كروان الموصل

كروان الموصل
تزخر محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل بالعديد من القامات العلمية و الأدبية والفنية والتي أثرت المكتبة والساحة العربية والعراقية بأعمال متنوعة تميزت بالإبداع في مجالات لاحصر لها..
فبرز منها كبار العلماء والأطباء والمهندسين والمؤرخين والقانونين والشعراء والروائيين والفنانين ليصل صيتهم إلى مشارق الأرض ومغاربها..
اليوم سنسلط الضوء على فنان موصلي إرتبط إسمه وفنه بالموصل وأرضها الخصبة وسماءها الزرقاء.
فهو منذ خمسون عاما يتغنى بها ويجوب مسارح ودور الأوبرا في البلدان ليوصل إليهم ألحان ومؤلفات الراحل ملا عثمان الموصلي وتجديد أغاني التراث الموصلي ممزوجا بعضها بالقدود الحلبية ليقدم توليفة رائعة من الطرب الأصيل الذي لا تمل سماعه وعندما يصدح بطبقات صوته القوية يأسرك معه حد الهيمان وكأنه صوت كروان يتنقل بلحنه الرباني بين الاغصان.
بالتأكيد ومن خلال هذا الوصف قد قفز لذهنكم اسم الفنان ((عامر يونس)).
نعم انه أيقونة الموصل الفنية القامة العراقية عامر يونس الذي أغنى الإذاعة والتلفزيون العراقي بأرشيف من أعماله الفنية ذات الطابع المتميز.
لقد بداء هذا الفنان وشق طريقه في الغناء متتلمذا على يد العديد من قامات الموصل في التلحين والغناء ودراسة المقامات حتى قوي عوده عام ١٩٧٩ لينتقل بعدها إلى العاصمة بغداد ويتعرف على كبار ملحنيها ومطربيها ليشق طريقه بين العمالقة كنجم موصلي ليحمل ويجدد رسالة شيخ الملحنين ملا عثمان الموصلي بصوته القوي الجهوري الذي يسحر الحضور.
لكن ما يحز في النفس ان هذا الفنان المبدع لم يأخذ دوره الصحيح ولم يتم دعمه ولم تسلط عليه الأضواء كما غيره علما أن الأوساط الفنية العربية تعرفه يقينا وتطرب لسماعه..
وما زاد في الأمر ألما وحسرة وقد فتّ في عضده هو وقوفه على أطلال مدينته وحبيبته المدمرة ومنارتها الحدباء قد هوت مجلجة مضجرة بالدماء تحتضن أشلاء أولادها في جريمة نكراء إقترفها مجرموا العصر في أحقر مؤامرة حيكت ضد المدينة بتمكين الإرهاب منها..
ومن هذا المنبر اناشد وزارة الثقافة والإعلام و نقابة الفنانين العراقيين أن تهتم بهذا الفنان وتعطيه حقه فهو كنز ثمين في وقت عز فيه الإبداع و الأصالة وسط الصخب وتردي الفن، ولو كان هذا الفنان في أي دولة من الدول التي تولي الفنانين اهتمامها لكان في مصافي العمالقة…
عرض بيان محطات الكهرباء.pdf.

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
موفق الخطاب
كاتب ومحلل سياسي

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...