نتائج الانتخابات الجدلية تدخل العراق مرحلة مفصلية جديدة

على مدار الـ18 سنة الماضية ، لم يمر شهر واحد لم يقل فيه المحللون إن « العراق يمر بمرحلة مفصلية » واليوم تتكرر هذه العبارة , العراق حقاً يمر بمرحلة مفصلية مع بدء العد التنازلي لإجراء تشكيل الحكومة العراقية القادمة التي ستحدد شكل الحكومة الجديدة ومنهجها , النظام السياسي القائم في العراق يجعل من عملية الانتخابات نفسها غير قادرة على تحقيق تغيير جذري في البلاد ، لكن تزامن نتائج الانتخابات مع التغييرات الداخلية والإقليمية والانسحاب الأميركي من أفغانستان يجعلها مفصلية في تحديد المرحلة المقبلة , أن مظاهر الشعب العراقي اليوم تطالب بأن تكون الحكومة العراقية الجديدة المقبلة تليق بالمواطن الواعي , وهي التي صوت عليها الناخب العراقي بكل ثقة , وهي قضية شرعية تشير إلى الوعي العام للمواطن العراقي في الانتخابات العراقية الاخيرة , وكذلك استيعابه تجربة 18 عاماً

و العالم ( الآن ) مشغولا اليوم بموضوع مهم وهو كيف سيكون تشكيل الحكومة العراقية القادمة وقد جاء هذا الاهتمام الكبير بعد شهد ويشهد العالم اليوم عملية الانتخابات البرلمانية الخامسة ووعي المواطن في كيفية اختيار النخب البرلمانية في بغداد وكافة مدن المحافظات العراقية , وضرورة أيجاد حل سريع لأزمة السياسة في العراق , ومن خلال لغة الحوار المباشر عبر الطاولة المستديرة و إيجاد سبل النهوض بها بما يحقق طموحات شعب العراق العظيم والسياسيين العراقيين في انجاز نقلة نوعية جديدة وأساسية في الواقع العام من خلال خطط وبرامج مرحلية وإستراتيجية بعيدة المدى , والدعوة إلى أهمية السعي لإيجاد طرق جديدة بعيدة كل البعد عن التدخلات الخارجية التي تمر بها أزمة السياسة العراقية التي تمر اليوم بأزمة كبيرة وتستلزم البدء بحركة واسعة وعمل كبير من قبل جميع المعنيين وقطاعات الشعب من منظمات المجتمع المدني وتوظيف جميع الإمكانات المتاحة لتغيير الواقع وتحقيق انجازات ملموسة في هذا المجال و أهمية السعي لخدمة السياسة العراقية من خلال التواصل مع العراقيين الأصليين لا بسبب المشكلة بين الأحزاب والكتل السياسية وعلينا يجب أن نعمل توحيد الكلمة والقرار السياسي لكب نخطو بخطوه جديدة يجب أن نتخذها لإنعاش السياسة في العراق هي وضع الشخصيات السياسية العراقية الأصلية في الوزارات والمناصب الحكومية الجديدة في الموقع المناسب الذي يقدم فيه المصالح الحقيقية لهذا الشعب المسكين وتوحيد الخطوات والمواقف والخروج من الأزمة الحالية لكي نسهم في حل هذه الأزمة الخانقة ولله .. الآمر.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...