الجمعة 19 أغسطس 2022
31 C
بغداد

نتائج الانتخابات لا تمثل أصواتنا

لقد اتضح للجميع أن النتائج المعلنة من قبل المفوضية لا تمثل أصوات العراقيين بنسبة كبيرة ، وأن التلاعب الواضح فيها أمرٌ مكشوف للقاصي والداني . والاعتراض عليها ينطلق من دليلين اثنين ، الدليل العقلي الذي يتمثل بعدم منطقية النتائج وعدم مطابقتها للواقع . فبعض الشخصيات لها وزنها وثقلها في الساحة السياسية والاجتماعية ، ولها من المؤيدين والأنصار عدد كبير جدا ، ومن الصعب تصديق خسارتها في الانتخابات . والدليل الثاني هو المادي الملموس الذي لا ريب فيه اطلاقا ، وهذا الدليل تضمن الكثير من المخالفات القانونية وعمليات التزوير في بعض المحطات ناهيك عن ممارسات الضغط والترهيب واقتحام بعض المحطات بقوة السلاح والعبث بأوراق الناخبين ، اضافة الى اسلوب المفوضية في قيادة العملية الانتخابية واعلان نتائجها بشكل مريب يدعو الى الشك . أنا كعراقي لا يهمني من يفوز ومن يخسر بقدر اهتمامي البالغ بخطورة الموقف الناتج عن مصادرة حقوق المواطنين بهذا الشكل الظالم المجحف . ومن الصعب جدا أن أرى عراق الحضارات وشعبه الأبي يخضع خضوعا كاملا لأجندات وارادات بعض الدول الاقليمية مثل الامارات والسعودية .

ولوْ كانت النتائج حقيقية وتمثل أصوات الناخبين حقا وفعلا ، سأقول للفائزين هنيئا لكم ومبارك لكم هذا الفوز ، فأنتم عراقييون ولا اعتراض على فوزكم اطلاقا ، وأقول للخاسرين ابحثوا عن أسباب خسارتكم …. ولكن المشكلة ليست لأن هذا الطرف فاز وذاك الطرف خسر ، فهذه هي طبيعة العملية الديمقراطية التي لابد أن يتقبلها الجميع ، ولكن المشكلة أكبر من هذا الأمر بكثير ، وتتعلق بمصير البلد وبمستقبله وبثقة المواطنين بالانتخابات القادمة . فالأسماء تأتي وتذهب ، والأحزاب تنمو وتضمحل ، والكتل السياسية تكبر وتصغر ، ويبقى العراق ملاذا للجميع ورمزا لشرف الجميع . ومن العار أن نرضى ونقبل كما يقبل العبيد بالتلاعب الواضح المكشوف بأصواتنا والتحكم باراداتنا ، ومن المؤسف له أننا أصحاب أرقى الحضارات في العالم نترك شؤوننا تدار بيد دول لا تملك من الحضارة شيئا . واذا استسلمنا لنتائج الانتخابات من باب الرضوخ الى الأمر الواقع وقبلنا بها فهذا يعني أننا فتحنا الأبواب على مصاريعها للتدخلات الخارجية المقبلة ، وحينها لن ينفعنا عض الأصابع ندما .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
869متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا يُراد دفع الصين للحرب؟!!

المديونية العالمية بلغت حسب تقارير المختصين أكثر من (350) تلرليون , ولا توجد دولة بلا مديونية , ومنها الصين التي ربما أخطأت في سياستها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا تنتظر المرجعية من أزمة التيار والأطار؟

منذ الأحتلال الأمريكي والبريطاني الغاشم على العراق ، والعراق تحول الى أزمة! فكل يوم نحن في أزمة وبين أزمة وأزمة نعيش في أزمة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

(لاءات) لا مجال لرفضها

(لاءات) لا مجال لرفضها لا يمكن تغيير النظام السياسي في العراق. لا يمكن تغيير او الغاء الدستور. لا يمكن حل البرلمان. لا يمكن اجراء انتخابات مبكرة. لا يمكن الغاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النظرة الشزراء-7

رغم حرصها على ان تحول بيني وبين الدراسة ورغم افتعالها حوادث تقصد بها اثارة غضب الاب ما يعرضني للعقاب الا انني احتملت بصبر وجلد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطوة حكيمة للسيد الحكيم

اثارت زيارة السيد عمار الحكيم للملكة العربية السعودية اهتمام اعلامي محلي وعربي كبير, خصوصا في هذا التوقيت حيث يعيش البلاد ازمة خطيرة, فبعد ان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نعم — لا تتورطوا بالدم العراقي

قال الكاظمي في كلمة له خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء، كان قرارنا في هذه الحكومة هو ألّا نتورّط بالدم العراقي، لا اليوم ولا غداً،...