السبت 26 نوفمبر 2022
19 C
بغداد

التأدين الفتاك!!

التأدين أن تمتطي الدين للوصول إلى أهداف دنيوية بحتة.
وعلة العرب في هذا السلوك الذي حوّل الدين إلى دولة , ووطن , وفيه الحل , والحياة في الدين , ولا يجوز القول أن الدين في الحياة.
وعندما تسأل ما هو الدين , يأتيك الجواب وفقا للمفاهيم التي يُراد سيادتها وتفعيلها في الوعي الجمعي , للنيل من المجتمع والقضاء على جوهر الدين بإسم الدين المُختطف.
دولة الخلافة , وإمبراطورية الخرافة , وأن الدين هو الإسلام , ولا دين غيره بدين.
والمتتبع سيجد أن الحركات المؤدينة , ومنذ نهاية الحرب العالمية الأولى , جماعات تُشترى وتباع , وتتحرك وفقا لتنفيذ مشاريع وبرامج مدفوعة الثمن مقدما.
أحزابها مؤسسة بتمويلات وتوجيهات خارجية , وفصائلها وفئاتها يتم توظيفها للتعبير عن شعار ” سعيد مَن إكتفى بغيره” , لكنها تنافق وتتهم الأنظمة السياسية والدول الأجنبية , بأنها السبب في المعاناة والقهر والظلم والفساد.
وتستعمل الدين لتلعب بعواطف ومشاعر الناس , وتأجيج إنفعالاتهم لتأمين مكاسبها ضد الأمة والدين.
والحل الأنفع للبشرية , أن تبتعد الدول الأخرى عن مساعدة الحركات والفئات المتاجرة بالدين , وعندما تجف منابع التمويل , وتنضب مصادر الإرتزاق , ستتخاوى على عروشها وتنتهي.
ومن الواضح أن نشاطاتها تناسبت طرديا مع زيادة عائدات النفط , مما يؤكد أن نسبة من تلك العائدات تمولها , لكي تحترق الأمة بدينها.
فهل للدول أن ترعوي , وتساعد مجتمعات الأمة على التوزيع العادل لثرواتها , وتحويل النسب المخصصة للعدوان , إلى نشاطات البحث العلمي والتعليم المعاصر.
وهل توجد إرادة إنسانية صادقة لصناعة الحياة في أمة العرب؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

قادة الأمة يذلونها!

جريمة حرب!!

الحاكم والمحكوم!!

التظاهرات الخائرة!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عازمون على اعادة السلام

مازالت بعض الدول تعاني من الارهاب العابر للقارات وهذا تحدي جدير بالدعم و التعاون الدولي الجاد المنظم للحرب على الإرهاب والعراق أكثر دول العالم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها Expiry

العجيب في المعممين الشيعة الذين يبيعون شرف الانتماء للمذهب ,يساومون اعداءهم وينالوا من مذهبهم محاولين ارضاء رب النعمة الجديد ..يسيء ويذم مذهب الحق والمرجعية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيلية الإذاعيــة

مبدئيا فالعنوان ليس خـدعة أو نوع من الإثارة؛ بل هو بمثابة مدخل لما أود خطه في هاته المقالة؛ التي تجنح تارة نحو الذكريات وتارة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الشكر الكبير لقطر قيادة وحكومة وشعباً

بدأت مباريات كأس العالم ولأول مرة بالتاريخ على أرض عربية إسلاميه، وكانت الافتتاحية ناجحة بامتياز، وهي فخراً للعرب والمسلمين بأن بدأت بآيات من الذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تأملات

تأملت حتى افهم وعندما فهمت بكيت دون قنابل مسيلة للدموع .. فمن هو الظالم الذي حول وطني الى مدينة تحارب من اجل ثلاث نقاط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أسم بلا فعل ….

دعونا نذكر يعاني العراق منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي من عدم الاستقرار نتيجة لظروف الحروب والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه بقرار دولي لما يقارب 12...