من قاطع الانتخابات هو الفائز

عادت حليمة الى عادتها القديمة ، مثل رائع ورائع جدا ينطبق على هواة السياسة في العراق، من يفوز يسكت ومن يخسر يثور، هكذا هو المشهد عند كل دورة انتخابية، واليوم رؤوسهم محشية بالمنظر الانتخابي لا بل وجع رؤوسهم وصل إلى حد التشكيك بقدرة البراسيتومول على التهدئة ، هذه الجولة من الحرب الكلامية صارت تؤجج الحقد على المفوضية وتعيدها الى مسلمات المقاطعين من انها لم تكن يوما مستقلة ، انها تابعة للكيانات تنقلب عليها عند اي مفترق للطرق الاننخابية.
ان ما يحدث اليوم هو جزء من الكل الرافض للعملية السياسية برمتها ، وأن النتائج كانت متوائمة مع المتوقع جراء انفضاض الناس من حول الأحزاب والكتل ولم يبق لها غير المال المنهوب تشتري به الأصوات الانتخابية ، اما الاصوات المقاطعة والبالغة حسب المفوضية 59 بالمئة ، فانها هي الاصوات المدوية في فصاء الوطن معلنة التمرد الصامت على الفوضى العارمة ليتحول المشهد تدريجيا الى بانوراما للصراع ببن الحق ( المسلوب بالمال السياسي والمتمثل بنسبة 41 بالمئة ) والحق الصامت الممثل للاغلبية . وكذا هو البرلمان القادم ، هو برلمان الاقلية المشكوك في نزاهة مولده ، وحكومة عادت من جديد لتكون حكومة اقطاعيات بفعل المحاصصة، حكومة غير مجزية حسب العادة والتكرار ، وسيظل العراق يجتر المراحل بذات اامواصفات ما دام النظام برلمانيا ، والحل يكمن في وحدة الأغلبية الصامتة وبنظام رئاسي ينتخب فيه الرئيس انتخابا فرديا مباشرا ومن قبل كل المحافظات ، يكون مقبولا للجميع وهناك ستكون كلمة الأغلبية المقاطعة هي الفائزة في الامتحان المطلوب…

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...