الأحد 3 يوليو 2022
39 C
بغداد

اختلاف الثقافات مع وحدة الأديان

تختلف ثقافات المجتمع بين بلد وآخر بين دولة واخرى ويكون احيانا اختلاف جذري وشامل ومع هذا تجدهم يؤمنون بدين واحد مشترك بينهم. ولكن الانسان العاقل الذي يمتلك رؤية واضحة بعيدا عن السجالات والكلمات التي ادخلها العقول ناس لا يفقهون من الحياة شيء مثل مصطلحات(( العلمانية او التعصب او التشدد بالشيء)) سوف يجد اخطاء فادحة وقعت بها مجتمعات الغاية منها ابقائها في خانة التخلف والجهل وابعادهم عن التطور الحاصل في كل المجتمعات..
ولابد لكل الشعوب والحكومات ان تعيد حساباتها في مفهوم ثقافة المجتمع وهل يجوز ان يعيش انسان في تخلف شديد ويمتلك نفس ثقافة انسان متقدم عليه من حيث اختياره بقعة اخرى من الكرة الارضية والاثنان يؤمنون بنفس الدين مع اختلاف القوميات….
اليس الاجدر بنا نحن المسلمون على اعتبار ان الدين الاسلامي الحنيف هو خاتمة الأديان السماوية ان نفكر اي وصلت الامور والاختلافات بيننا وكيف نعيش اليوم؟؟؟
وهل المفروض والواجب ان تعيش امة الإسلام تحت قوانين اسلامية واحدة ام اننا نعيش عصر التزييف الاسلامي وجميعنا يركبون باخرة الهاوية وهل من المنطق ان استطيع اقناع الاديان الاخرى بانني مسلم واحد في العراق وتركيا وإندونيسيا وافغانستان وامريكا… ام انني واهم في كل شيء وانني انا وحكومتي وقوانينها الوضعية من يحدد تلك الهوية…
ان الواقع يقول عكس مانحن نسمع ونرى ونكتب فالاختلاف جوهري في كل شيء حتى مواعيد الصلاة وكيفية اداءها ومواعيد الاعياد الاسلامية وطريقة تأديتها والزكاة وكيفية توزيعها ولباسنا وطعامنا ومشربنا فكل شيء مختلف…
التحليل والتحريم اصبح مختلف بين شعوب دولة عن اخرى ولنفس الدين والفتاوي اصبحت تعبر عن حال رجل دين خائف احيانا.. والا كيف يحرم رجال الدين في بعض الدول قسم من انواع الاسماك مثلا في حين تحلله فتاوي الدول الاخرى…
وكيف نتعامل مع حرية الانسان اذا وجدنا الحرية المطلقة للمرأة لدى قسم من الشعوب في الارض في حين مازالت تحت القيود المشددة في بعض البلدان الاسلامية الاخرى…
وهل نحاسب المرأة على ملبسها ونعنفها ونطعن بأخلاقها ونترك الرجل يسرق ويكذب ويغتلس المال العام ويتصرف بما تهويه النفس الامارة بالسوء؟؟؟؟؟ فهل يجوز ذلك ونحن نتكلم علنا به في مجالسنا وعلى المنابر…
وهل…. وهل.. وهل…؟؟؟؟؟؟ اعيدوا حساباتكم يا امة الإسلام يرحمكم الله…
ملاحظة:- انا كتبت المقالة للنقاش العام والفائدة وليس للمجادلة وانا ليس لدي اي المام بالفتاوي اوغيرها وانما اكتب وجهة نظري لما أراه في الشارع العام….

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية

1 عمليةُ تَحَوُّلِ التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية لا تتم بشكل تلقائي ، ولا تَحدُث بصورة ميكانيكية ، وإنَّما تتم وفق تخطيط اجتماعي عميق يشتمل...

العراق…الإطار التنسيقي واللعب مع البَعابِعُ (1)

التردد والهروب إلى الأمام والخوف من القادم والماكنة الإعلامية التي تنهق ليلا ونهارا لتعزيز وتريرة الخوف والتردد جعل ساسة الإطار يحيطون نفسهم بحاجز جداري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيّون ومُعضِلة (النضال الحقيقيّ والنضال المُزيّف)!

عَرفت البشريّة، منذ بدء الخليقة وحتّى الآن، مسألة النضال أو الكفاح ضد الحالات السلبيّة القائمة في مجتمعاتهم وكياناتهم السياسيّة (الدول البسيطة والمركّبة)، لأنّها مسألة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أعلنها لرئيس التونسي الدولة ليس لها دين

الدولة كما يقول أ.د . حسن الجلبي استاذ القانون الدولي العام ، هي ليست سوى ظاهرة اجتماعية وحدث تأريخي تساهم في تكوينه عوامل جغرافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إبداء الصدقات من وجهة نظر اجتماعية

حثت الأديان ترافقها العقول والقلوب على المساعدة، فهي عمل انساني سواء كانت المساعدة مالية او غير ذلك، وانما تركزت على الأمور المالية بسبب حب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ساكشف لاول مرة في الاعلام مجموعة من الاسرار بشأن داعش واترك لكم الرأي

هل كان في الإمكان الحفاظ على أرواح عشرات الآلاف من الشهداء الأبرياء الذين قتلوا على يد داعش ؟؟؟؟ في وقت مبكر من عام 2007 ,...