أوهمونا بما ليس فينا!!

التزصيفات السلبية تنهال علينا من كل حدب وصوب , والكثير منها أصبحت فاعلة فينا ومهيمنة على وعينا الجمعي , فنحن رهائن المصطلحات التي إكتسبت سمات المطلق والقدسية!!
هذه الكلمات والعبارات السيئة العدوانية , العازمة على تقنيط الأمة وتخنيعها , ودفعها إلى مهاوي التبعية والإستسلام , يروّج لها العديد من أبنائها ويتمنطقون بها , وعلى ضوئها يفسرون ويحللون ويستنتجون , ويبررون ويسوّغون.
وكأن عقول النخب محكومة بما تراه القِوى الطامعة بالأمة , وفقا لبرامجها ومشاريعها المرسومة , وأدواتها المدروسة والمعلومة.
أي أن الأمة لا تفكر بعقلها , ولا ترى مصالحها , وإنما تفكر بعقل الآخرين وتؤمّن مصالحهم , وبإرادتها المسلوبة وبطاقات أبنائها المنحرفة المتوطنة في مصطلحات تدميرية.
فالأمة موبوءة بالأوهام والجراثيم الفكرية المبثوثة في أرجائها وعبر أجيالها , ووفقا لآليات التكرار والترسيخ والتدويخ , حتى لتجدها عاجزة عن الإقرار بوجودها الحضاري ودورها الإنساني.
فما فيها راكد في مستنقع خمولها ونوامها المقصود , لكي تدوسها سنابك الأجيال , وتسحقها جنازير القرون والدهور , ولتتوهم بأنها عاجزة مستكينة خائبة.
وهو الهدف من ضخها بالمسميات التنكيلية والمصطلحات التدميرية , التي يتسابق نحوها أبناؤها , وخصوصا نخبها من الكتاب والمفكرين والمثقفين , وبإندفاعية عمياء , وتبعية خرقاء , فلا يفكرون بقدر ما يستحضرون ويرددون ما يقوله الآخرون عنها , وكما يحلو لهم وصفها وترسيمها في وعيهم.
وهم يعرفون أن إستهداف النخب لا يكلف كثيرا , ويصنع قوة فعّالة لتأكيد رؤاهم وتصوراتهم , للوصول إلى أهدافهم المنشودة.
والعجيب فيما يحصل أن الشعراء والكتاب والمفكرين والفلاسفة أصبحوا صدَويين (من الصدى) , فيحسبون كل أجنبي أرقى وأفضل , وينكرون أمتهم وما فيها من طاقات وقابليات أصيلة.
فتجدهم لكي يمنحوا ما يبدعونه شهادة التزكية المعرفية , لابد لهم أن يستندوا على مصادر أجنبية , وأن يتواصلوا مع الأجنبي ليحرروا ما ينتجونه من الدونية.
وتلك طعنة حضارية في قلب وجود الأمة , على العقول أن تنتبه إليها , وتستفيق من الهذيانات التي تسميها إبداعا , وتتحرر من وهم المسميات والإتهامات الجائرة بحق أمة أضاءت دياجير العصور!!
فهل من يقظة فقد بلغ السيل الزبى ؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

السلوك الأرضوي!!

العروبة لا تغيب!!

الإرادة الوطنية!!

الدُمى قراطية!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتظاهرون عندهم وعندنا

لن يخرج النظام الإيراني المحتل من العراق وسوريا ولبنان واليمن إلا بحالة واحدة هي أن ينشغل بأمنه وسلامة رأسه قبل أي شيء آخر.   وهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

استجداء مدراء المدارس بحجة التبرعات حيهم !

ضمن سلسلة اخفاقات متكررة لوزارة التربية بعدم المتابعة والمراقبة لإدارات المدارس وهي تقوم بتنظيف جيوب التلاميذ على مدار السنة الدراسية الجديدة، وخاصة حين يتم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق على مفترق الطرق اما يكون او لايكون!

بسبب الاخطاء الفادحة التي ارتكبتها الحكومات الشيعية المتعاقبة عقب سقوط النظام السابق (2003) وخاصة حكومتي "نوري المالكي" (2006 – 2014) بحق المكون السني في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كوردي ام عراقي؟

اجرت فضائية سكاي نيوز عربية حوارا مع السيد مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان اثناء زيارته لدولة البحرين للمشاركة في (منتدى حوار المنامة 2021)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون هم أغلبية المهاجرين على الحدود البيلاروسية البولونية

غريب هذا الصمت الذي تتعمده اغلب ما تطلق على نفسها بالكتل السياسية ، وفي المقدمة الكتل الكردية، غريب كل هذا التغافل عن كون العراقيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي (1991 -2021) بمناسبة الذكرى ال 30 لتفكيك الاتحاد السوفيتي

المبحث الحادي عشر ( الحلقة الحادية عشرة) :: الانقلاب الحكومي وتفكيك الاتحاد السوفيتي في اب 1991 :: ادلة وبراهين. خطة المبحث الحادي عشر : المطلب...