الجمعة 20 مايو 2022
32 C
بغداد

استراتيجية مكافحة الفساد..( باندورا) مفاسد المحاصصة!!

في الوثائق الاستقصائية التي نشرت بعنوان ( وثائق باندورا ) عن اكبر عتاة الفساد في مختلف دول العالم …ربما ظهرت بعض الأسماء العراقية.. لكن السؤال هل توصلت هذه الوثائق الى الأسباب المنهجية للفساد في عراق اليوم ؟؟
في مراجعة سريعة لاستراتجية مكافحة الفساد التي اقرت اخيرا من قبل هيئة النزاهة ..اعترفت بان الفساد الاداري والمالي نتيجة للفساد السياسي والمجتمعي ومع ان من كتبها حاول محاكاة نموذج التحليل الرباعي وتحليل اصحاب المصلحة الا ان هذه الاستراتيجية اذا ما قورنت بتطبيقات قانوني الأحزاب والانتخابات ..تبدو بحاجة الى صندوق ( باندورا ) متخصص للكشف عن نتائج الفساد السياسي والمجتمعي .. ضمن الاختصاص القانوني لهيئة النزاهة لاسيما في كشف الذمة المالية والرد على سؤال ( من أين لك هذا… ما قبل ٢٠٠٣ وما بعدها؟) … حيث تنسجم أحكام اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في التعامل مع كلا النوعين من الفساد ناهيك عن تقارير الشفافية الدولية..السؤال كيف يمكن تطبيق استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد والجهة المخولة بتطبيقها ليس ضمن قدراتها البشرية او مواردها الاجرائية مكافحة الفساد السياسي والمجتمعي؟؟
الواضح أن هيئة النزاهة قد أسقطت من يدها الاعتراف المباشر بوجود الفساد السياسي والمجتمعي فيما لم تضع ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تلك الآليات الكفيلة بالخروج من نفقهما المظلم من خلال التمسك بنصوص قانونية قابلة للقياس ومراجعة الاثر الاجرائي واول قياس يمكن للجهة المسؤولة عن تطبيق هذه الاستراتيجية ان تتعامل معه بكل شفافية وفق معايير الحكم الرشيد ..عمل مفوضية الانتخابات ومدى التزامها بما ورد في نص هذه الاستراتيجية ..واستبيان الاجابة على تساؤلات واقعية عن مدى الالتزام بمكافحة الفساد السياسي خلال مراحل الترشيح والحملات الانتخابية وهل تم سؤال المرشحين عن صرفيات الحملات الانتخابية وجهات التمويل .. وهناك تقديرات أولية ان الحملات الانتخابية وصلت إلى ارقام فلكية لا توازي موازنة معيشة الناخب ..ومدى المنفعة المجتمعية من البرامج الانتخابية ومعايير العدالة والانصاف في الدعاية الانتخابية … وغيرها من الامور التي يتطلب ان تقوم الجهة المشرفة على تطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ان تسارع الى إنجازها قبل تشكيل الحكومة المقبلة ..فهل هناك مثل هكذا استعداد؟؟
النموذج الثاني المفترض ان تسارع به ذات الجهة المعنية بتطبيقات الاستراتيجية الوطنية العراقية لمكافحة الفساد يتمثل في مفردات البرنامج الحكومي المقبل ..وأهمية ان يكتب بصيغة الاهداف الذكية بما ينسجم مع قياس الاثر المتحقق من صرفيات الموازنة العامة للدولة مقارنة بمعدلات البطالة والفقر والتضخم لقياس المعدل التراكمي لمدى الانسجام ما بين تطبيقات واقعية للبرنامج الحكومي المقبل ومعايير قياس مؤشر الفساد الوطني..وايضا يتكرر السؤال ..هل لدى الجهة المكلفة بتطبيق الاستراتيجية الوطنية العراقية لمكافحة الفساد مثل هذا الاستعداد؟؟
ما بين هذا وذاك ..يظهر مدى تعاون هيئة النزاهة مع منظمات المجتمع المدني لاسيما مراكز التفكير العراقية .. وشبكات التحالفات المدنية لتكون العين الثالثة في راس هرم السلطة ..وهي الوظيفة المغيبة كليا ..والاكتفاء بدور هامشي فقط بعنوان إشراك المجتمع المدني في تطبيقات الاستراتيجية الوطنية العراقية لمكافحة الفساد ..تساؤلات مهمة ولها مشروعية تنطلق من متون الاستراتيجية ذاتها كيف يمكن ان تستجيب لها الجهة التي اطلقتها ؟؟ وتبقى التساؤلات تتوالى ..هل كتبت الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد فقط لتكون على الرفوف العالية !!
يبقى من القول لله في خلقه شؤون!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
859متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كييف – موسكو جزئيات ومواقف وتعليق !

" تقتضي الإشارة , رغم انها مؤشّرة اصلاً او مسبقاً , لكنما كما يقال – في الإعادة إفادة ! - , فما نذكره في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المبادرات الوطنية للتشجير تتحقق بالأفعال

تصريحات حكومية وسياسية كثيرة تطلق عن مبادرات وحملات وطنية مع كل ازمة تنشب لحل مشكلات مختلفة تواجه البلد والمجتمع على مختلف الصعد ولكنها تبقى...

وأخيرًا جاء ٱعتراف جورج بوش الٱبن بجرائمه الكبرى في العراق من خلال زلّة لسان

شاهدنا مقطع فيديو لخطاب مجرم الحرب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الٱبن وهو يَصدُقُ لأول مرة في حياته من حيث كَذَبَ، وٱعترفَ صراحة بأن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحو مشروع كوسموبوليتي:محادثة بين النظرية والتطبيق حول الكوسموبوليتية بين شيلا بن حبيب ودانييل أرشيبوجي

"ساهمت شيلا بن حبيب ودانييلي أرشيبوجي في إحياء الروح الكونية في السنوات الأخيرة. شيلا بن حبيب أستاذة العلوم السياسية والفلسفة بجامعة ييل. مؤلفاته الأخيرة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطبائنا ….. أخطائنا

نحن نعاني من فتن ومشاكل وحروب داخلية وخارجية وسياسية و طائفية وعرقية وعقائدية وعشائرية قبلية ودينية قديمة أصبحت اليوم في جميع دول العالم أرشيفا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني ـــ قصة النبي سليمان (ع) وملكة سبأ

الشيخ عبد الحافظ البغدادي بسم الله الرحمن الرحيم { قِيلَ لَهَا ٱدْخُلِي ٱلصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوارِيرَ...