السبت 21 مايو 2022
27 C
بغداد

بغداد تشهد صمتا خانقا وبيروت عتمة قاتله

شهدت بغداد ،نهار يوم السبت ،التاسع من تشرين الجاري ،ظاهريا ،صمتا انتخابيا ،بينما في الواقع، تم قمع صوت بغداد ،الهام والمعروف ،وشعبها الأبي بشكل، خانق وعنيف ،متذ إجتياح قوات التحالف الدولي، بقيادة امريكا للعراق ،بلا وجه حق ،وبدون موافقة الامم المتحده ،وإلى اليوم.ثم تعرضت لأفظع من هذا ،مرة اخرى ،حين تم تصفية ثوار تشرين ،بالرصاص الحي ،وتمت عملية قمعهم ،بشكل ،مفزع ومروع ،وبالتالي تغييب صوتهم واهدافهم النبيله ،وغاياتهم الكريمه،بعد ان حاولوا اسماع صوت بغداد ،الحر، الفاعل ،وشعبها العريق للعالم، من جديد .بينما تزعم الاطراف المشاركه في العمليه السياسيه ،ان تنظيم هذه الانتخابات جاء تلبية لأرادة ثوار تشرين ،وهذا غير صحيح اطلاقا ،والكل يعرف ذلك.وفي ذات النهار شهدت بيروت عتمة قاتله ،من جراء انفصال شبكة الكهرباء بالكامل، فأغلقت المشافي والافران والمطاحن ابوابها، وتوفقت عجلة الحياة في لبنان تماما،وايضا الكل يعرف ما يتعرض له لبنان ،دولة وشعبا ووطنا ،من مآسي وأهوال ،فظيعه ومروعه ،منذ اعوام طويله تتفاقم بصورة مفزعه، يوما بعد آخر. وهكذا ،أيضا تم تغييب صوت ثوار تشرين الاحرار وهم من يعبرون عن موقف ،ووجه لبنان ،وشعبه الكريم ،الا يدل هذا دلالة قاطعه ،ان من يقف وراء ما تتعرض له بيروت ،هو ذات الطرف الذي يقف وراء ما تتعرض له بغداد.وان الهدف هو تغييب دورهما الريادي المعروف ،في محيطهما العربي و الاقليمي والدولي.وتحجيم دور وأرادة ابناء شعبنا العربي فيهما،كما الكل يعرف جيدا ،ما مدى قوة الترابط والتواصل والتعاضد بينهما .صوت وارادة اهلنا اللبنانيين والعراقيين الاصلاء لا علاقة لهما بصوت وارادة الطبقة الحاكمه فيهما.هذه حقائق لا تقهر ،وواضحه وضوح الشمس ،وصوت ثوار تشرين ،واحد في كلا البلدين، هو صوتهما الحقيقي، الذي يعبر عن معدنهما النبيل وشيمهم الكريمه،قد تنجح الاطراف المناهضه لصوت ثوار تشرين ،من طمسه ،لوقت ما، لكن سيتفجر من جديد ،بشكل اكثر عنفوانا ،وقوة وصلابه ،والكل يعرف جيدا ،ما مدى عنفوان الذات العراقيه واللبنانيه خصوصا، والعربيه بشكل عام.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
859متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

براءة اختراع لثلاث اساتذة من كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد

لا تتوقف جذوة الإبداع الكامنة في العقول العراقية الخلاقة صعبت الظروف أو كانت مثالية، ففي واحدة من تلك الومضات المشرقة، حصل أستاذ جامعي عراقي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعتكاف مقتدى الصدر وسيلة لمواجهة الخصوم!

مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي وابن رجل الديني الشيعي ماليء الدنيا وشاغل الناس ، جمع تناقضات الدنيا في شخصه ، فهو الوطني الغيور والطائفي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحبوب تدخل ازمة الصراع الروسي الغربي

يبدو أن العالم على أبواب "المجاعة" وسط ارتفاع أسعار القمح وترجيحات بانخفاض المحصول العالمي ، الأمر الذي دفع دولا لإيقاف بيع محاصيلها وأخرى لإعلان...

الحاضر مفتاح الماضي

ليس بالضرورة أن تشاهد كل شيء بأم عينك. فكثير من الأمور المتاحة بين أيدينا الأن يمكن الاستدلال منها على ماض معلوم. يمكن تخمين ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البرلمان بين سلطة الأغلبية والاقلية المعارضة

استجابت القوى السياسية جميعها لنتائج الانتخابات، التي اجريت في تشرين الماضي 2021، بعد ان حسمت المحكمة الاتحادية الجدل في نتائج سادها كثير من الشكوك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طبيعة كتاباتنا!!

المتتبع لما يُنشر ويصدر من كتب ودراسات وغيرها , يكتشف أن السائد هو الموضوعات الدينية والأدبية وقليلا من التأريخية , وإنعدام يكاد يكون تاما...