السبت 28 مايو 2022
20 C
بغداد

أخاطب سيدي الرسول ( أولاً ) أيقبل بهذا التصرف ؟

سعر لافتة صغيرة نوع فلكس واحدة لا يقل عن عشرة آلاف دينار ويزداد السعر مع زيادة الحجم طبعا .. وتضاف أمور أخرى لتثبيت اللافتات في الأماكن العامة كالملحقات والصفائح الخشبية وأجور العمال ووجبة غداء أو عشاء للمكلفين بتثبيتها ونقلهم من منطقة إلى أخرى .. في العراق إمتلأت شوارع وطرقات وساحات وحدائق وملاعب ومدارس ودوائر العراق وجامعاته ووزاراته ومصانعه وحتى جوامعه ومساجده وحسينياته وكنائسه بأكثر من 100 مليون لافتة مكتوبة ولافتة مصورة .. منها الثابتة وأخرى مؤقتة ، وتراوحت أحجامها بين المتر المربع الواحد وعشرين متر مربع! أكثر من مئة مليون لافتة منذ عام 2010 تم صرف المليارات دولار ( وليس دينار ) عليها في العراق !! هذا المبلغ الهائل وتلك الإحصائية لم تكن من نسج الخيال بل إستنادا إلى حقائق توصل إليها بحث علمي لزملاء باحثين في أحد الجامعات العراقية .. والأمر لا يقف عند هذا الحد بل توصل الباحثون بأن القيمة الحقيقية لهذه اللافتات لا يتجاوز 5% من قيمتها الحقيقية ! أما بقية المبالغ فذهبت إلى جيوب الآخرين ويشير البحث إلى أن الإنتخابات والمناسبات الدينية هما أكثر من يتم تصميم لافتات لهما وصرف مبالغ طائلة جدا بلا أي رقيب .. مؤشرات وتحذيرات أخرى أشار لها الباحثون ذكرتني بما يتداوله العراقيون في هذه الأيام عن قيام دائرة دينية بمستوى وزارة بصرف مبلغ يصل الى نصف مليار دينار على تصنيع وتثبيت وعمل وتوزيع لافتات إحتفالا بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ..
أخاطب سيدي الرسول أولا أيقبل بهذا التصرف ؟ أيرضى أن تهدر وتبذر أموال الفقراء على لافتات مصيرها التمزيق خلال ساعات بينما يتضور ملايين العراقيين من الجوع والعوز والنزوح والتهجير .. أيرضى المسؤولين في وزارات الدولة والمسؤولين بضياع أموال العراقيين على لافتات يمكن الإستعاضة عن مئة لافتة منها بلافتة واحدة .. أيعلم هؤلاء أن أقل مبلغ يصرف على لافتة قد تكتب به حياة إنسان , قد نشتري حليبا لطفل نازح جائع .. قد نشتري بطانية لأطفال أو شيوخ سحقهم البرد وأبكاهم .. قد نجمع مبلغ عدة لافتات ونعمر بها مدرسة أو شارعا أو نبني جامعة أو جسرا أو مستشفى .. أيها المحتفلون بموتنا إعلموا أن لافتاتكم ستشهد عليكم أمام الله بأنكم ظلمتم الفقراء ونهبتم وسرقتم قوت المساكين والنازحين في المخيمات .. ولله الأمر

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحن واسرائيل .. تطبيعٌ أم تمييع !

الحدّ الأدنى من التعليق < الذي لا يستحق أن نكتب اكثر منه > حول قانون تحريم وتجريم التطبيع مع اسرائيل , وهو القانون الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا يرفض ائمة الفساد والخراب والتجسس في العراق, التطبيع مع اسرائيل؟

(1) ان كان هناك قانون يجب ان يصدر من مجلس النواب, فيجب ان يتسق مع دستور الموساد والعمايم والشراويل! لعام 2005, وذلك الدستور ينص على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تأثير الإحقاد الدفينة على القرار السياسي في بغداد

كل الذين يحملون في دواخلهم الكراهية المقيتة تجاه الكورد، يبثون بشكل يومي، وبسوء قصد وتعنت وإصرار، سموم الكراهية بهدف إثارة النعرات الشوفينية والمذهبية والقومية. هؤلاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اتهام المناضلون والمثقفون العراقيون لماذا كل هذا البغض والاتهام

لايحضى المناضلون والمثقفون برعايه واهتمام من قبل الحكومات والانظمه العربيه ومن الكثير من المثقفين, وادعياء الثقافه وفى كل مناسبه متاحه يترضوا للنقد القاسى الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمريكا وإسرائيل وإيران تصادمٌ أم تخادمٌ…!!

هل تفضّل أمريكا وإسرائيل وإيران، التخادم أم التصادم بينهم،وهل مانراه من تصعّيد وصراع مخفّي،هو نهاية التخادم أم بداية حرب واسعة بينهم،لقد إلتبستْ الأمورعلى الرأي...

٦٠٠ الف شكراً يا .. وطني !

قضيت في العراق مؤخراً اسبوعين وعدت عليلاً جداً .. ذهبت لكي اتابع معاملة احالتي على التقاعد التي دخلت الان عامها السابع.. نعم هاهو العام...