الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون على البنك ، ولكن الفرحة الكبيرة للموظفين وموظفات البنك تبخرت تماما بالشرط القاسي لإسترجاع تلك السلفة . حيث نصت التعليمات الصادرة عن البنك بإستعادة مبلغ السلفة والمقدر بمائة وخمسون مليون دينار وفق إستقطاعات شهرية من راتب الموظف وتصل تلك الإستقطاعات في بعض الأحيان الى حدود إستقطاع الراتب الكامل للموظف !. وهذه مشكلة كبيرة بالنسبة لبعض الموظفين وخصوصا المعينون الجدد الذين يستلمون أدنى الرواتب وتقسط سلفهم الى عشرة أو عشرين سنة ، وهذا يعني بأن الموظف المستلف لن يقبض أي راتب طوال تلك المدة بسبب دفع الإقساط الشهرية .

فقد أبلغني أحد موظفي البنك الذي إستلم السلفة وإشترى دارا سكنية ، أن راتبه الشهري هو 615 ألف دينار تم إستقطاع 600 ألف دينار من راتبه ولم يبق سوى مبلغ 15 ألف دينار من مجموع راتبه ، وأن هذا الأمر سيستمر معه طوال السنوات القادمة ، أي أنه سوف يقضي سنوات عمره يداوم بلا راتب أو بأدنى راتب على الكرة الأرضية !.

يقول المثل ” الإحسان بالتمام ” فالبنك المركزي العراقي مشكور طبعا على إلتفاتته الكريمة لموظفيه بتوفير السكن لهم لكن هذا الشرط القاسي للإستقطاع سوف ينغص فرحة هذه الشريحة ، ومن الممكن أن يراجع البنك هذه الشروط القاسية بحيث يستقطع جزءا من راتب الموظف المستلف والإبقاء على ما يسد قوته . والإجراء الأمثل هو أن يكون الإستقطاع وفق نسبة متدنية من راتب الموظف الصغير ورفعها بالنسبة للموظفين الذين يستلمون رواتب أعلى . وبذلك سيبقي البنك على جزء من الراتب لتدبير معيشة الموظف .

أعود وأكرر على تقديرنا العالي لهذه المبادرة الكريمة ، وأرجو مخلصا أن يعيد البنك المركزي النظر في هذا الأمر . ومن الله التوفيق ..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...