الفجوة وأصبحت أزمة ثقة، لكن هل الأزمة تنعكس على السيد النائب ويصبح هو المذنب والمُحاكم الوحيد من قبل الشعب؟ فلا يثقون فيه أو ينتخبوه مرة أخرى فيشعر بالخسارة الكبيرة.. والسيد النائب أو المسؤول يعترض ويعتقد أن المواطن العراقي يجب أن يوجه أصابع الإتهام للحكومة وليس إليه !! كونه لا يدفع ثمن قرارات الحكومة غير الصحيحة حسب تعبيره .. فهل السادة النوَّاب جزء منفصل عن الحكومة ؟ ربما … حسب قول البعض بأن النائب جزء من الحكومة لكنه ليس جزءاً من أخطائها، فلكل حكومة سياساتها وقراراتها الفردية التي تظلم المواطن أو تسيء في بناء الوطن ، أعتقد قد يكون هذا الكلام غير مبالغ فيه الدليل أن الدنيا لو خُليت قُلبت ورأينا البعض ينّْشق من كتلة سياسية فيتخذ مساراً ويختار أن يكون مستقلاً .. لكي  لاتوجه إليه أصابع الإتهام  .
المواطنون لايحتاجون إلى توجيه أصابع الإتهام.. لأن الأعوام الماضية بمآسيها والتي تعايش المواطن العراقي معها في ظل سوء الإدارة والفساد والأزمات المختلفة ومع مختلف الشخصيات والحكومات هو وحده دفع ثمنها.. رغم معرفة الجناة .
هناك قصص وهنا صور لثورة تشرين.. ماذا حصل منها؟ ولمن نوجه أيضاً أصابع الإتهام؟ هاهيَ أصبحت من الماضي تُكتب على السطور وتُروى في التأريخ فقط.. وهاهيَ جرائم دون محاكمة أو حكم .
رغم أن الظلم لايدوم فهو يحوم ورغم أنه يموت لكنه يعيش كثيراً.. لأن الشر يبقى الأقوى حتى ينتصر الخير ، كما حدث مثلاً مع داعش والإرهاب دون كباب الذي عانته محافظات وشرائح عراقية مختلفة ونحن نسمع ونشاهد أقاويل مختلفة عن ماهية تلك العصابات وأهدافها، تارةً يقال مجاميع مسلمة وهي تذبح المسلمين وتارة يقال مجاميع مُصلِحة وهي تصنع الطائفية وتارةً أخرى يقال أنها مؤامرة كبيرة للتخريب وإزاحة شخصية سياسية، ونحن بين الحين والآخر من قضية إلى قضية ومن جريمة إلى أخرى دون محاكمة أو حكم ودون أصابع إتهام .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
798متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : الحرب على العراق

 ليست هنالك من ضرورةٍ ما للربط المطلق بين الهجوم الثلاثيني على العراق في حرب عام 1991 وبين نظام الحكم السابق , وكان الإندفاع والتعجّل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المحكمة الاتحادية توقف عمل مجلس النواب ولماذا لم تتظلم هيئة الرئاسة

اصدرت المحكمة الاتحادية العليا في العراق واستنادآ الى الدستور الدائم المادة 93منة قرار (امرا ولائيآ) يقضي  بأيقاف عمل هيئة رئاسة مجلس النواب المنتخبة في...

عودة الكاظمي لولاية ثانية انهاء لمشروع الصدر

قاآني رايح وكوثراني چاي مع استمرار اطلاق المسيرات على السفارة الامريكية وكذلك اطلاق القذائف على مقرات الاحزاب في الاعظمية والكرادة ومحاولات اغتيال شخصيات كردية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اخجل من كوني ( عراقي ) !

- اخجل من كوني عراقي .. وانا أرى الشعب العراقي منقسماً إلى طرفين عنيدين لا يقبلان التنازل بينما القتلى يتهاوون كل يوم بالعشرات ! -...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقي ..والنشأة الأولى..ونظريات التبرير ..أفقدته حقائق الامور

ان أخطر ما تواجهه الشعوب من حكامها هي نظريات التبرير..حين يعمدون الى تحويل الحق الى باطل والعدل الى ظلم ..تساندهم قوة السلطة والمنتفعين منها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الذكرى الاولى للهجوم الارهابي على مبنى البرلمان الامريكي

في السادس من شهر كانون الثاني من عام 2021 قــام بعض المتعصبين والمؤيدين للرئيس السابق (ترمب) بعد خسارته الكبيرة في انتخابات عام 2020 بمقدار...